كيف تمتلك حس الفكاهة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
كيف تمتلك حس الفكاهة؟

الضحك

يعُد الضحك شعورًا للتعبير عن الفرح أو المتعة أو السخرية، ويمكن أن يتراوح بصوت عالٍ أو منخفض حسب الفرد، وعادةً ما يكون الضحك مصحوبًا بحركات وإيماءات في الوجه،[١]مع حدوث تغيرات بدنية وعاطفية في الجسم، فالضحك يقوي جهاز المناعة ويحسن الحالة المزاجية ويسكن الآلام، ويقي الجسم من الأضرار الناجمة عن الإجهاد، ولا شيء أسرع وأكثر موثوقية لإعادة توازن الجسم والعقل من الضحك الجيد، فهو يخفف الأعباء ويلهم الأمل ويربط الأفراد ببعضها البعض، ويحافظ على التركيز والتنبيه، كما يساعد في التنفيس عن الغضب والتسامح.[٢]


كيفية امتلاك حس الفكاهة

توجد العديد من الاستراتيجيات والجُمل والطرق التي تطور حسّ الفكاهة لديك منها:[٣][٤]

  • إعطاء إجابة عكسية لأسئلة نعم أو لا: أسهل طريقة لتكون مضحكًا حتى لو لم تكن كذلك، هي تقديم إجابة عكسية على أسئلة نعم / لا، فإذا كان الناس يتوقعون منك قول نعم فقل لا، وإذا كان الناس يتوقعون منك أن تقول لا فقل نعم، فالسحر هو أن في اللحظة التي تعطي فيها إجابة معاكسة ستفاجئ جمهورك فيضحكون.
  • اللعب بالأرقام: عندما تكون على وشك قول عدد كبير جدًا من الأرقام أضف كلمة فقط قبله، فعندما تكون على وشك قول عدد صغير جدًا قل شيئًا عكس ذلك؛ مثل إنه مبلغ ضخم.
  • استخدم قصص الحياة الحقيقية: وليس النكات، فأسهل طريقة لتكون مضحكًا هو تسليط الضوء على الأشياء المضحكة الفعلية التي تحدث في حياتك اليومية، فهذا أسهل بكثير من محاولة تأليف النكات، ويتّبع الأشخاص المضحكون بصورة استثنائية كل ما يجدونه مضحكًا ثم يتدربون على مشاركته.
  • الضحك في الأوقات المملة: يجب أن يعلم الفرد كيفية الضحك في المواقف المملة جدًا، لذلك يجب إضافة عنصر مضحك في هذه الأوقات.
  • التصديق من الداخل بأنك مضحك: يجب أن تصدق من الداخل كم أنك مضحك ومرح، إذ يخلق الحس الفكاهي بالفطرة منذ الطفولة مع الفرد، وما يجب عليك فعله هو إظهاره فقط.
  • عدم أخذ جميع الأمور بجدية: يجب عليك أن تتمتع بحس فكاهي، لكن يجب التمييز متى يمكن استخدامه وفي أي وقت، فمثلًا من الممكن أن تتذكر أكثر المواقف المحرجة التي حصلت معك، كما يمكنك سرد تلك المواقف المحرجة إلى الأفراد من حولك بطريقة مرحة ومضحكة.


فوائد الضحك

يعد الضحك أحد أفضل المشاعر في العالم، ومن فوائده ما يأتي:[٥]

