مفهوم الرؤية

مفهوم الرؤية
مفهوم الرؤية

ما تعريف الرؤية لغويًا؟

الرُؤْيَةُ لغةًً كما ورد في القاموس المحيط تعني النَّظَرُ بالعَيْنِ وبالقَلْبِ[١]، ويمكن تعريف الرؤية لغويًا بأنها فن رؤية الأشياء غير المنظورة، وقد عرّف قاموس كامبرج الرؤية بأنها القدرة على تخيل تطوّر لشيء ما في المستقبل والتخطيط لهذا التطور بطريقة مناسبة[٢]، أما قاموس أكسفورد فقد عرّف الرؤية على أنها القدرة على التفكير بالمستقبل بحكمة وخيال واسع.[٣]


تعريف الرؤية اصطلاحًا

يمكن تعريف الرؤية اصطلاحًا بأنها تصوّر ذهني لحالة مستقبلية مرغوبة ومحتملة للمؤسسة، وتصف وجهة وتطلعات المؤسسة للمستقبل، وتؤشر الرؤية على الطريق الذي ينبغي على المؤسسسة اتباعه لتحقيق النجاح، كما تعبر الرؤية عن السبب الرئيسي لوجود المنظمة، وباختصار يمكن أن نعرّف الرؤيا بأنها حلم بعيد المدى، كما تصف الرؤية المستقبل المشرق والواقعي للمنظمة والذي يُمثل وضع أفضل مما هي عليه الآن، وعلى الأغلب فإن كل منظمة تصف رؤيتها في بيان يُسمّى بيان الرؤية الذي يُعد بداية طريق المنظمة لتحقيق أهدافها وإنشاء هوية مميزة يعّرف عملائها عن أهدافها ومخططاتها.[٤]


عوامل نجاح الرؤية

يجب أن يُكتب بيان خاص في الرؤية، ولتكون الرؤية ناجحة يجب أن تكون ملائمة للمؤسسة، كما يجب أن تتوفر فيها شروط عدة تضمن نجاحها، نعرض لك فيما يلي أهم عوامل نجاح الرؤية:[٥]

  • يجب أن تكون الرؤية مُلهمة ومثيرة للحماس: يجب أن تُمثل الرؤية تحديًا وحافزًا للعمال والموظفين، كما يجب أن تكون عباراتها قوية ومشجعة تعبّرعن الأهداف المستقبلية المنشودة للمؤسسة، ويمكن أن تكون الرؤية فرصة لتخطي المشاكل اليومية ولتركيز الانتباه على الصورة المُشرقة والأهداف المنشودة للعمل على الوصول إليها.
  • يجب أن تكون طموحًا في صياغة الرؤية: إذ تُساعد الأهداف الطموحة والجريئة، في خلق تصوّر وانطباع عمّا ستكون عليه المؤسسة مستقبلًا، وفهم أن ما تهدف إليه المؤسسة هو تحقيق معايير عالية وهذا يتطلب تحقيق مستويات عالية من الأداء المميز من موظفيها.
  • يجب أن تكون الرؤية إبداعية ومرنة: يجب أن تسعى للابتكار وتفكّر بإبداع لمحاولة تخطي أي ثغرات أو مشاكل متوقعة، كما يجب أن تكون رؤيتك خلّّاقة للتميز بها عن الآخرين، ويجب أن تراعي الأغراض أو الظروف المختلفة فتكون واسعة ومرنة غير مقيدة، صالحة لاستيعاب مجالات وأهداف جديدة في المستقبل بناءً على الظروف المتغيرة.
  • يجب أن تكون الرؤية واقعية: لا بد من تحقيق نوع من التوازن بين الواقعية والطموح في الرؤية لضمان نجاحها، إذ أن الهدف الأساسي من الرؤية هو الإلهام والحماس، لكن في نفس الوقت من المهم أن يكون هذا الطموح ضمن أُطر واقعية يمكن الوصول إليها، فيفهم العامل أنَّ ما يمكن تصوره يمكن تحقيقه بالفعل وليس مستحيلًا، فلو كان مستحيلًا فلا داعي إلى الاعتقاد به، وهكذا من خلال تحقيق التوازن الناجح بين هاتين القوتين الطموح والواقعية في الروية ستصيغ أفضل بيانات الرؤية، فلا يمكنك وصف مؤسستك أو منتجك بسمة لا يلمسها العملاء أثناء التعامل مع موظفيك أو عند شراء المنتج أو الخدمة.
  • يجب أن تكون الرؤية واضحة ووصفيّة أيضًا: ويجب هنا أيضًا تحقيق التوازن بين أن تكون الرؤية موجزة وواضحة وجلية في الوقت نفسه، ولكن لا يوجد حاجة مُلحة لفرض حد معين لطولها، لذلك خذ مساحة كافية للتعبير عن فكرتك وطموحاتك بقدر ما تحتاج لتوصيل رؤيتك، وحاول أن تكون جملك قصيرة ومباشرة، ومن الأفضل تجنّب المصطلحات الصعبة واستخدم لغة دقيقة واضحة بعيدة عن التعقيد، حتى لا تضيع الهدف الحقيقي من رؤيتك بين الكلمات.


