زيادة الوزن بسرعة في اسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
زيادة الوزن بسرعة في اسبوع

زيادة الوزن

يبحث العديد من الأفراد عن طرق لزيادة الوزن لأسباب عديدة، إذ إن نقصان الوزن عن الحد الطبيعي يسبب مشاكل صحية كما هو الحال في زيادة الوزن أو السمنة، ومن أهم المشاكل الصحية المرتبطة بقلة الوزن؛ هشاشة العظام، وضعف المناعة وزيادة فرص الإصابة بالأمراض، والشعور المتكرر بالتعب، وفقر الدم، وغيرها من المشاكل[١]، لكن الخبراء يحذرون هؤلاء الأفراد من العجلة والتسرع باختيار طرق زيادة الوزن، حتى لا يؤدي ذلك إلى الوقوع في مشاكل صحية، إذ إنه من السهل كسب المزيد من الوزن عبر تناول المزيد من السعرات الحرارية بكمية تفوق تلك التي يحرقها الجسم، لكن السؤال الذي يبقى مطروحًا هو كيفية اختيار الأطعمة المناسبة لزيادة الوزن، وما هي أفضل الطرق لذلك.[٢]


طرق زيادة الوزن

يقترح بعض المختصين طرقًا عديدة لزيادة الوزن، وتشمل أهمها ما يأتي[٣]:

  • تناول الأدوية الفاتحة للشهية: تمتلك بعض أنواع الأدوية القدرة على فتح شهية الفرد لتناول الطعام، ومن بين أشهرها كل من مضادات الاكتئاب وأدوية الستيرويدات، وعادةً ما يكون من الضروري الحصول على وصفة طبية من أجل صرف هذه الأدوية واستشارة الطبيب بشأن أفضل الخيارات بناءً على حالة الفرد.
  • اتباع الخطوات الغذائية الأنسب: يُعاني بعض الأفراد من انسداد في الشهية مما يجعلهم غير قادرين على تناول الكثير من الطعام والحفاظ على أوزانهم دون نقصان، ولحل هذه المشكلة، يقترح البعض زيادة حجم الوجبات الغذائية التي يتناولونها أو تعويض ذلك بتناول عدد أكبر من الوجبات الصغيرة أثناء النهار مع الحرص على ألا تكون هذه الوجبات الصغيرة ضارة من الناحية الغذائية، وبالإضافة إلى هذه كله، فإنه توجد مجموعة من الأساليب الغذائية التي يُمكنها المساعدة على زيادة الوزن، منها ما يأتي:
    • تناول شريحة إضافية من الخبز المحمص المصنوع من الحبوب الكاملة مع زبدة الفول السوداني على الإفطار.
    • إضافة المزيد من الجبنة على عجة البيض، ويمكن إضافة بيضة كاملة والمزيد من الخضراوات إلى طبق العجة أيضًا.
    • تناول شرائح التفاح بعد تغميسها بأحد أنواع زبدة المسكرات، كزبدة اللوز أو زبدة الفول السوداني.
    • إضافة المزيد من قطع الجبنة إلى أطباق الخضراوات المفضلة لدى الفرد.
    • إضافة بعض المكسرات، ودقيق الشوفان، والفواكه المفضلة إلى طبق الزبادي أو اللبن.
    • تناول البطاطا المضاف إليها أحد أشكال الكريمة.
    • تناول المكسرات التي قد تحتوي على فواكه جافة أيضًا.
    • تناول كميات أكبر من الخضراوات الغنية بالنشويات، كالبطاطا والذرة الحلوة.
    • شرب الحليب كامل الدسم وشرب عصير الفواكه أو الخضراوات الطازجة.
    • تناول أشكال الحساء والمرقة المضاف إليها كريمة الخضراوات والفطر.
    • تناول خبز البيغل الدائري الشهير، وذلك لكونه مصدرًا جيدًا للكربوهيدرات المعقدة، مثل النشا والألياف التي توفر الطاقة للجسم، كما أن هذه الأنواع من الكربوهيدرات يمكن استقلابها ببطء أكبر من الكربوهيدرات البسيطة، مثل السكر[٤].
    • تناول المزيد من المعكرونة المضاف إليها الجبنة والصلصات الحارة.[٤]
    • استعمال كميات أكبر من الزيوت الصحية في أطباق الطعام اليومية كالسلطة والخبز والخضراوات بما في ذلك زيت الزيتون وزيت كونولا وزيت الجوز وزيت بذور العنب .[٤]
    • تناول فاكهة الأفوكادو الغنية بالسعرات الحرارية بما يقارب 200 سعرة حرارية، بالإضافة إلى احتوائه على الأحماض الدهنية المهمة والفيتامينات والمعادن.[٤]
    • تناول الشوكولاتة السوداء التي يصل محتوى الكاكاو فيها إلى حوالي 70% على الأقل[٥].
    • تناول الأرز الغني بالسعرات الحرارية والكربوهيدرات التي يسهل استهلاكها وهضمها، ويمكن دمجه مع بعض مصادر البروتينات والدهون الصحية.[٥]
  • التركيز على البروتين: يشتهر البروتين بكونه المكون الأساسي لبناء العضلات، فبدونه تتحوّل السعرات الحرارية إلى دهون زائدة، لكن المشكلة أن البروتين يُعد من بين العناصر الغذائية التي تزيد من الشعور بالشبع، لذلك فهو سلاح ذو حدين عند التفكير به كحل صحي لزيادة الوزن، كما يجب على الفرد تناول 0.7-1غرام من البروتين لكل 1.5-2.2 كيلو غرام من وزنه حتى يحصل على زيادة الوزن التي يُطمح إليها[٦].