  • تخفيض ضغط الدم: الأشخاص الذين يستخدمون طرقًا لتخفيض ضغط الدم لديهم وحتى أولئك الذين مستوى ضغط الدم لديهم طبيعي، فسيقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • تقليل من مستويات هرمون التوتر: من خلال خفض مستوى هرمونات الإجهاد، وبالتالي يقلل القلق والتوتر الذي يؤثر على جسمك، بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي تقليل هرمون التوتر إلى زيادة أداء الجهاز المناعي.
  • تمرين لعضلات البطن: واحدة من فوائد الضحك هو أنه يمكن أن يساعدك على شدّ عضلات بطنك، فعندما تضحك تتوسع عضلات المعدة وتتقلص، كما هو الحال عندما تمارس رياضة شدّ البطن، وفي هذه الأثناء تحصل العضلات التي لا تستخدمها للضحك على فرصة للاسترخاء.
  • تحسين صحة القلب: الضحك هو تمرين رائع للقلب، خاصة بالنسبة لأولئك غير القادرين على ممارسة نشاط بدني آخر بسبب الإصابة بمرض ما، إذ إنه يجعل قلبك يضخ ويحرق كمية مماثلة من السعرات الحرارية في الساعة من المشي بخطى بطيئة إلى معتدلة.
  • تعزيز الخلايا المناعية: هي خلايا متخصصة في الجهاز المناعي تنتظر أن تفعل في الجسم، وعندما تضحك تنشط الخلايا المناعية التي تبدأ فورًا في مساعدتك على محاربة الأمراض.
  • تحفيز إفراز الأندورفين: وهو من المسكنات الطبيعية للجسم، فالضحك يساعد في إفراز الإندورفين، مما يساعد على تخفيف الألم المزمن ويجعلك تشعر بالراحة في كل مكان.
  • الشعور بالرفاهية: يمكنه أن يزيد الضحك من إحساسك العام بالرفاهية، فقد وجد الأطباء أن الأشخاص الذين لديهم نظرة إيجابية إلى الحياة يميلون إلى محاربة الأمراض بصورة أفضل من الأشخاص الذين يميلون إلى أن يكونوا أكثر سلبية.
  • تقليل هرمونات الإجهاد: يقلل الضحك من مستوى هرمونات الإجهاد مثل؛ الكورتيزول، والأدرينالين، والدوبامين، وهرمون النمو، كما أنه يزيد من مستوى الهرمونات المعززة للصحة؛ مثل الإندورفين، كما أنه يزيد عدد الخلايا المنتجة للأجسام المضادة التي تعزز فعالية الخلايا، فكل هذا يؤدي إلى تقوية جهاز المناعة، بالإضافة إلى تأثيرات بدنية أقل للإجهاد.[٦]
  • طرد الأفكار السلبية: إن الضحك يجعل التركيز بعيدًا عن الغضب والشعور بالذنب والإجهاد والعواطف السلبية بطريقة أكثر نفعًا من أي مصادر أخرى.[٦]
  • فوائد اجتماعية: يربط الضحك الأفراد بعضهم ببعض، فأغلب الناس يجدون الضحك معديًا، لذا إذا كان الفرد مرحًا فتلك ميزة حسنة لأنهُ سيجلب الضحك إلى حياة الجميع، وذلك يساعد على رفع مزاج جميع الأشخاص، ويقلل من مستوى التوتر لديهم، ويحسن ذلك نوعية التفاعل الاجتماعي بين الأشخاص.[٦]


حقائق عن الضحك

توجد العديد من المعلومات والحقائق المتعلقة بالضحك التي لا يعلمها الكثير من الأشخاص، ومن هذه المعلومات ما يأتي:[٧]

  • ينخفض مستوى هرمون الإجهاد بعد جلسة واحدة من الضحك.
  • يساعد هرمون الإندورفين على أحداث تغيرات إيجابيّة في عقل الإنسان.
  • يجلب الضحك الشديد أكسجين أكثر بكثير إلى الرئتين من التنفس الطبيعي.
  • يقلل الضحك من خطر أمراض القلب.
  • 15 دقيقة من الضحك يوميًا يمكن أن تجعل الفرد يفقد وزنه.
  • ثبت علميًا أن الضحك يمكن أن يكون معديًا.
  • يعُد الضحك صوتًا ليس له أي لغة.
  • ليس الإنسان فقط من يضحك بل الحيوانات مثل الكلب والقطط تضحك أيضًا.
  • يضحك الشخص العادي حوالي 13 مرة في اليوم الواحد.
  • كان الضحك سببًا في وفاة العديد من الناس.
  • الضحك الكثير كل يوم يمكن أن يقوي جهاز المناعة لدى الفرد.


المراجع

  1. "laugh", dictionary, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. "Laughter is the Best Medicine", help guide, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. "How to Be Funny: 7 Easy Steps to Improve Your Humor", scienceofpeople, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  4. "How to Be Funny", wikihow, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  5. E.C. LaMeaux, "7 Health Benefits of Laughter"، gaiam, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "The Health Benefits of Laughter", verywellmind, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  7. "15 Funny Facts About Laughing", thefactsite, Retrieved 29-12-2019. Edited.