كم يبلغ سمك القشرة الارضية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
كم يبلغ سمك القشرة الارضية

القشرة الأرضية

تُعرف القشرة الأرضية بأنّها الطبقة الخارجية للأرض، ويأتي أسفل منها السّتار، حجمها أقلّ من 1% من حجم الأرض كاملة، وتتكون من مجموعة كبيرة ومتنوعة من الصخور النارية والمتحولة والرسوبية.

تُقسم القشرة الأرضية إلى قسمين هما؛ القشرة المحيطية التي تتكون أساسيًا من البازلت، والجابرو، والدايز، أمّا القشرة القارية فتتكون في الغالب من صخور أقلّ كثافة من القشرة المحيطية، مثل؛ الجرانيت الشائع في القشرة القارية ونادر في القشرة المحيطية، تزداد درجات الحرارة في القشرة كلّما زاد العمق، وتصل درجة الحرارة إلى 500 درجة مئوية وتصل عند حدود القشرة مع السّتار إلى حوالي 1000 درجة مئوية، يُشكل الأكسجين حوالي 47% من القشرة الأرضية.[١]


كم يبلغ سمك القشرة الأرضية؟

إنّ القشرة الأرضية أشبه بقشرة البيضة؛ فهي رفيعة جدًا، وباردة، وهشة مقارنة بما يقع تحتها من الطبقات، تتكون أساسيًا من عناصر خفيفة مثل؛ السيليكا، والألمنيوم، والأكسجين، تختلف سماكة القشرة الأرضية من منطقة إلى أخرى؛ إذ تكون بمتوسط سماكة حوالي 5 كيلومترات (3.1 ميل) تحت المحيطات، وهي ما يُسمى بالقشرة المحيطية أمّا تحت القارات فتتراوح سماكتها بين 30 إلى 70 كيلومتر (18.6 إلى 43.5 ميل)، يقع الجزء الأكثر سماكة في القشرة الأرضية تحت جبال الهملايا وتبلغ سماكتها حوالي 70 كيلومتر.

أمّا في ما يخص سماكة الطبقات الأخرى للأرض، فإنّ طبقة السّتار يبلغ سماكتها حوالي 3 آلاف كيلومتر، وهي الطبقة الأكثر سماكة في الأرض، طبقة اللب الخارجي تبعد عن سطح الأرض بين 2880 إلى 5180 كيلومتر تقريبًا، طبقة اللب الداخلي التي تقع على بعد حوالي 5180 إلى 6400 كيلومتر من سطح الأرض، ويبلغ قطرها حوالي 1220 كيلومتر تقريبًا.[٢]


طبقات القشرة الأرضية

تتكون القشرة الأرضية من طبقتين هما؛ القشرة المحيطية والقشرة القارية:[٣]

  • القشرة المحيطية: تمتد القشرة المحيطية تحت قيعان المحيطات، وتبلغ سماكتها حوالي من 5 الى 10 كيلومتر فقط، تتكون من أنواع مختلفة من البازلت، وغالبا ما يُطلق الجيولوجيون على صخور القشرة المحيطية اسم (سيما)، وتُشير إلى السيليكات والمغنيسيوم، وهي المعادن الأكثر وفرة في القشرة المحيطية، وتعدّ صخور القشرة المحيطية صخور كثيفة وتبلغ كثافتها 3 جرام لكل سنتمتر مكعب، وتتشكل باستمرار وسط المحيط عند التلال، حيثُ تتباعد الصفائح التكتونية عن بعضها البعض، فتسمح للمواد المنصهرة في طبقة الستار أن تتدفق عبرها، وتخرج إلى سطح الأرض، ممّا يُعرضها للبرودة مشكلة بذلك قشرة محيطية جديدة، كما أنّ القشرة المحيطية تتشكل في وسط المحيط.
  • القشرة القارية: تتكون القشرة القارية من أنواع مختلفة من الجرانيت، يُشير الجيولوجيون إلى صخور القشرة القارية باسم سيال، وتتكون من السيليكات والألمنيوم والمعادن الأكثر وفرة في القشرة القارية، تبلغ سماكة القشرة القارية حوالي 70 كيلومتر وهي أقلّ كثافة من القشرة المحيطية وتبلغ سماكتها حوالي 2.7 جرام لكل سنتمتر مكعب، وتتشكل بفعل حركة الصفائح التكتونية فعندما تتصادم الصفائح التكتونية ببعضها البعض، تندفع القشرة للخارج مشكلةً الجبال، ولهذا السبب فإنّ الأجزاء الأكثر سماكة في القشرة القارية تكون في أعلى السلاسل الجبلية.


