تأثير حس الفكاهة على علاقتك العاطفية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٧ يوليو ٢٠٢٠
تأثير حس الفكاهة على علاقتك العاطفية

حسّ الفكاهة

قد تُلاحظ بأنّك تميل للفُكاهة مع أشخاص مُعيّنين أو في مواقف وأماكن مُعيّنة، فحسّ الفكاهة أو حسّ الدعابة من الصفات التي يتصف بها الإنسان القادر على إلقاء النكات بسلاسة ومرح ولديه القدرة على إضحاك الآخرين من حوله، فإذا كنت إنسانًا مَرِحًا وتتمتع بحسّ الفكاهة فإنك على الأغلب تحظى بالكثير من الحبّ من الأشخاص المحيطين بك لأنك تتسم باللطف والمرح، إذ إن حس الفكاهة سلوك إنساني أساسي يوجد داخل كل إنسان ولكن بنسب متفاوتة، وقد اعترف به علم النفس التجريبي، ولكن قديمًا صاغ علماء النفس الفكاهة بصورة سلبية واعتقدوا بأنها سلوك مبتذل ووسيلة دفاعية يستخدمها الإنسان لإخفاء مشاعره الحقيقية، وأن بعض الناس يستخدمون حسّ الفكاهة لإهانة الآخرين والاستخفاف بهم، ولهذا تجاهل علماء النفس هذا السلوك ولم يتعمّقوا في دراسته.[١]

عاد البحث عن حسّ الفكاهة مؤخرًا واعتبره علماء النفس الإيجابيين نقطة قوة في الشخصية، وأشاروا إلى أن الفكاهة تُستخدم لجعل الناس يضحكون ويشعرون بالرضا؛ وهي وسيلة مفيدة لخلق الألفة بين الناس والمساعدة على تخفيف التوتر، كما أن حسّ الفكاهة يساعد الإنسان على الشعور بالامتنان والأمل والروحانية، ويقول علماء النفس إن روح الدعابة هي مجموعة من نقاط القوة يُطلق عليها علماء النفس الإيجابيين صفة التعالي التي تساعد الإنسان على تكوين صلات مع العالم والتفاعل مع الآخرين بإيجابية، وترتبط الفكاهة بنقاط قوة أخرى كالحكمة وحب التعلّم، كما أن ممارسة الدعابة تزيد من شعور الإنسان بالرفاهية العاطفية والتفاؤل.[١]


تأثير حسّ الفكاهة على علاقتك العاطفية

يمنحك حسّ الفكاهة ميّزة تجعلك أكثر قبولًا من الآخرين، فالجميع يحبون الأشخاص المضحكين والمرحين، ويمكن القول بأنّ النّساء تحب الرّجل المَرِح والذي يتمتع بحسّ الفكاهة، فهذه السمة تؤثر بصورة إيجابية على العلاقة العاطفية، ولكن حسّ الفكاهة العدواني كإغاظة المرأة أو السخرية منها له تأثير سلبي جدًا ويخلق العديد من المشاكل والنزاعات، وبناءً على دراسة أُجريت على عدد من الأزواج تبيّن أن الأزواج والزوجات يكونون أكثر سعادة مع الشريك الفكاهي، وأُبلغ عن أن هذه الصفة مهمة جدًا للرضى في العلاقة الزوجية أو العاطفية.[٢]

قد تكون النكتة سلاح في يدك أثناء النزاعات، ولكن قد يكون لها تأثير إيجابي أو سلبي حسب استخدامك لها، فإلقاء النكات قد يكسر الجليد بينك وبين زوجتك أو شريكتك أثناء النزاعات والخلافات، ولكن أشارت دراسة إلى أن استخدام الشريك للفكاهة بدرجة كبيرة أثناء الخلافات زاد من فرص الانفصال أو الطلاق، وعلى النقيض من هذا أثبتت دراسة أخرى أن حسّ الفكاهة ساهم في زيادة استقرار العلاقة الزوجية أو العلاقة العاطفية بصورة عامة[٢]، وبناءً على هاتين الدراستين تبيّن أن الرجال يستخدمون الفكاهة لإلهاء التعامل مع المشاكل، بينما تستخدمها النساء لخلق جوّ من الألفة يشجع على المصالحة وحلّ المشاكل، وعموًا تقول الدراسات إن الرجال الذين يتمتعون بحسّ الفكاهة هم أكثر ذكاءً وإبداعًا، ويدل هذا على صدقهم في العلاقة، وهي سمات مميزة تحبّها النساء، ولكن انتبه إلى استخدام روح الدعابة بالشكل الصحيح وبالموقف الملائم لتؤثر إيجابيًا على علاقتك العاطفية.[٢]


كيف تمتلك حسّ الفكاهة؟

حسّ الفكاهة سمة فطرية يمتلكها الجميع، ولكنها تكون بنسب متفاوتة من شخص لآخر، ولهذا يمكنك تطوير روح الدعابة لديك بالانتباه إلى النصائح التالية:[٣]

