علاج للبشرة الدهنية

علاج للبشرة الدهنية
علاج للبشرة الدهنية

البشرة الدهنية

تشتهر البشرة الدهنية بكونها أحد أنواع البشرة المعرضة لظهور حب الشباب، إذ تتميز بمساماتها المفتوحة وبكثرة ظهور الرؤوس السوداء والبثور فوقها، كما تُعد البشرة الدهنية حساسة نحو التغيرات الهرمونية التي تؤثر على مستوى إنتاج الجسم للزيوت الجلدية، وقد بات الخبراء يشددون على ضرورة الحفاظ على نظافة البشرة الدهنية بغسل الوجه 2-3 مرات في اليوم باستعمال الصابون والماء النظيف، كما أنه من الضروري أيضًا عدم التلاعب أو فرك البثور الجلدية؛ لأن هذا يؤدي إلى انتشار الالتهاب في الجلد ويزيد من سوء حب الشباب، ولحسن الحظ تتوفر في الصيدليات أنواع كثيرة من المنتجات والمستحضرات الملائمة لاحتياجات البشرة الدهنية دون التسبب بحدوث انسداد في مساماتها أو ظهور الحبوب[١].


علاج البشرة الدهنية

يؤكد الخبراء على أن تنظيف الوجه بانتظام هو الحل الأبسط لمواجهة مشكلات البشرة الدهنية، ويوجد الكثير من أنواع الصابون والرغوات الطبية الخاصة بتنظيف البشرة الدهنية، ويُمكن الحصول عليها من الصيدليات بسهولة، ويجب التركيز كذلك على غسل الوجه بالماء والصابون بعد التعرق، خاصة التعرق الناجم عن أداء الأنشطة البدنية أو الرياضية؛ وذلك لأن التعرق يؤدي إلى تهيج الجلد وظهور حب الشباب، لكن يجب بالطبع عدم المبالغة في غسل الوجه باستخدام أنواع الصابون الطبية؛ لأن بعضها يؤدي إلى تهيج الجلد أيضًا، وعلى العموم توجد علاجات طبية أخرى مناسبة للتغلب على مشاكل البشرة الدهنية، منها الآتي[٢]:

  • منتجات العناية بالبشرة الخالية من الزيوت: تمتلئ المحال التجارية بالكثير من أنواع منتجات العناية بالبشرية التي تحتوي على زيوت يُمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بمشاكل البشرة الدهنية، وهذا يعني ضرورة البحث واختيار المنتجات التي تحتوي على الماء وليس الزيت، وفي الحقيقة يُمكن العثور على الكثير من أنواع المراهم ومواد التجميل المصنوعة من الماء في الصيدليات، وقد يكون بالإمكان الحصول كذلك على أدوية لمعالجة حب الشباب المعتمدة على الماء أيضًا.
  • منتجات تقشير البشرة: تمتاز بعض منتجات تقشير البشرة بمقدرة استثنائية على تقليل كمية الزيوت في البشرة، وتحسين منظر المسامات الجلدية الكبيرة وجعلها تبدو أصغر حجمًا، ويتوفر في بعض الصيدليات منتجات تحتوي على مواد طبية قابضة للمسامات الجلدية وقادرة على إزالة الزيوت الجلدية وشدّ المسامات، وقد تحتوي بعض هذه المنتجات على مواد خاصة بالقضاء على حب الشباب؛ كحمض الساليسيليك.


علاجات طبيعية للبشرة الدهنية

يتحدث بعض الخبراء عن وجود علاجات وأساليب طبيعية كثيرة للحفاظ على البشرة الدهنية وعلاج المشاكل الناجمة عنها، منها الآتي[٣]:

  • العسل: تستفيد البشرة الدهنية كثيرًا من العسل بسبب الخواص المضادة للبكتيريا والجراثيم التي يمتاز بها العسل، كما يُعد العسل مفيدًا للحفاظ على رطوبة الجلد دون إضافة المزيد من الزيوت إلى البشرة، ويمكن الاستفادة من العسل عبر دهن طبقة صغيرة منه على الوجه ثم تركها لمدة 10 دقائق متواصلة، ثم استخدام الماء الفاتر لإزالتها بعد ذلك.
  • الشوفان: يُساهم الشوفان في تخفيف التهاب البشرة وامتصاص الزائد من الزيوت الجلدية، بالإضافة إلى إزالة أنسجة الجلد الميتة، وعادةً ما يلجأ الناس إلى استخدام الشوفان المطحون عند الرغبة بعمل ماسك أو قناع للوجه، ويُمكن بالطبع إضافة اللبن أو العسل إلى الشوفان، بل ويُمكن أيضًا إضافة الموز أو التفاح المهروس.
  • الألوة فيرا: تشتهر الألوة فيرا بمقدرة فريدة على تخفيف أعراض الحروق ومشاكل الجلد الأخرى، وتوجد الكثير من الأدلة العلمية التي تدعم استخدام الألوة فيرا لعلاج الجلد المتقشر الناجم عن البقع الدهنية، لذا ليس من الغريب أن يلجأ الكثيرون إلى الألوة فيرا لعلاج مشاكل البشرة الدهنية، وقد يحاول البعض الاستفادة منها عبر دهنها فوق الجلد عند النوم ثم إزالتها بالماء في الصباح الباكر، لكن يجب التنبيه إلى إمكانية تسبب الألوة فيرا بظهور بعض أعراض الحساسية عند بعض الأفراد.
  • اللوز: يسعى البعض إلى استخدام اللوز المطحون بهدف تقشير الجلد وإزالة الزيوت الزائدة في الجلد، ويُمكن تحضير ماسك من اللوز المطحون مع العسل أيضًا.


