علاج قشرة الرموش

علاج قشرة الرموش

قشرة الرموش

يظن البعض أن القشرة تصيب فقط قشرة الرأس، لكن هذا غير صحيح، إذ يمكن لبعض الأمراض أن تسبب ظهور القشرة على الرموش والحواجب، وبالرغم من الإحباط الذي تسببه القشرة الظاهرة على هذه المناطق إلا أنها لا تستدعي القلق من حالات مرضية خطيرة، وللتعرف على كيفية علاج هذه المشكلة لا بد أولًا من التعرف على الحالات المسببة، إذ يوجد هنالك حالتان صحيتان محتملتان لظهور القشرة على الرموش، [١]وهما كما يلي:

  • التهاب الجفن: وهو التهاب يصيب حواف جفون العين، ويكون مسبب هذا الالتهاب عادةً انسداد الغدد الدهنية الصغيرة الموجودة بالقرب من قاعدة الجفون، كما يمكن أن يصاب البعض بهذه الحالة المسببة لقشرة الرموش عند المعاناة من مرض آخر أو حساسية ما، ويعد هذا الالتهاب من الالتهابات المزمنة التي يصعب علاجها، إلا أنه لا يسبب ضررًا طويلًا وهو غير معدٍ.[٢]
  • التهاب الجلد المثّي أو الدهني: تعد هذه الحالة الصحية من المشاكل الجلدية التي تصيب فروة الرأس في العادة، إلا أنها يمكن أن تظهر أيضًا في مناطق الجسم الدهنية الأخرى كالرموش والحواجب والوجه، والصدر، والأذنين، والأنف، وتتسبب هذه الحالة في ظهور نوع عنيد من القشرة، إذ يعرف التهاب الجلد الدهني بعدة أسماء منها القشرة أو الأكزيما الدهنية، وقد تحتاج بعض الحالات إلى تكرار العلاج عدة مرات لكي تختفي هذه القشرة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تذهب القشرة الناتجة لوحدها من دون أي علاج.[٣]


علاج قشرة الرموش

تعالج قشرة الرموش بعلاج المسبب، إذ يتسبب بهذه المشكلة كل من التهاب الجفن أو التهاب الجلد الدهني، وفيما يلي طرق علاج كل من هذه الأسباب:

علاج التهاب الجفن

يحدد العلاج المناسب لالتهاب الجفن من قبل طبيب العيون، بعد تشخيص المسبب لهذه الحالة، ويتضمن علاج التهاب الجفن ما يلي:[٤]

  • تقشير الجفن: يزيل تقشير الجفن البكتيريا والأغشية الحيوية عنه، كما قد يطلب من المصاب تطبيق الكمادات الدافئة بالإضافة إلى التقشير يوميًا للتخلص من البكتيريا والعث، كما يمكن الاستعانة بمستحضرات التنظيف الخاصة بالجفن الموصوفة وغير الموصوفة، أو استخدام شامبو الأطفال المخفف.
  • الإجراءات العلاجية في عيادة الطبيب: يلجأ الأطباء إلى بعض الإجراءات التنظيفية للجفن للتخلص من حالات التهاب الجفن، التي لا تستطيع العلاجات المنزلية التغلب عليه، ومن هذه الإجراءات ما يلي:[٤]
    • التنضير الكهروميكانيكي لحواف الجفن؛ وهي طريقة فعالة للتخلص من البكتيريا والعث والأغشية الحيوية، وتؤدي أيضًا إلى فتح غدد ميبوميوس المغلقة بسبب تراكم ما سبق.
    • المعالجة بالنبض الحراري؛ التي تذيب المواد المسببة لانسداد غدد ميبوميوس.
    • العلاج بالضوء النابض المكثف؛ الذي يعيد فتح الغدد المغلقة، ويعيد سريان الدهون الطبيعي إلى طبقة الدموع.
  • الكريمات أو قطرات العين: يصف الطبيب بعض الأدوية الموضعية لبعض الحالات، وتساعد هذه الأدوية من كريمات أو قطرات للعين على التخلص من البكتيريا والميكروبات الزائدة التي تسبب التهاب الجفن أو عند وجود خطر للإصابة بعدوى أو التهاب العين الداخلية.

