زيادة الوزن بسرعة في أسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
زيادة الوزن بسرعة في أسبوع

بواسطة سامي زاهده

 

مما لا شك فيه أنّ السمنة باتت من أمراض العصر الحديث؛ خصوصًا بعدما نشاهده من التفنّن في أنواع الوجبات السريعة، وإقبال الناس عليها بشكل جنونيّ، بالإضافة إلى انتشار الأعمال ذات الطبيعة المريحة، وكذلك أسباب الراحة المتوفرة حاليًا من وسائل للمواصلات، ومصاعد، وما إلى ذلك؛ ومن المعلوم ما للسمنة من أضرارٍ ومضاعفات لا يستهان بها من الناحية الجسدية، والنفسية، إلا إنّه على الجانب الآخر، ليست النحافة المفرطة بأفضل حالًا؛ فهي كذلك من آفات العصر، وتقف خلف العديد من الأمراض، والعلل النفسية والجسدية للمصاب بها، فما هي أسباب النحافة؟ وما أبرز التنائج السلبية الناجمة عنها؟ وكيف يمكن التخلص منها وزيادة الوزن بسرعة في أسبوع؟

 

مسببات النحافة

من الأسباب المحتلمة للأصابة بهذا المرض:

  1. النتائج السلبية لتطبيق أنظمة الحمية الغذائية؛ بهدف فقدان الوزن؛ ولكن بإفراط، أو بطرق غير مدروسة.
  2. قد تظهر كعرض جانبي للإصابة ببعض الأمراض: كالسرطان، والسكري، والأنيميا.
  3. ضعف التغذية: الأمر الذي قد يرجع إلى سوء الظروف المعيشية، أو عدم التوازن بين ما يجري تناوله من غذاء من جهة، وبين الجهد المبذول من جهة أخرى.
  4. الأرق والاكتئاب: وهما من أبرز وأهم الأسباب الشائعة لهذا المرض.

 

أضرار النحافة المفرطة ومضاعفاتها

  1. ضعف اللياقة البدنية؛ والإصابة بالتعب لأقل مجهود.
  2. الضعف العام في الجسم، والهزال.
  3. توقف الطمث عند النساء.
  4. ضعف المناعة الذاتية في الجسم؛ الأمر الذي يمكن أن يكون سببًا كامنًا وراء الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة والمتوسطة.
  5. سرعة الإصابة بالعدوى.

 

كيفية زيادة الوزن

كما أنّه من الصعب على أصحاب الوزن الزائد، التخلص من تلك الزيادة بظرف أسبوع، فلا تتصور أنّ زيادة الوزن بالمقابل ستكون أقل صعوبة؛ إلا أنّه ومن خلال اتباع نصائح المتخصصين في هذا المجال، من الممكن زيادة الوزن بسرعة خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع بمشيئة الله، لكن لا بد من الإرادة، والمواظبة، ومن أهم تلك النصائح:

  1. اكتساب سعرات حرارية: يجب اكتساب سعرات حرارية أكثر مما المستهلك، مع العلم أن لكل كيلو غرام واحد من الوزن، يحتاج إضافة أكثر من ألف سعر حراري زيادة على ما يستهلك.
  2. الحذر من الأطعمة الضارة: خلال محاولة زيادة الوزن هناك الكثير من الوجبات السريعة والجاهزة التي تكسب الكثير من السعرات الحرارية بسهولة، وهذا ما نحذر منه؛ إذ قد ينتج عن تناولها أعراض جانبية ضارة على الصحة، فيفضّل اعتماد الطبخ المنزلي في الحصول على تلك الوجبات الغنية بالطاقة.
  3. عدم إهمال الرياضة: على عكس ما قد يظن البعض؛ فإنّ المواظبة على التمارين الرياضية له أهمية كبيرة في زيادة الوزن أيضًا، فهو يقوي عضلات الجسم، ويزيد من كتلتها، ويفتح الشهية لتناول المزيد من الطعام.
  4. زيادة مخزون الكاربوهيدرات: تتحول الكربوهيدرات داخل الخلايا إلى طاقة للجسم، ويمكن زيادة مخزونها من خلال تناول المأكولات الغنية بها؛ كالبقوليات (العدس، والفاصولياء، والبازلاء)، والأرز، أو معكرونة الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى الغذاء الأهم في هذا الصدد؛ ألا وهو العسل.
  5. زيادة مخزون البروتينات: البروتينات من أهم المكونات الغذائية؛ والتي توجد بكثرة في البيض، ومختلف أنواع الأسماك، بالإضافة إلى منتجات الألبان، فهي مهمة جدُا لتنمية العضلات وزيادة وزنها.
  6. زيادة مخزون الدهون: من المعلوم ما للدهون من أثر في زيادة وزن الجسم؛ ولكن يجب الابتعاد عن الدهون الضارة المشبعة، أو منخفضة الكثافة، أو المهدرجة، ويجب تناول الدهون عالية الكثافة الصحية الموجودة غالبًا في الزيوت النباتية؛ كزيت الزيتون، وزيت جوز الهند، والجوز، واللوز، وبذور الكتان.
  7. شرب السوائل الغنية بالطاقة: شرب السوائل قد يكون أسهل، وأسرع في اكتساب كميات كبيرة من السعرات الحرارية مما قد يكتسب من الطعام، ولكن يجب الابتعاد تمامًا عن المشروبات الجاهزة والضارة، ويجب اللجوء إلى العصائر الطبيعية؛ كعصير الموز، والحليب، وعصير الجوز، بالإضافة إلى عصائر الفواكه بشكل عام.

 

لا شك أنّ النحافة المفرطة سبب في الكثير من الأمراض، إلا أنّها في الوقت ذاته قد تكون مجرد عرض لمرض آخر تسبب بها؛ ففي هذه الحالة فإنّ علاج الأمراض التي تؤدي إلى انخفاض الوزن بشدة، يُعد الأولية القصوى؛ فلا شك أنّ إزالة المسبب إن وجد، هو الإجراء الأهم لحل المشكلة من جذورها..