أنواع التربة وخصائصها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩

مفهوم التربة

تُعرف التربة بأنها إحدى الطبقات الأساسية المكونة للقشرة الأرضية، كما أنها الأساس للحياة على الأرض، وقد تطورت في الطبقات العليا من الأرض، إذ تعد خزانًا للمياه والمواد الغذائية، كما أنها وسيلة لترشيح المواد الضارة والقضاء عليها، وتساهم في تدوير الكربون والعناصر الأخرى، وقد نشأت من خلال عمليات التجوية المتأثرة بالعمليات البيولوجية والمناخية والجيولوجية والطبوغرافية، وفيما يأتي ذكر لأنواع التربة وخصائصها المختلفة.[١]


أنواع التربة

يوجد العديد من أنواع التربة التي تختلف في الخصائص وحجم الجزيئات وغيرها، ومن أبرز تلك الأنواع ما يأتي:[٢]

التربة الطينية

تتميز التربة الطينية بأنها مكونة من 25 بالمئة من الطين، لذلك تُعرف باسم التربة الثقيلة، كما أنها غنية بالمواد المغذية والمعادن الطينية، مما يجعلها تتميز بالخصوبة، وأيضًا تحتوي تلك التربة على نسبة عالية من الماء، نتيجة احتوائها على جزيئات صغيرة مما يسهل عليها الاحتفاظ بالماء، ويبلغ حجم جزيئات تلك التربة أقل من حوالي 0.002 مم، ويتميز هذا النوع من التربة بسهولة ضغطها عندما تتبلل، إذ تكون لزجة للغاية ويمكن تشكيلها بأي شكل، كما أنها تتعرض للجفاف الشديد في فصل الصيف؛ إذ إنها تتعرض للتصدع والتشقق بشكل ملحوظ، ويمكن إضافة المواد الغذائية للتربة الطينية وتفتيتها غلى فئات منفصلة، مما يجعل الماء والمواد الغذائية متاحة أكثر لجذور النباتات، كما أن التفتيت يجعلها أكثر سهولة في التشكيل وأقل عرضة للضغط.[٢]

التربة الرملية

تتميز التربة الرملية باحتوائها على نسبة عالية من الرمال وحبيبات الطين الصغيرة، ويُطلق عليها اسم التربة الخفيفة، إذ يمكن تصريف الماء منها بسهولة بعد هطول الأمطار أو الري، كما أنها تكتسب حرارة بشكل أسرع من التربة الطينية خلال الفصول الحارة، إلا أن لها بعض الجوانب السلبية؛ إذ تجف بسرعة نتيجة المسافات الكبيرة بين جزيئاتها، كما أنها تحتوي على نسبة منخفضة من العناصر الغذائية، وغالبًا ما تكون حمضية جدًا، كما أنه لا يمكن تشكيلها بسهولة، ويتراوح حجم حبيباتها بين حوالي 0.05 و 2 مم، ويمكن زيادة قدرة تلك التربة على الاحتفاظ بالعناصر الغذائية من خلال إضافة الكثير من المواد العضوية لربط جزيئاتها معًا، كما أن الاسمدة ضرورية لتغذية النباتات التي تُزرع في هذا النوع من التربة.[٢]

الطمي

تتكون التربة الطمية بأنها مكونة من جزيئات متوسطة الحجم، إذ يتراوح حجم جزيئاتها بين حوالي 0.002 مم إلى 0.05 مم، وتتميز بخصوبتها، كما أن تصريفها للماء جيد إلى حد ما، إلا أنها تحتفظ برطوبتها بشكل أكبر من التربة الرملية، كما تتميز بسهولة ضغطها لاحتوائها على جزيئات دقيقة، ويعد الطمي النقي من أنواع التربة النادرة، وتتميز بملمس لزج، كما أنها لا تتكتل بسهولة، وتعد تلك التربة عرضة لتآكل الرياح في حال تركها دون غطاء في الظروف الجوية غير المناسبة، ويمكن ربط جزيئات الطمي من خلال إضافة المواد العضوية إليها.[٢]