علاج التهاب الجلد الدهني

تختفي حالة التهاب الجلد الدهني لوحدها في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى تحتاج إلى العناية بالجلد للتخلص منها، كما أنها قد تكون حالة مزمنة ذات تأثير طويل الأمد أو لمدى حياة المصاب، ويفضل زيارة الطبيب لتشخيص هذه الحالة ومناقشة خطة للعلاج، والتي تبدأ في العادة بتناول بعض الأدوية غير الموصوفة وبممارسة بعض العلاجات المنزلية، وتستخدم أنواع الشامبوهات المضادة للقشرة عادة للتخلص من حالات التهاب الجلد الدهني التي تصيب فروة الرأس، أما حالات الإصابة في مناطق الجسم والرأس، فلا بد فقط من ممارسة النظافة الشخصية المناسبة، وإبقاء المنطقة المصابة نظيفة باستخدام الماء والصابون يوميًا، كما أن لأشعة الشمس تأثيرًا إيجابيًا في إيقاف البكتيريا الخميرية عن النمو، وبالتالي يمكن لأشعة الشمس أن تساعد في علاج بعض الحالات، ومن العلاجات الأخرى لالتهاب الجلد الدهني ما يلي:[٥]

  • المستحضرات المضادة للفطريات.
  • مستحضرات الكورتيكوستيرويد.
  • مستحضرات الكبريت.

ويجب التنويه إلى أن هذه الأدوية أو المنتجات تحتوي على أعراض جانبية تظهر عند الاستخدام المطول لها، كما يجب زيارة الطبيب عند تفاقم حالة التهاب الجلد الدهني وعدم تحسنها، أو عند البدء بالشعور بالألم، والاحمرار، وظهور القيح.[٥]


علاجات طبيعية لقشرة الرموش

يوجد بعض العلاجات الطبيعية والبسيطة التي يمكن اتباعها للتخلص من قشرة الرموش غير الشديدة، وفيما يلي البعض من هذه العلاجات:[١]

  • زيت اللوز: يتردد اسم هذا الزيت كثيرًا عند ذكر علاج أي مشاكل للشعر منها قشرة الرموش، إذ يعد هذا الزيت مطريًا ومنظفًا للبشرة يساعد على التخلص من الجلد الميت حول العينين والمسبب لقشرة الرموش، كما أنه يغذي ويرطب بصيلات الشعر مما يحفز نمو رموش قوية.
  • زيت شجرة الشاي: تفرز شجرة الشاي زيتًا له خواص مضادة للفطريات، وذلك لحماية الشجرة من الفطريات التي يمكن أن تنمو عليها، وبالتالي يمكن استخدام هذا الزيت للتخلص من القشرة الظاهرة على الرموش بسبب الفطريات.
  • زيت الزيتون: يساعد زيت الزيتون على ترطيب المنطقة المحيطة بالعين، مما يساعد في التخلص من مشكلة قشرة الرموش، إذ يعد جفاف الرموش من أهم العوامل المسببة لظهور هذه المشكلة.
  • جل الألوة فيرا: يساعد جل الألوة فيرا على التخلص من قشرة الرموش من خلال مقاومة البكتيريا والفطريات المسببة لهذه القشرة، كما أن لهذا الجل القدرة على التخفيف من التهيج والاحمرار الناتجين عن الإصابة بالقشرة، وليس ذلك فحسب إذ يساعد أيضًا على تحفيز نمو شعر أكثر نضرة وكثافة.
  • الملح: قد لا يحبذ البعض وضع الملح على المناطق المحيطة بالعين، ومع ذلك لا يمكن إنكار قدرة الملح على التخلص من القشرة الظاهرة على الرموش، إذ ينظف الملح المسامات المغلقة، ويمتص الدهون الزائدة التي تراكم المواد على رموش العين، كما أن للملح خواص مضادة للعدوى الفطرية التي قد تسبب القشرة.
  • عصير الليمون: يحتوي عصير الليمون على حمض الستريك الذي يعد عاملًا مضادًا للميكروبات ومضادًا للعدوى الفطرية التي قد تسبب القشرة، ولذلك يعد عصير الليمون من المكونات الفعالة جدًا في التخلص من القشرة الظاهرة على الرموش.
  • الجل النفطي أو الفازلين: يحتوي الفازلين على خواص مرطبة للجلد، وبالتالي يمكن له أن يقي من الإصابة بقشرة الرموش الناتجة عن جفاف البشرة عند تطبيقه على المناطق المحيطة بالعين.


