خواص المركبات الايونية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
خواص المركبات الايونية

بواسطة صابرين منصور

 

تُعتبر الكيمياء من الأمور المهمة التي تَدخل في حياتنا بشكل كبير، إذ تدخل في الصناعات المختلفة والمجالات الزراعية والمجال الطبي، ومن المهم التَّعرف على كل ما يخص الكيمياء لأهميتها، ومن أهم ما يمكن أن نتعلمه هي المركَّبات الكيميائية بجميع أنواعها، فالتعرف عليها يُسهل علينا الكثير من الأمور التي قد تواجهنا في الحياة، وتُعد مادة الكيمياء من المواد الأساسية في التعليم المدرسي.

 

المركَّبات الكيميائية هي مواد كيميائية تتكون من عنصرين أو أكثر بنسب ثابتة ضمن تركيبة معينة، ويتكون المركب من بنية كيميائية تُسمى صيغة جزيئية، وللمركبات الكيميائية العديد من الخصائص الكيميائية والفيزيائية تبعًا للعناصر التي ارتبطت مع بعضها البعض، ومن أشهر المركَّبات المعروفة عند الجميع: الماء إذ يتكون من ذرتين من عنصر الهيدروجين وذرة من عنصر الأوكسجين.

 

أنواع المركَّبات الكيميائية تختلف المركَّبات عن بعضها البعض تبعًا لنوع العناصر المرتبطة وخصائصها المختلفة، وللمركبات الكيميائية العديد من الأنواع وهي:

  • الأحماض: هي المركَّبات الكيميائية القادرة على تحرير أيونات الهيدروجين عند انحلالها في الماء ويرمز لها بالرمز .H+1
  • القواعد: هي المركَّبات الكيميائية التي تستطيع الاتحاد مع أيونات الهيدروجين، وعند اتحاد القاعدة مع الحمض يحصل تعادل كيميائي وربما يتشكل الماء.
  • الأملاح: هي مركبات بلّورية الشكل واسعة الانتشار، أشهرها ملح الطعام الموجود في ملح البحر وصيغته الكيميائية NaCl.
  • الأكاسيد: وهي مركب كيميائي للأكسجين مع عنصر آخر يتكون من تفاعل العناصر مع الهواء، والأكاسيد من أكثر المركَّبات انتشارًا على الكرة الأرضية لكون الأكسجين الأكثر شيوعًا.
  • المركَّبات العضوية: هي المركَّبات التي تحتوي على الكربون ما عدا ثاني أكسيد الكربون والكربونات والبيكربونات، وتُعتبر المركَّبات العضوية مهمة في علم الكيمياء الحيوية ومن أمثلتها البروتينات والكربوهيدرات.
  • المركَّبات الأيونية: هي مركبات ناتجة عن تجمع الأيونات السالبة والموجبة داخل البلّورة.

 

المركَّبات الأيونية هي مركبات بلّورية الشكل أيوناتها الداخلية سالبة وموجبة، تحتوي على روابط أيونية وتُعد من أقوى الروابط، وهي قوة كهروسكونية تربط الشحنات المختلفة فيها، وتنشأ من اتحاد فلز ولا فلز، ويعتبر تكوين هذه المركَّبات من التفاعلات المُنتجة للحرارة، ويَحدث ذلك نتيجة التَّجاذب والتقارب بين الأيونات السالبة والأيونات الموجبة مما يتسبب في إنتاج الطاقة.

تكوين الروابط الأيونية تتكون الروابط الأيونية في المركَّبات الأيونية بخطوات يمكن لأي شخص اتباعها وهي:

  • كتابة التوزيع الإلكتروني لذرة وأيون الشق الموجب، وذرة الشق السالب، وأيون الشق السالب، والتوزيع الإلكتروني هو ترتيب الإلكترونات الموجودة في الذرة أو الجزيء، حيث تترتب الإلكترونيات في المدارات الجزيئية أو الذرية.
  • كتابة معادلة التفاعل التي تتمثل من اليسار إلى اليمين كما يلي: طاقة + أيون سالب + أيون موجب (الناتج ويرمز له بسهم من اليسار باتجاه اليمين) ذرة الشق السالب + ذرة الشق الموجب

 

خواص المركَّبات الأيونية تتكون المركَّبات الأيونية من شبكة بلّورية لها بناءات فيزيائية وخصائصها عديدة منها:

  • بلّورية الشكل ونسب الأيونات فيها ثابتة.
  • مادة صلبة قوية في ظروفها الطبيعية نظرًا لقوى الجذب العالية بين الأيونات.
  • درجة غليانها وانصارها عالية جدًا.
  • ذائبة في الماء.
  • القابلية لتوصيل الكهرباء: المركَّبات الأيونية في صورتها الطبيعية الصلبة غير موصلة للكهرباء لأن الأيونات تكون مقيدة الحركة، ولكن عند صهرها تحت درجات حرارة عالية أو إذابتها في الماء تتحرر الأيونات وتصبح حرة الحركة فتتيح توصيل الكهرباء، ويسمى المركب المنصهر بإلكتروليت.
  • مادة هشة سهلة السحق: تتكسر المركَّبات الأيونية بسهولة، نظرًا لطبيعة تشكلها، إذ تتشكل بصفوف من الأيونات الموجبة والسالبة وعند تعرضها للطرح يحدث انزياح لهذه الصفوف فتصبح الشحنات المتشابهة مقابلة لبعضها البعض فيحدث التنافر مما يسهل سحق هذه الروابط وتفككها.
  • ألوانها زاهية؛ نظرًا للفلزات الانتقالية التي تمتص بعض فوتونات الضوء المرئي والموجودة في الشبكة البلّورية.