مُميّزات الأرض

إنّ الأرض كوكبنا وبيتنا الذي نعيش فيه، وهي المكان الوحيد الذي توجد فيه الحياة، والكوكب الوحيد الذي يوجد عليه ماء سائلٌ، الأرض هي الكوكب الثالث بعدًا عن الشمس، وتبعد حوالي 93 مليون كيلومتر مربعًا، أيّ ما يُعادل حوالي 8 دقائق ضوئية، تُعدّ الأرض خامس أكبر كواكب المجموعة الشمسية، ويبلغ نصف قطرها 3959 ميل، تدور الأرض حول الشمس مرة كل 365.25 يوم بسرعة متوسطة تبلغ 18.5 ميل في الثانية، وتدور الأرض حول محورها كل 23.9 ساعة دورة كاملة.

تُقسم الأرض الى أربعة طبقات وتختلف مكونات كل طبقة من الطبقات، تحتوي الأرض على جبال ووديان مثل كوكب المريخ والزهرة إلا أنها وعلى عكس جميع الكواكب فإن 70% من سطح الأرض مغطى بالماء السائل، تمتلك الأرض غلافًا جويًا يُشكل النيتروجين منه حوالي 78%، ويُشكل الأكسجين حوال 21% منه، ويشكل كل من ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء والأرجون والعديد من الغازات ال 1% المتبقية، وتحمي طبقات الغلاف الجوي الأرض من النيازك والأشعة فوق البنفسجية الضارة، كما يحمي المجال المغناطيسي للأرض الذي ينتج من دوران الأرض ونواتها من الأجسام التي تنطلق إلى الأرض من الشمس والكون، وتبلغ درجة حرارة سطح الأرض حوالي 57 درجةً فهرنهايت.[٤]


مَعْلُومَة

تتكون الأرض من أربع طبقات مختلفة، وهي؛ القشرة، والوشاح، واللب الخارجي، واللب الداخلي، وفي هذه الفقرة سنذكر بعض المعلومات عن كل طبقة من طبقات الأرض، التي هي :[٥]

  • القشرة : تُعدّ طبقة القشرة أرق طبقة بين طبقات الأرض وتبلغ سماكتها بين 3 الى 5 أميال تحت المحيطات و25 ميلًا تحت القارات، وتختلف درجة حرارة القشرة حسب العمق، تقسم القشرة الأرضية إلى عدة ألواح تطفو فوق طبقة الوشاح البلاستيكي الناعم الذي يقع أسفل القشرة، وعادةً ما تتحرك هذه الصفائح بسلاسة؛ إلّا أنّها تلتصق أحيانًا ممّا يُؤدي إلى انحناء الصخور حتى تستقر، ممّا يُولِّد الزلازل، وتتكون القشرة أساسيًا من الجرانيت والبازلت.
  • السّتار : وهو الطبقة الواقعة أسفل طبقة الشقرة مباشرة، وهي أكبر طبقات الأرض، ويبلغ سمكها حوالي 1800 ميل، يتكون الستار من صخور كثيفة درجة حرارتها عالية جدًا، وتتراوح درجات حرارة الستار من 1600 درجة فهرنهايت في أعلى الطبقة إلى حوالي 4000 درجة فهرنهايت في قاع الوشاح، وتُعدّ حركة الستار السبب في تحرك الصفائح الأرضية، تحدث في طبقة الستار تيارات حراريّة بسبب المواد الساخنة جدًا في أعمق جزء من الستار، وترتفع هذه المواد وتتعرض للتبريد؛ فتعود لقاع الطبقة مرة أخرى.
  • اللب الخارجي : اللب الخارجي؛ وهو قلب الأرض ويُشبه كرة من المعادن شديدة الحرارة، وتصل درجات الحرارة في اللب الخارجي بين 4 الى 9 آلاف درجة فهرنهايت، واللب الخارجي ساخن جدًا لدرجة أنّ المعادن الموجودة فيه كلها في حالة سائلة، يقع على بعد حوالي 1800 ميل أسفل طبقة القشرة، ويبلغ سمكه حوالي 1400 ميل، ويتكون من معدن النيكل والحديد المذاب.
  • اللب الداخلي : تكون درجة الحرارة والضغط في اللب الداخلي كبيرًا جدًا، بحيث تضغط جميع المعادن المكونة له معًا، ولا تكون قادرة على الحركة مثل السائل، إلّا أنّها تهتز في مكانها كمادة صلبة، يقع اللب الداخلي على بعد حوالي 4 آلاف ميل تحت القشرة الأرضية، وتبلغ سماكته حوالي 800 ميل وتصل درجة حرارته إلى حوالي 9 آلاف درجة فهرنهايت، ويصل الضغط فيه إلى حوالي 45 مليون رطلًا لكل بوصة مربعة.


المراجع

  1. "Crust (geology)", sciencedaily, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  2. "Explainer: Earth — layer by layer", sciencenewsforstudents, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  3. "Crust", nationalgeographic, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  4. "Planet Earth, explained", nationalgeographic, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  5. "The Four Layers", volcano.oregonstate, Retrieved 2020-6-6. Edited.