كيفية استخدام العلاجات الطبيعية لقشرة الرموش

ذكر في الفقرة السابقة مجموعة العلاجات الطبيعية لقشرة الرموش، والتي قد يجد البعض صعوبةً في تطبيقها أو استخدامها، وفيما يلي طرق أو كيفية استخدام هذه العلاجات بأمان:[١]

  • زيت اللوز: يستخدم هذا الزيت بسكب ملعقة واحدة منه في وعاء وتسخينه لعدة ثوانٍ، وتدليك الرموش والجفن بهذا الزيت الفاتر قبل النوم وتركه طيلة الليل، وفي الصباح يجب غسله بالماء بالبارد، ويجب المداومة يوميًا على هذه الطريقة للحصول على أفضل النتائج.
  • زيت شجرة الشاي: وضع ملعقة واحدة من زيت شجرة الشاي في وعاء وتسخينه بواسطة الميكرويف لعدة ثوانٍ، وتطبيق هذا الزيت على الرموش بواسطة اعواد القطن، وتركه على الرموش لمدة 10 دقائق قبل غسله بالماء الفاتر، ويفضل تكرار هذه الطريقة ثلاث مرات يوميًا للحصول على النتيجة المرجوة.
  • زيت الزيتون: تسخين هذا الزيت أولًا بواسطة الميكرويف لعدة ثوانٍ، وتدليك الرموش به بعد ذلك، ثم وضع قطعة قماش منقوعة بالماء الساخن على العين لمدة 15 دقيقة، وغسل العين بعد ذلك بالماء الفاتر لإزالة زيت الزيتون، ويفضل اتباع هذه الطريقة يوميًا.
  • جل الألوة فيرا: يجب غلق العينين قبل وضع هذا الجل على الرموش بواسطة أعواد القطن وتركه عليها لمدة 5 دقائق قبل غسلها بالماء الفاتر، ويفضل تطبيق هذا الجل يوميًا للتخلص من القشرة وعدم عودتها.
  • الملح: يستخدم الملح للتخلص من قشرة الرموش من خلال وضع ملعقة منه في ربع كوب من الماء وخلطهما جيدًا، وتطبيق هذا الخليط بلطف على الرموش وتقشيرها به، والغسل بعدها بالماء البارد، ويفضل تكرار هذه العملية يوميًا للحصول على أفضل النتائج.
  • عصير الليمون: يستخدم هذا العصير بوضع ملعقة منه في ربع كوبٍ من الماء وتحريكهما جيدًا، وتطبيق المحلول الناتج على الرموش بواسطة قطعة من القطن، وإبقاء هذا المحلول لمدة 5 دقائق قبل غسله بالماء البارد، مع الالتزام بغلق العين خلال كامل هذه العملية، والتي ينصح تطبيقها مرتين يوميًا.
  • الجل النفطي أو الفازلين: يوضع القليل من الفازلين على الرموش قبل الذهاب إلى النوم يوميًا وتركه للصباح الباكر، وغسله بعدها بالماء الفاتر.