قد يُهِمَُكَ: شروط وضع الرؤية

لا بد من توفر عدة شروط عند تحديد الرؤية أو عند كتابة بيانها، سنذكر لك فيما يلي شروط وضع الرؤية:[٦]

  • يُفضل أن تمتد الرؤية إلى فترة خمس أو عشر سنوات في المستقبل: عند وضع بيان الرؤية تخيل عالمًا مستقبليًا تتنافس فيه مؤسستك أو عملك في السوق أوحتى يهيمن عليه، واطرح على نفسك الأسئلة التالية: كيف سيبدو هذا الوضع؟ هل يمكنك تحقيق هذا الهدف؟ فعلى سبيل المثال إذا كنت تنوي مضاعفة أرباح مؤسستك في الخمس سنوات القادمة، فكر فيما قد يوصلك إلى هذه الزيادة في الأرباح، هل ستبيع منتجات جديدة، أو هل ستقدّم خدمات مختلفة؟ هل سيكون عملك في منطقة جغرافية مختلفة؟ أم هل ستنشئ شراكة استراتيجية مع عملائك؟ هذا الوضع هو الذي يجب عليك أن تفكر فيه ويعيش فيه بيان رؤية مؤسستك.
  • تحديد هدفك وموقعك كمؤسسة: فعن كتابة بيان الرؤية، ينبغي أن تفكر في هدف مؤسستك ومزاياها ونطاقها، ويكون ذلك من خلال الإجابة على الأسئلة التالية التي ستساعدك على توضيح استراتيجية مؤسستك بشكل أفضل: ما الهدف من وجود المؤسسة؟ وكيف يمكن إنجاز العمل بطريقة أفضل وأكثر كفاءة؟ وهذا يعني ذكر الميّزات، وما الذي ينبغي فعله، وما الذي ينبغي تجنبه لتحقيق هدفنا؟.
  • النظر في نوع شركتك وهيكلها: من الضروري تحديد نوع شركتك وإمكانياتها فيما إذا كانت ربحية أو غير ربحية، وتحديد أهدافها بناءً على نوعها؛ لأن بيان الرؤية يختلف من شركة لأخرى.
  • صف كيف سيكون النجاح في إنجاز المهام: حاول تمييز طريقة إنجاز المهام، كن واضحًا وموجزًا، وهذا لا يعني الخوض في تفاصيل كيفية إنجاز المهام.
  • لا بد من الإشارة إلى منافسي مؤسستك عند كتابة بيان الرؤية: مثلًا إذا كنت مؤسسة صغيرة تحاول بناء مكانة جديدة ففكر في الإشارة إلى مؤسسة منافسة أو ترغب بمنافستها يمكن لموظفيك التعرف عليها بسهولة، قد يساعدهم ذلك في فهم رؤيتك المستقبلية وإنشاء صورة فورية لرؤيتك.
  • لا بد من وصف أهداف قابلة للقياس عند كتابة بيان الرؤية: فإذا كان الهدف أن تكون المؤسسة رقم واحد في الصناعات المنافسة، فعلى سبيل المثال يجب أن تحدد قيمة مبيعاتك، كأن تكون مئة ألف دولار أمريكي بعد ثلاث سنوات. الإجابة على كل ما سبق سيساعدك في إنشاء رؤية ناجحة لمؤسستك.

المراجع

  1. "تعريف و معنى رؤية في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، قاموس المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 18/1/2021. بتصرّف.
  2. "vision", dictionary.cambridge, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  3. "vision", oxfordlearnersdictionaries, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  4. "Vision: Meaning, Characteristics, Importance, Necessity", iedunote, Retrieved 24/1/2021. Edited.
  5. "Defining and articulating your vision, mission and values", jisc.ac, 8/11/2012, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. Ted Jackson, "How To Write A Vision Statement (& Why That Isn’t Enough)", clearpointstrategy, Retrieved 20/1/2021. Edited.

617 مشاهدة