الأمور التي يجب تجنبها عند زيادة الوزن

يشير الخبراء إلى أهمية تجنب الأمور الآتية عند الرغبة في زيادة الوزن:[٢]:

  • عدم ممارسة تمارين القلب: يتوقع البعض أن ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية تتصل بالرغبة في زيادة الوزن، ولكن من الضروري الحفاظ على على ممارستها نظرًا لأهميتها في تعزيز صحة القلب والرئتين والدماغ، وتتضمن كل من الجري والسباحة وركوب الدراجات، ويمكن تقليل من ممارستها بدلًا من تجنبها تمامًا من خلال ممارستها 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع.
  • عدم الحصول على ما يكفي من الخضروات: تساعد الخضراوات على الشعور بالامتلاء، بالإضافة إلى امتلاكها كمية قليلة من السعرات الحرارية، لذا يلجأ البعض إلى استبعادها من النظام الغذائية عند الرغبة في زيادة الوزن، ولكن ذلك أمر خاطئ، إذ تعد الخضروات مصدرًا حيويًا للفيتامينات والمعادن ويؤدي عدم الحصول على ما يكفي من هذه الخضراوات إلى سوء التغذية.
  • سرعة الاستسلام: قد لا يتحلى البعض بالصبر للحصول على الوزن المرغوب، ولكن زيادة الوزن الآمنة تتطلب الصبر والتحمل ولا يمكن رؤية نتائج فورية، كما يختلف الأمر من شخص لآخر فقد يتسغرق البعض وقتًا أطول من غيرهم.


أسباب نقصان الوزن

قد تؤدي عدة أسباب إلى خسارة الوزن غير المرغوب بها، ومنها بعض المشاكل الصحية الخطيرة، لذا من المهم الذهاب للطبيب لاستبعاد أي مشكلة صحية قد تكون خطيرة، خاصةً الحالات التي تفقد كميات كبيرة من الوزن خلال مدة زمنية قصيرة، وتتضمن كلًا من الحالات الطبية وأنماط الحياة الآتية:[٦]

  • اضطرابات الأكل: ويشمل ذلك فقدان الشهية العصبي وهو اضطراب عقلي خطير.
  • مشاكل الغدة الدرقية: إذ يتسبب فرط نشاط هرمونات الغدة الدرقية في تعزيز عملية الأيض مما يسبب فقدان الوزن بشكل غير صحي.
  • أمراض الاضطرابات الهضمية: وتشمل حالة عدم تحمل الغلوتين، وقد لا يعرف الناس إصابتهم في هذه الحالة.
  • مرض السكري: تؤدي الإصابة بمرض السكري غير المنضبط وخاصة السكري من النوع الأول بفقدان الوزن الشديد.
  • أمراض السرطان: تتسبب الأورام السرطانية غالبًا بحرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية وهو ما يسبب فقدان الوزن الشديد.
  • الالتهابات: تتسبب بعض الالتهابات بنقص شديد في الوزن، ويشمل ذلك مرض السل أو الاصابة بالطفيليات وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.


المراجع

  1. Daniel Bubnis, MS, NASM-CPT, NASE Level II-CSS (24-4-2018), "What are the risks of being underweight?"، Medical News Today, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (30-5-2018), "Tips for gaining weight safely and things to avoid"، Medical News Today, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. Richard N. Fogoros, MD (17-6-2018), "11 Tips to Help You Gain Healthy Weight"، Very Well Fit, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Richard N. Fogoros, MD (6-6-2018), "Foods That Will Help You Gain Weight"، Very Well Fit, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Rudy Mawer, MSc, CISSN (20-7-2018), "The 18 Best Healthy Foods to Gain Weight Fast"، Healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Kris Gunnars, BSc (20-7-2018), "How to Gain Weight Fast and Safely"، Healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.