أعراض مرافقة لقشرة الرموش

قد ترافق قشرة الرموش بعض الأعراض الأخرى تبعًا للمسبب، وتشمل ما يلي:

أعراض مرافقة لقشرة الرموش بسبب الإصابة بالتهاب الجفن

فيما يلي بعض الأعراض الناتجة عن الإصابة بالتهاب الجفن إلى جانب القشرة على الرموش:[٦]

  • الرغبة بحك الجفن.
  • احمرار العينين.
  • تهيج العينين أو سيلان الدموع منهما.
  • الشعور بالحرقة أو الوخز في العينين.
  • الحساسية اتجاه التعرض للضوء.
  • الإحساس بوجود شيء داخل العين.
  • ضعف الرؤية في بعض الحالات.

وتزداد حدة هذه الأعراض خلال ساعات الصباح أو عند الاستيقاظ من النوم.

أعراض مرافقة لقشرة الرموش بسبب الإصابة بالتهاب الجلد الدهني

يؤدي التهاب الجلد الدهني إلى ظهور عدة أعراض أخرى إلى جانب ظهور القشرة على الرموش، وتزداد حدة هذه الأعراض خلال فصل الشتاء، وفي الأجواء الجافة، وعند تعرض الشخص للتوتر النفسي، ومن ،أعراض التهاب الجلد الدهني ما يلي:[٧]

  • ظهور رقع جلدية دهنية في عدة مناطق من الجسم مثل، الرأس، والوجه، والجفن، والأنف، والصدر، والفخذ، وتحت الإبطين.
  • احمرار الجلد والتهابه.
  • المعاناة من شدة الحكة.


الوقاية من الإصابة بقشرة الرموش

يمكن الوقاية من الإصابة بقشرة الرموش من خلال الوقاية من مسبباتها، وفيما يلي طرق الوقاية من مسببات القشرة على الرموش:

  • الوقاية من التهاب الجفن: لا يمكن الوقاية دائمًا من التهاب الجفن، فهي حالة مزمنة متكررة الحدوث، ولكن يمكن اتباع بعض الإجراءات للتخفيف من الالتهاب وتقليل عوامل الإصابة، فمثلًا يجب تنظيف جفن العين يوميًا لتجنب انسداد الغدد بسبب تراكم البكتيريا والعث والأغشية الحيوية، كما يمكن إيجاد منظفات خاصة موصوفة وغير موصوفة لتنظيف جفن العين، وقد ينصح بعض الأطباء بتناول مكملات الحمض الدهني اوميجا -3 للحفاظ على صحة الغدد الدهنية في العين وترطيبها، ولتجنب الإصابة مرة أخرى.[٨][٤] ومن الإجراءات الأخرى للوقاية من التهاب الجفن ما يلي: [٨]
    • إزالة منتجات العناية بالبشرة وغسل الوجه قبل الذهاب إلى النوم ليلًا.
    • تجنب لمس العيون بالأيادي المتسخة.
    • تجنب حك أو فرك العيون الملتهبة أو المتهيجة.
    • التخلص من قشرة الرأس، التي قد تسقط على الجفن وتغلق الغدد الدهنية فيه مما يسبب التهابه.
  • الوقاية من التهاب الجلد الدهني: لا يمكن الوقاية من التهاب الجلد الدهني في الكثير من الحالات، خاصةً الحالات المرتبطة بالوراثية منها،[٩] ومع ذلك يمكن التخفيف من حدة الأعراض والتحكم بعوامل الإصابة باتباع ما يلي من إجراءات:[٣]
    • تنظيف الجلد دوريًا بواسطة صابون غير مهيج وبعض المرطبات.
    • تجنب استخدام مستحضرات تصفيف الشعر كالجل، وبخاخ الشعر.
    • تجنب استخدام مستحضرات الشعر والجلد التي تحتوي على الكحول.
    • تنظيف جفن العين يوميًا بواسطة شامبو الأطفال أو باستخدام الكمادات الساخنة.
    • الوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (الإيدز).[٩]
    • خسارة الوزن الزائد والحصول على قسط كافٍ من الراحة.[٩]


نصائح في التعامل مع قشرة الرموش

يوجد بعض النصائح التي تساعد في التعامل مع قشرة الرموش بالإضافة إلى طرق العلاج والوقاية، وفيما يلي البعض منها:[١]