أعراض البشرة الدهنية

تختلف أعراض البشرة الدهنية وشدتها من شخص لآخر، وتلعب الجينات الوراثية دورًا مهمًا في كيفية تطورها، بالإضافة إلى العوامل الأخرى التي تشمل كل من التغيرات الهرمونية أو مستويات الضغط العالي التي تتسبب زيادة إنتاج الزهم في الجسم. ويمكن تمييز البشرة الدهنية من خلال مجموعة من الأعراض التي تتضمن ما يأتي:[٤]

  • مظهر البشرة اللامع أو الدهني.
    • المسامات الواسعة جدًا أو واضحة على الجلد.
    • مظهر البشرة الخشنة.
    • البثور الدائمة على الجلد.
    • انسداد المسام والرؤوس السوداء.


أسباب البشرة الدهنية

تؤدي مجموعة من الأسباب إلى تشكل البشرة الدهنية وزيادة إنتاج الدهون في البشرة، والتي تتضمن ما يأتي:[٥]

  • المشاكل الهرمونية: تتسبب بعض المشاكل الهرمونية بفرط نشاط الغدد الدهنية في الجلد المؤدية إلى إنتاج المزيد من الزيوت، وهو ما يحدث نتيجة بعض العوامل مثل التغييرات في النظام الغذائي، مما يتسبب بظهور طبقة دهنية على الجلد.
  • تناول الكثير من منتجات الألبان: تتسبب الهرمونات المتواجدة في الألبان التي تتضمن كل من الجبن والحليب والزبادي والزبدة بحدوث اختلال في توازن إنتاج الزيت في البشرة، وهو ما يؤدي إلى تطور البشرة الدهنية.
  • الجينات الوراثية: يمتلك البعض غدد دهنية أكثر من غيرهم وفقًا لجيناتهم الوراثية، مما يجعلهم أكثر عرضة لتطور البشرة الدهنية وزيادة إنتاج الزيوت في الجلد، ويمكن التحكم في هذه الحالات من خلال إدارة أنماط الحياة واتباع أساليب العناية بالبشرة الصحيحة، وهي الطريقة الوحيدة للتحكم بالبشرة الدهنية الوراثية.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية: قد تتسبب بعض المكملات الغذائية مثل الفيتامينات في التأثير على البشرة مثل مكملات فيتامين ب 12 الذي يتسبب بظهور حب الشباب، ويمكن استشارة الطبيب بهذا الشأن للتأكد من إمكانية إيقاف تناولها أو استبدالها بخيارات أخرى.
  • مستوى التوتر: يؤدي التوتر الزائد إلى مجموعة من مشاكل البشرة المرتبطة بالبشرة الدهنية بما في ذلك حب الشباب؛ وذلك لارتفاع مستوى هرمون التوتر في الجسم "الكورتيزول".
  • عدم شرب كميات كافية من الماء: يقلل شرب كميات كافية من الماء عادةً من انسداد الغدد الجلدية والتقليل من الالتهابات، وبالتالي تُصبح الغدد الزيتية أقل دهنية، ويُنصح بشرب لترين من الماء يوميًا مع تجنب المشروبات الغازية.


المراجع

  1. Debra Jaliman (10-1-2019), "What is oily skin?"، Webmd, Retrieved 19 - 1 -2020. Edited.
  2. Angela Palmer (30-1-2019), "Tips for Treating Acne and Oily Skin"، Very Well Health, Retrieved 19 - 1 -2020. Edited.
  3. Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (20-9-2018), "10 Home Remedies for Oily Skin"، Healthline, Retrieved 19 - 1 -2020. Edited.
  4. Jon Johnson (1 - 3 - 2018), "Top six home treatments for oily skin"، medicalnewstoday, Retrieved 19 -1 - 2020. Edited.
  5. Jenn Sinrich (9 - 10 - 2019), "11 Surprising Reasons Your Skin Gets So Greasy"، thehealthy, Retrieved 19 - 1 -2020. Edited.

326 مشاهدة