فقدان الوزن بدون سبب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فقدان الوزن بدون سبب

 

الذين يتبعون حمية غذائية من أجل تخفيف أوزانهم يتوقعون خسارة ما في أوزانهم، لكن أي ضعف في جسم وشكل الإنسان ما لم يكون مبنيّا على ترتيب أو خطة طبية غذائية مسبقة فلا بدّ أن يكون مؤشرًا خطيرًا على مشاكل صحية أخرى وأمر جدير بالانتباه والحذر ويدفع الشخص إلى مراجعة العيادة وأخذ الاستشارة الطبية وعمل الفحوصات المخبرية اللازمة، خاصة عندما تكون كمية الفقد كبيرة وتزداد باستمرار وهي بمعدل أربعة إلى خمسة كيلوغرامات. وفقدان الوزن هو أحد التغييرات التي تثير قلق الكثير من الناس والذي ربما يكون عارضًا خارجيًّا ناتجًا عن اضطرابات خارجية أو داخلية.

أسباب فقدان الوزن بشكل مفاجئ

يحدث فقدان الوزن الطبيعي لأسباب كثيرة منها ما يتعلق بحدوث زيادة في النشاط اليومي المعتاد أو اتباع حمية غذائية، كما أن هناك العديد من الأمراض تسبب خسارة الوزن منها أمراض السكري والإيدز وأمراض السرطان، كما تسبب الضغوط النفسية التي يتعرَض لها الشخص وحالات الاكتئاب نقصًا في الوزن، وفي هذا الملخص سنعرج على أهمّ هذه الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الوزن غير المبرر، بلا سبب واضح أو تاريخ مرضي. • أن يكون الشخص مصابًا بمرض دون أن يشعر، كان يكون مصابًا بالسكري أو بالسرطان أو عنده فرط أو قصور في نشاط الغدة الدرقية، أو مصابًا بالقرحة أو نزلات البرد أو الالتهابات المعوية المتعددة الأسباب والتي تسبب الإسهال، كلّ هذه الأمراض وغيرها تؤدي إلى خسارة في الوزن وتغير في قوام الشخص أيضًا خاصة في منطقة الخصر والبطن. • سوء التغذية، وهو أحد الأسباب المهمة في فقدان الوزن، فعدم تناول كميات غذائية متوازنة تحتوي على الغذاء الصحي الذي يضم البروتين والفيتامينات والدهون والكربوهيدرات الضرورية قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وقصورًا في عمل الأعضاء الداخلية. كما يعد سوء التغذية سببًا في الإصابة بمرض السل. • فقدان الشهية يسبب وبشكل مباشر وملحوظ فقدانًا للوزن، وهو ما يستطيع الشخص الذي تعرّض لهذا أن يحدده أو يتوصل إليه كمسبب لهذه الخسارة المفاجئة. وفقدان الشهية قد يكون ناتجًا عن الإصابة بمرض من الأمراض المذكورة أعلاه. • الأمراض المزمنة كالانسداد الرئوي ومرض باركنسون، والاضطرابات الهرمونية في الغدة الكظرية تؤدي إلى ضمر العضلات وفقدان الوزن. • الأدوية، فالأدوية التي يتناولها الأشخاص المصابين بأمراض معينة خاصة أمراض الضغط النفسية وأمراض الغدة الدرقية تحدث خسارة في الوزن. كما أن العلاج الكيميائي الذي تتطلبه بعض الأمراض يؤثر سلبًا على الوزن. • أمراض القلب تتسبب في فقدان الوزن، ومنها مرض القلب الاحتقاني. • مرض الوهن أو الهزال العضلي، وهو أحد أمراض التي تصيب العضلات، ومن أسبابه خلل في الجهاز المناعي، كما أنّ بعض أنواع السرطان تتسبب في حدوث هذا المرض. • التقدم في السن، يعد التقدم في العمر من الأسباب الطبيعية لفقدان الوزن مع الوقت وهو أمر يعود إلى الانخفاض المتوالي للمواد الغذائية في الجسم.

الأعراض المرضية المرافقة لفقدان الوزن المفاجئ

تصاحب الخسارة في الوزن والتي تعود مسبباتها إلى أمراض خطيرة قد لا يشعر بها المريض جيدًا أعراضًا أخرى تمثل الدليل على أنّ الخسارة في الوزن ناجمة عن خلل أو اضطرابات داخلية، ومن هذه الأعراض؛ • الشعور بالتعب والإعياء، وآلام في منطقة الصدر والمفاصل وصعوبة في التنفس وفي النظر، ربما تكون هذه الأعراض دليلًا على وجود أمراض معينة كالسّل. • العطش وتكرار التبول وانتفاخ في منطقة الساقين والتأخّر في التئام الجروح والشفاء منها، وهي كذلك أعراض لمرض السكري مصاحبة للخسارة في الوزن. • مواجهة صعوبة عند الحديث والتكلم وبحة في الصوت، وكذلك صعوبة في مضغ الطعام وحالة من فقدان للاتزان وعدم القدرة على حمل الأشياء..