  • شرب الكثير من الماء، وتناول الخضروات والفواكه الطازجة.
  • تجنب شرب الكحول والكافيين والطعام غير المفيد لتجنب الإصابة بأمراض الجلد.
  • تناول الفيتامينات المتنوعة.
  • استخدام قطرات العين التي تحتوي على حمض الهيالورونيك، المسؤول عن حماية وترطيب العين.
  • التخلص من منتجات العناية بالبشرة عند الذهاب إلى النوم، وعدم وضعها بتاتًا عند الإصابة بقشرة الرموش.
  • استشارة طبيب العيون المختص عند عدم الشعور بأي تحسن رغم الإجراءات العلاجية المتعبة وعدم الخوف من ذلك أو الحرج.


قَد يُهِمُّكَ

ذكر في المقال بأن الرموش قد تصاب بالعث الذي قد يسبب القشرة، وفعلًا هنالك نوعان من العث الذي قد يسكن بصيلات الرموش ويتغذى على الجلد الميت المحيط بالعين، وهو غير مرئي للعين المجردة، ومن الجدير بالذكر بأن الجميع يملك القليل من هذا العث على الرموش، ولكنه لا يسبب أي ضرر بأعداده الصغيرة، وقد يسبب هذا العث الكثير من المشاكل الجلدية أو يفاقم البعض منها عند تفشيه وانتشاره بكثرة، ويعد كل من التهاب الجلد، وحب الشباب الالتهابي، والثعلبة، والعدوى الجلدية، وضعف جهاز المناعة، وفيروس نقص المناعة البشرية من أكثر أسباب تفشي هذا النوع من العث، ويمكن لهذا العث أن ينتقل من شخص لآخر أو من الحيوانات كذلك، فهو يعد من الأمراض المعدية، وفيما يلي أعراض الحالة المرضية لتفشي عث الرموش:[١٠]

  • الشعور بالحكة في منطقة الرموش وما حولها من الجلد.
  • وجود رقع جلدية خشنة ومتقشرة حول الرموش.
  • احمرار منطقة ما حول العين.
  • الشعور بالحرقة في العين.
  • تفاقم أعراض المشاكل الأخرى على الجلد مثل الأكزيما والعد الوردي أو وردية الوجه.

وكما سلف قد يسبب العث المشاكل الصحية التي تسبب القشرة مثل التهاب جفن العين، أما عن علاج هذا العث فهو بسيط جدًا، إذ يصف الطبيب بعض الكريمات أو المراهم التي تمنع تفشي هذا الكائن الطفيلي من خلال إيقافه عن وضع البيوض، وقد يجب علاج الحالة الصحية الثانوية التي قد تكون مساهمة في ظهور هذا العث، كما يمكن استخدام زيت شجرة الشاي لعلاج عث الرموش طبيعيًا.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Arshiya Syeda (November 12, 2019), "10 Simple Treatments For Dandruff On Eyelashes And Eyebrows"، stylecraze, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (March 28, 2020), "Blepharitis"، mayoclinic, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (April 07, 2020), "Seborrheic dermatitis"، mayoclinic, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Gary Heiting (August 2018), "Blepharitis: eyelid swelling and inflammation"، allaboutvision, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  5. ^ أ ب Debra Jaliman (December 16, 2019), "Seborrheic Dermatitis"، webmd, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  6. Markus MacGill (January 5, 2018), "Blepharitis and how to treat it"، medicalnewstoday, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  7. Lana Barhum (August 26, 2017), "Natural remedies for seborrheic dermatitis"، medicalnewstoday, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  8. ^ أ ب Valencia Higuera (July 13, 2017), "Eyelid Inflammation (Blepharitis)"، healthline, Retrieved 20/5/2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت familydoctor.org editorial staff (October 29, 2018), "Seborrheic Dermatitis"، family doctor organization , Retrieved 20/5/2020. Edited.
  10. ^ أ ب Kristeen Cherney (December 19, 2018), "Eyelash Mites: What to Know"، healthline, Retrieved 20/5/2020. Edited.