عدد السعرات الحرارية في البرتقال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٨
عدد السعرات الحرارية في البرتقال

ظهر ذكر شجرة البرتقال لأول مرة في 2200 قبل الميلاد، في نصوص صينية تاريخية قديمة وكانت تسمى "التفاح الصيني"، وجلب كولومبوس أول ثمرة برتقال إلى أمريكا عام 1493، وأصبح البرتقال في العصر الحالي الفاكهة الحمضية الأكثر انتشارًا على مستوى العالم.

وتعود شهرة البرتقال إلى فوائده المتعددة مثل مكافحة أمراض الشتاء، فضلًا عن قيمته المعنوية عند بعض الأمم، فهو رمز للمحبة والسعادة في اليابان، ورمز للخصوبة والعفة في العالم العربي والشرق الأوسط.


خصائص وعدد سعرات البرتقال

تشترك أنواع البرتقال المختلفة مثل المندلينا والبرتقال والتانجيلو بكثير من الخصائص، وشجرة البرتقال دائمة الخضرة وتنمو بمعدل قدمين في السنة الواحدة، وقد تعيش لمدة 150 عامًا، ولا تزال الشجرة الأولى التي زُرعت في كاليفورنيا عام 1870م مثمرة وعلى قيد الحياة.

يبلغ حجم قطر حبة البرتقال بين 2 إلى 3 إنش، وعدد سعرات حبة برتقال متوسطة الحجم، والتي تزن قرابة الـ130 غرامًا حوالي 62 سعرة حرارية، ويختلف الرقم مع اختلاف الحجم بطبيعة الحال، وهنا جدول يبين المحتويات الغذائية لحبة البرتقال متوسطة الحجم:

العنصر الغذائي الكمية الموجودة في البرتقالة الواحدة
البروتين البروتين
الكربوهيدرات 15.4 غرامًا
الألياف 3.1 غرامات
السكر 12.2 غرامًا
الدهون 0.2 غرام
أحماض الأوميغا 3 6.2 مليغرامات
أحماض الأوميغا 6 23.6 مليغرامًا
الفيتامين أ 295 وحدة عالمية
الفيتامين جـ 69.7 مليغرامًا
الفيتامين هـ 0.2 مليغرام
الثيامين 0.1 مليغرام
الرايبوفلافين 0.1 مليغرام
النياسين 0.4 مليغرام
الكولاين 11 مليغرامًا
حمض البانتوثينيك 0.3 مليغرام
البوتاسيوم 237 مليغرامًا
الصوديوم >1 مليغرام


فوائد البرتقال

وفقًا لمنظمة القلب الأمريكية، فإن الأشخاص الذين يتناولون كميات عالية من الحمضيات مثل البرتقال، يكونون أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 19%، وهناك العديد من الفوائد للبرتقال، ومنها:

  • ضغط الدم: بالرغم من أن البوتاسيوم الموجود في البرتقال يرفع ضغط الدم، إلا أن الصوديوم يوسع الشرايين، وبالتالي في المحصلة النهائية، يخفف البرتقال الضغط، فضلًا عن أن تناول كميات عالية من البوتاسيوم يقلل احتمال الموت من أي مسبب بنسبة 20%.
  • السرطان: البرتقال مصدر ممتاز للفيتامين جـ، والذي يعتبر من مضادات الأكسدة القوية، وبإمكانها محاربة تشكل الأورام السرطانية، وبالرغم من ذلك فقد أظهرت دراسة أن كمية البرتقال التي يحتاجها الإنسان إلى علاج سرطان القولون، تبلغ 300 برتقالة في اليوم، وهي كمية من المستحيل تناولها، ولكن البرتقال جيد كإجراء وقائي ضد السرطان وليس كعلاج.
  • صحة القلب: تدعم الألياف والبوتاسيوم والفيتامين جـ والكولاين الموجودة في البرتقال صحة القلب، حيث يساعد البوتاسيوم مثلًا على توسعة الشرايين وتخفيف احتمال الإصابة بالجلطات وانسداد الشرايين، وتناول 4069 مليغرامًا منه يوميًا يقلل من احتمال الجلطة بنسبة 49%.
  • السكري: يساعد البرتقال على تقليل كميات الغلوكوز في الدم عند مرضى السكري نوع 1، ويحسن من مستوى السكر في الدم ومستويات الإنسولين لمرضى السكرى نوع 2.
  • الجلد: يحارب الفيتامين جـ الأضرار التي تتعرض لها البشرة بفعل التلوث وأشعة الشمس، ويقلل من التجاعيد، وذلك لأنه يشارك في عمليات صناعة الكولاجين في الجلد.


معلومات ممتعة عن البرتقال

بالإضافة إلى الفوائد الجمة التي يتمتع بها البرتقال، هناك مجموعة كبيرة من الحقائق غير الشائعة عن البرتقال، ومنها:

  • البرتقال يعتبر من فصائل التوتيات.
  • أشجار البرتقال دائمة الخضرة ولا يتجاوز طولها في الغالب 9 أمتار.
  • أول من اكتشف البرتقال الحامض في منطقة البحر المتوسط هم العرب في القرن 10، وأول من اكتشف البرتقال الحلو هم تجار جنوة في القرن 15.
  • يباع فقط 20% من ثمار البرتقال للأكل مباشرًة، أما الباقي يُستخدم لصناعة العصير والمواد الحافظة وخلاصة البرتقال ومنتجات أخرى.
  • تحمل شجرة البرتقال الواحدة ما يقارب الـ60,000 زهرة، ولكن لا يتحول إلا 1% من هذه الزهور إلى ثمار.
  • برتقال البلنسيا هو البرتقال الأكثر زراعة على مستوى العالم.
  • تحتوي حبة البرتقال الواحدة على كمية ألياف تساوي تلك الموجودة في 7 أكواب من حبوب الفطور (cornflakes).
  • يحتل البرتقال المرتبة الثالثة في ترتيب النكهات المفضلة على مستوى العالم، بعد الشوكولاتة والفانيليا.
  • يتناول كل فرد قرابة الـ6 كيلو برتقال سنويًا.
  • يحتل البرتقال المرتبة الرابعة في ترتيب الفاكهة المفضلة على مستوى العالم، ويحتل عصير البرتقال المرتبة الأولى بين العصائر.