التربة الطفالية

تتكون التربة الطفالية من مزيج من الرمل والطين والطمي، إذ يكون ملمسها في مرتبة وسطى بين الطين والتربة الرملية، وتتميز بخصوبتها، كما أنها جيدة التصريف للماء، وسهلة التشغيل، ويمكن أن تختلف أنواعها حسب التكوين السائد فيها، فقد يسود فيها الطمي، أو قد يسود فيها الرمال، وتعد تلك التربة من أنواع التربة المفضلة للمزارعين، إذ تعد النوع المثالي خاصة أنها تحتوي على حميع أنواع جزيئات التربة، وبالرغم من أنها تربة جيدة للزراعة، إلا أنه يجب إضافة المواد الغذائية إليها بانتظام، خاصة إذا تعرضت للحفر والزراعة في كل عام.[٢]

التربة الطباشيرية

يحتوي هذا النوع من التربة على كربونات الكالسيوم أو الجير، وتتميز بأنها تربة قلوية، لذلك فهي غير مناسبة لزراعة النباتات الفريزية التي تحتاج إلى ظروف حمضية في التربة، وقد تحتوي تلك التربة على كتل من الحجر الأبيض الطباشيري المرئي للعيان، ولا يمكن تحويل تلك التربة إلى تربة حمضية، لذلك من الأفضل زراعة النباتات التي تنمو في الظروف القلوية، وتعد تلك التربة من الأنواع الضحلة، كما أنها قليلة الخصوبة، وتجف خلال أوقات الحر.[٢]


خصائص التربة

تتميز التربة بالعديد من الخصائص الفيزيائية والكيميائية، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

الخصائص الفيزيائية للتربة

تُقسم الخصائص الفيزيائية للتربة إلى ما يأتي:[٣]

  • لون التربة: تكون مركبات الحديد المؤكسدة متواجدة في التربة جيدة التهوية، إذ تعد تلك المركبات المسؤولة عن الألوان البني والأصفر والأحمر للتربة، وعند إزالة تلك المركبات يظهر على التربة الألوان الرمادية أو الخضراء أو الزرقاء، إذ يمكن إزالة تلك المركبات أو إبقائها، مما يؤدي إلى ظهور ألوان متباينة في التربة، وعادة ما تكون التربة ذات اللون الرمادي الذي يحوي على بقع صفراء أو بنية من أنواع التربة الهيدرولوجية.
  • بنية التربة: تشير بنية التربة إلى المكونات المعدنية الموجودة فيها، كما تعد من الخصائص الفيزيائية التي يمكن فصل أنواع التربة من خلالها، كما تحدد مساحة المسام الموجودة في جزيئات التربة؛ إذ إن مسامات التربة الرملية تتميز بأنها كبيرة، بينما تتميز مسامات التربة الطينية بصغرها، وبالتالي فإن كثافة التربة الطينية أعلى من كثافة التربة الرملية.
  • تركيبة التربة: تعبر تلك الخاصية عن شكل الجزيئات المكونة للتربة؛ والتي قد تكون حبيبية، أو مسطحة أو غيرها من الأشكال.
  • ثبات التربة: تشير تلك الخاصية إلى درجة تماسك التربة، إذ يعتمد تماسك التربة على درجة رطوبتها، وإمكانية تفتيت التربة.
  • الكثافة الظاهرية للتربة: تعبر الكثافة الظاهرية للتربة عن نسبة وزن التربة إلى حجمها، وتقاس بوحدة غرام لكل سنتيمتر مكعب، كما أنها مؤشر عن مقدار مساحة المسام الموجود في التربة، إذ تتناسب عكسيًا معه.

الخصائص الكيميائية للتربة

تتميز التربة بالعديد من الخصائص الكيميائية، ومن ابرزها ما يأتي:[٣]

  • سعة تبادل الكاتيون: تُعرف الكاتيونات بأنها الأيونات موجبة الشحنة الموجودة في التربة، ومن بين الكاتيونات الأكثر شيوعًا في التربة هي الهيدروجين، والألمنيوم، والكالسيوم، بالإضافة إلى المغنيسوم، والبوتاسيوم وغيرها.
  • درجة حمضية التربة (PH): تعد درجة حمضية التربة مقياسًا لتركيز أيونات الهيدروجين النشطة فيها، كما أنها مؤشر على حموضة أو قلوية التربة، وتتراوح قيمها بين 0 و14 درجة.


المراجع

  1. Garrison Sposito, "Soil"، britannica, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Soil types", rhs.org.uk, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت " Soil Physical and Chemical Properties", nrcs.usda.gov,30-1-2014، Retrieved 9-7-2019. Edited.