افضل انواع التربة للزراعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩
افضل انواع التربة للزراعة

التربة

تُمثل التربة الطبقة العليا على قشرة الأرض، وتتكون من خليط معقد من الهواء، والماء، والمواد العضوية، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من بقايا الكائنات الحية المتحللة، وتساهم التربة في أداء العديد من الوظائف الهامة التي تخدم النظام البيئي، إذ تحافظ على الغلاف الجوي من خلال إطلاق الغازات وامتصاصها ومنها غاز ثاني أكسيد الكربون، وتُنظف التربة المياه قبل انتقالها إلى الطبقة الجوفية، وتُعد أيضًا موطنًا لبعض الحيوانات،[١] بالإضافة إلى دعم الحياة النباتية على الأرض، إذ إن معظم النباتات تحصل على غذائها من التربة، والنباتات هي المصدر الرئيسي لغذاء الكائنات الحية على الأرض، لذلك تُعد التربة إحدى اللّبِنات الأساسية للبيئة والأمن الغذائي.[٢]


أفضل أنواع التربة للزراعة

  • التربة الطينية: يُعد الطين من مكونات التربة الطينية، ويُعد وجوده فيها مكونًا مرغوبًا به، إذ يَربِط جزيئات التربة معًا، لذا تتميز التربة الطينية بقدرتها على تخزين المياه، وتُعد التربة الطينية تربة متغيرة؛ إذ إنها تكون باردة ولزجة في الطقس الرطب، بينما في الطقس الجاف تكون جافة ومتشققة، ومن سلبياتها أنها صلبة تعيق نمو النباتات، وتمنع حركة الهواء حول الجذور، ومقاومة للأدوات الزراعية، وغير صالحة لزراعة الخضروات الجذرية بسبب قوامها الكثيف، إلا إنه يمكن تحسينها من خلال إضافة المواد العضوية، أو الجير، أو الطباشير، أو نترات الصوديوم،[٣] وعلى الرغم من عيوبها إلا أنها تُعد بيئة مناسبة لنمو بعض المحاصيل مثل الكرنب، والبروكلي، وأشجار الكرز، والكمثرى، بالإضافة إلى الأعشاب الصالحة للأكل.[٤]
  • التربة الرميلة: تُعرف التربة الرميلة بالتربة الخفيفة نظرًا لارتفاع نسبة الرمال فيها، وتُعد تربة دافئة وجافة، وتَميل إلى أن تكون حمضية وقليلة المغذيات،[٥] إذ تتكون من جزيئات كبيرة من السيلكا والصخور الأخرى، وتجفف هذه التربة الرطوبة بسرعة، مما يؤدي إلى زيادة معدلات التبخر فيها، ولذلك يصعب على النباتات الوصول إلى العناصر الغذائية التي تغسلها مياه الأمطار، وتُعد التربة الرملية بيئة مناسبة للنباتات التي تستطيع البقاء في بيئة شبه جافة مثل الشجيرات، والصبار، بالإضافة إلى النباتات المزهرة مثل الزنبق والكركديه، ويمكن تحسين نوعية التربة الرملية، وتوسيع عدد النباتات التي يمكن زراعتها، من خلال إضافة بعض المواد العضوية إلى الرمل كالسماد بكميات صغيرة ومتكررة تُوزع على مدار الموسم، للحد من التبخر، والحفاظ على الرطوبة والعناصر الغذائية.[٦]
  • الطمي: يتكون الطمي من جزيئات دقيقة تعطي التربة ملمسًا ناعمًا ولزجًا، وغالبًا ما يكون الطمي وسطًا جيدًا بين التربة الرملية والطينية، ويتميز الطمي بقدرته على ضغط جزيئات التربة بسهولة شديدة، لذلك فإنه يحافظ على الرطوبة والعناصر الغذائية في مكانها لفترات طويلة، وأحيانًا يؤدي هذا الضغط إلى مشاكل، إذ تمنع الجزيئات المضغوطة خروج الماء من التربة، ويُعد هذا مشكلة بالنسبة لبعض أنواع النباتات، وذلك لصعوبة دخول الهواء والماء إلى التربة للوصول إلى الجذور، ولكن يمكن حل هذه المشكلة من خلال إضافة السماد العضوي إلى الطبقة العليا، أو تقليب التربة عندما تبدو مرصوصة،[٦] ويُعد الطمي بيئة خصبة وجيدة لنمو بعض النباتات مثل الخس، والملفوف، والتوت، والفراولة، وأشجار الحمضيات، وأشجار الرمان.[٤]
  • التربة الطميية: تتكون التربة الطميية من مزيج متساوٍ من الرمل والطمي والطين، مما يعطيها صفات أفضل، لذلك تُعد التربة الطميية النوع الأفضل للبستنة، والتربة المثالية للزراعة على مدار السنة، إذ يمكن زراعة أي نوع من النباتات دون الحاجة إلى تعديلات أو إضافات كبيرة من المواد العضوية، كما أنها تسمح للهواء والرطوبة وأشعة الشمس بالوصول إلى النباتات، بالإضافة إلى أن محتوى الطين والطمي الموجود فيها يُحافظ على الماء والعناصر الغذائية، ويُبطئ عملية التبخر والصرف،[٦] وتُعد التربة الطميية جيدة للخضراوات الجذرية مثل، الجزر والبنجر، والخضراوات الورقية، والطماطم.[٤]