  • شاهد المزيد من الأعمال الكوميدية: يمكنك تحسين حسّ الفكاهة بمشاهدة الأعمال الكوميدية والانغماس بها والانتباه إلى الأشخاص الكوميديين فيها.
  • انتبه للجانب المضحك من كلّ شيء: لا بد من وجود نكات خفيفة ومَرحَة في كل شيء من حولك وفي أغلب المواقف التي تتعرّض لها، ولهذا يجب أن تلاحظ أدق وأبسط التفاصيل في الأشياء والمواقف من حولك وتحوّلها إلى نكتة لطيفة.
  • راقب الأشخاص المضحكين: لا بد أن لديك صديق أو قريب مَرِح ويتمتع بحسّ الفكاهة، راقبه واقضِ معه بعض الوقت وانتبه إلى الأشياء التي يفعلها ويقولها والتي تجعله مرحًا ومضحكًا، فأفضل طريقة لتتعلّم حس الفكاهة أن تحيط نفسك بأشخاص مضحكين.
  • لا تبالغ وتجنّب الإساءة للآخرين: إن ملاحظة الأشياء المضحكة في كلّ شيء لا تعني أن تستخف بمشاعر الآخرين، ولا يعني أن تستخدم أشخاصًا آخرين وتستهزئ بهم لإضحاك أصدقائك، فانتبه إلى نوع النكتة التي تلقيها أو الحالة المزاجية للآخرين وتجنّب الإساءة إلى الآخرين في نكاتك.
  • كن ذكيًا ولا تكن سخيفًا: عندما تكون نكاتك سخيفة ستكون النتيجة عكسية وسيراك الآخرين ثقيل الظل، ولهذا يجب أن تكون ذكيًا في إلقاء النكات وتختار النكات الأنسب للمواقف الملائمة، وكن عفويًا غير مبتذل فلا تصطنع النكتة؛ لأن الأشياء المضحكة تأتي بعفوية ولا يمكن صنعها.
  • كن إيجابيًا واضحك أكثر: لتنمية حسّ الفكاهة لديك عليك أن تضحك أنت أولًا لأن الضحك يعكس الإحساس بالمرح على شخصيتك، وبالتالي ستستطيع إضحاك الآخرين.


مَعْلومَة

حسّ الفكاهة ميزة رائعة تميّز الإنسان الذي يتسّم بها، ومع هذا أشارت الدراسات إلى أن حسّ الفكاهة يحسّن من صحتك الجسدية والنفسية ويزيد من جاذبيتك في نظر الآخرين ويحسّن من مهاراتك القيادية، كما أشارت دراسة أخرى قال فيها 90% من الرجال و81% من النساء أن حسّ الفكاهة أهم صفة لدى الشريك، وهي صفة مهمة جدًا للقادة، وفيما يلي بعض فوائد حسّ الفكاهة على صحتك النفسية والجسدية:[٤]

  • يحسن حسّ الفكاهة استجابة الجسم للعلاج من أنواع مرض السرطان المختلفة.
  • يحسّن حسّ الفكاهة جهاز المناعة لديك.
  • يميل الأشخاص المعرّضون لخطر الاكتئاب إلى ازدياد نوبات الاكتئاب إذا تعرضوا لمحفزات سلبية، ولكن صياغة الأحداث السلبية بصورة إيجابية باستخدام حسّ الفكاهة يعمل كنوع من المرشحات العاطفية مما يمنع من نوبات الاكتئاب والمشاعر السلبية.
  • تحسّن الفكاهة من نوعية حياة الإنسان، والأشخاص الذين يتمتعون بروح الدعابة لديهم تقدير أفضل لذواتهم وتأثير إيجابي وكفاءة ذاتية أعلى ويستطيعون التحكم بمستويات القلق لديهم، ويُظهِرون آداء أفضل في التفاعلات الاجتماعية.
  • حسّ الفكاهة والضحك يحسّن من صحة القلب والأوعية الدموية ويساهم في خفض معدّل ضربات القلب وضغط الدم والتوتر العضلي.
  • بالإضافة إلى الفوائد الصحية فإن حسّ الفكاهة يساعدك على كفاءة أعلى وإنتاجية أكبر ويحسّن لديك مهارة التفكير الإبداعي؛ لأن الضحك يحفّز القشرة الأمامية للدماغ المسؤولة عن مهارة اتخاذ القرارات.


المراجع

  1. ^ أ ب "A good sense of humor is a sign of psychological health", qz, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How Humor Can Change Your Relationship", psychologytoday, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  3. "How to be Funny: 10 Tips to Improve your Sense of Humor", practicalpie, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  4. "Why a sense of humor is an essential life skill", weforum, Retrieved 7-7-2020. Edited.

165 مشاهدة