عوامل تكّون التربة الزراعية

تتكون وتَتَجدد التربة باستمرار نتيجة للعديد من العوامل التي تُؤثر عليها، وينتج من حدوثها وتفاعلها معًا عدد لا حصر له من أنواع التربة ومن هذه العوامل:[٢]

  • المواد الأساسية: تتكون التربة من المعادن التي تنتج من الصخور بفعل عوامل التجوية والتآكل الطبيعي، ويؤثر كل من التغُّير على درجات الحرارة والرياح والتفاعل الكيميائي والكائنات الحية على المواد الأساسية، وعلى خصائص التربة المُتشكلة.
  • المناخ: تُؤثر درجات الحرارة على عمليات التجوية والتحليل العضوي، فكلما كانت الحرارة أعلى كانت هذه العمليات أسرع نسبيًا.
  • الزمن: تتغير خصائص التربة بالمدة الزمنية التي مرت عليها فكلما كانت المدة التي تعرضت فيها التربة للعديد من العوامل كلما ساهم ذلك في تغيير خصائصها ومعدلات خصوبتها ومدى صلاحيتها للزراعة.
  • التضاريس: تتأثر التضاريس بفعل عوامل التجوية والتعرية مُشكّلة بذلك العديد من المنحدرات، التي تنقل مواد التربة إلى أماكن أخرى بفعل الرياح ومياه الأمطار والجاذبية.
  • الكائنات الحية: يتأثر تكوين التربة بالكائنات الحية من النباتات والبكتيريا والحيوانات والبشر، إذ تنمو النباتات في التربة وعندما تموت تتحلل وتعود إلى التربة، وتتغذى الحيوانات على هذه النباتات وفي النهاية تضاف فضلاتها إلى التربة، وتفكك البكتيريا فضلات النباتات والحيوانات وتحولها إلى مواد عضوية تؤثر على نوعية التربة.


خصائص التربة الزراعية

التربة مهمة لاستمرار الحياة على الأرض، ويوجد العديد من الخصائص التي ساهمت في جعل التربة مصدرًا للحياة ومنها:[٧]

  • الجزيئات المعدنية: تُمثل الجزيئات المعدنية 45% من مكونات التربة، وهي الصخور المُحطمة بفعل عوامل التآكل والتعرية والتي شَكّلت أساس التربة، كما أنها تُؤثر على لون التربة وقيمتها، وتُنتج هذه الصخور العديد من المعادن مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور في التربة التي تتغذى عليها النباتات.
  • الهواء والماء: يُعد الهواء ضروريًا للكائنات الحية الدقيقة، وكذلك الأمر بالنسبة للماء فهو أساسي لبقاء النباتات على قيد الحياة، حتى تتمكن جذور النباتات من امتصاص العناصر الغذائية والجزيئات المعدينة بعد إذابتها في الماء.
  • اللون: تُؤثر الشمس على لون التربة وجودتها، إذ تُشتت التربة الفاتحة ضوء الشمس، بينما تمتص التربة الداكنة المزيد من الضوء، وتُعد الحرارة التي يمنحها ضوء الشمس مهمة في عملية الترطيب، كما تساهم في رفع درجة حرارة التربة بسرعة، مما يشجع على إنبات البذور وإنتاج المحاصيل الزراعية.
  • الملمس: يُحدد النسيج المكون للتربة مدى قدرة الرطوبة وجذور النباتات على اختراق التربة، وسهولة مرور الهواء والماء من خلالها، ويُعد النسيج المثالي للتربة حوالي 40% من الرمل، و40% من الطمي، و20% من الطين، الذي يكّون نوعًا من التربة المعروف بالتربة الطميية.
  • مقياس الحموضة(PH): تعد قيمة 6.5 القيمة المثالية للزراعة، وتعد التربة الطميية من أكثر أنواع التربة خصوبة، إذ تتراح قيمة الحموضة فيها بين 6.5 وهي قيمة مثالية تدعم الحياة النباتية، بينما تفتقر التربة شديدة الحموضة إلى البوتاسيوم والكالسيوم الضروريين لنمو النباتات.
  • المواد العضوية: تَنتج من تحليل الكائنات الدقيقة للنباتات مُشكلةً بذلك مادة الدُبال، وهي مادة هلامية، تَربط جزيئات التربة معًا وتُحسنها، وتزيد قدرة التربة على الاحتفاظ بالرطوبة.


المراجع

  1. "WHAT IS SOIL?", soils4kids, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How soils form", qld, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. "Clay", encyclopedia, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Farmers: 6 Types of Soil and What to Grow in Each Read Newsmax: Farmers: 6 Types of Soil and What to Grow in Each | Newsmax.com Urgent: Do you approve of Pres. Trump? Vote Here in Poll", newsmax, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  5. "Soil Types", boughton, Retrieved 12-11-02109. Edited.
  6. ^ أ ب ت "10 Types of Soil and When to Use Each", howstuffworks, Retrieved 12-11-2109. Edited.
  7. "Composition and Characteristics of soil.", Leaving Certificate Geography, Retrieved 13-11-2019. Edited.