هل نقص فيتامين ب12 خطير؟ إليك الإجابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠
هل نقص فيتامين ب12 خطير؟ إليك الإجابة

هل نقص فيتامين ب12 خطير؟ وما أعراضه؟

تعد خطورة نقص فيتامين ب12 أمرًا نسبيًا؛ وفي البداية يصاب كبار السن أكثر من غيرهم بنقص هذا الفيتامين، ولا تتعدى أعراض هذا النقص سوى القليل من الخدران أو التنميل، ولكن أن استمر النقص لفترة طويلة وازداد سوءًا تبدأ أعراض خطيرة بالظهور مثل: الاكتئاب، وفقدان الذاكرة، وفقدان حاستي الشم والذوق، [١] بالإضافة إلى أنه قد يتسبب في حدوث أمراض خطيرة مثل أمراض القلب، وزيادة خطر فقدان البصر، والمعاناة من الاضطرابات المعرفية العصبية، وغيرها من الاضطرابات الأخرى[٢]، ومن هنا يجب عليك التعرف على أهم أعراض التي قد تدل على تعرضك لنقص فيتامين ب12، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • المعاناة من الشعور بالوخز، الذي يحدث نتيجة تلف الأعصاب، والذي يعد أحد الآثار الجانبية الخطيرة لنقص فيتامين ب12 على المدى البعيد.
  • حدوث اضطراب في الرؤية ناتج عن تلف الجهاز العصبي بسبب نقص فيتامين ب12، وهو الأمر الذي يضر خصيصًا بالأعصاب البصرية، ولكنه غالبًا ما يمكن عكس هذا الضرر بتناول ما يكفي من فيتامين ب12.
  • المعاناة من الدوخة، وضيق التنفس؛ والذي يحدث نتيجة فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12.
  • إصابتك بتقرحات الفم، والتهاب اللسان.  
  • الشعور بالتعب والضعف؛ وذلك نتيجة نقص فيتامين ب 12 اللازم لصنع خلايا الدم الحمراء.


لماذا يقل فيتامين ب12 في الجسم؟

هناك مجموعة من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى انخفاض نسبة فيتامين ب12 في الجسم، ومن أهم هذه الأسباب نذكر ما يلي:[٢]

  • إصابتك بأحد الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل؛ التهاب القولون، ومرض كرون، فهذه الأمراض تؤثر على عملية امتصاص فيتامين ب12 داخل الأمعاء، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض نسبته في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنه من الممكن تعويض النقص من خلال تناول المكملات الغذائية.
  • عدم حصولك على المصادر الغنية بمحتواها من فيتامين ب12، حيث تعد المنتجات الحيوانية من المصادر الرئيسية الغنية بفيتامين ب12 الجسم، وبالتالي فإن الأشخاص النباتيين الذين يعتمد استهلاكهم على الأطعمة النباتية هم أكثر عرضة لنقص فيتامين ب12.
  • الإفراط في شرب الكحول إذ يتسبب هذا الأمر في تهيج بطانة المعدة، أو إصابتك بالتهاب المعدة، والذي يتسبب بدوره في ضعف امتصاص فيتامين ب12، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن استهلاك الكحول يتسبب في أضعاف وظائف الكبد، وبالتالي يؤدي إلى فقدان قدرته على تخزين فيتامين ب12.
  • اللجوء إلى استعمال أدوية علاج حموضة المعدة، حيث إنها تؤثر على عملية امتصاص فيتامين ب12.

كما يلعب كل من؛ التدخين، والتقدم في السن، وبعض أنواع الأدوية، وبعض الأمراض كداء السكري، دورًا في الإصابة بنقص فيتامين ب12.


مَعْلومَة: نسبة فيتامين B12 الطبيعية في الجسم

تتراوح النسبة الطبيعية لفيتامين ب12 في جسمك ما بين 190 و950 بيكوغرام لكل مليلتر تقريبًا، وتعد نسبة هذا الفيتامين منخفضة ومقبولة إن تراوحت ما بين 200 و300 بيكوغرام لكل مليلتر في جسمك، بينما تعد منخفضة جدًا إن انخفضت النسبة عن 200 بيكوغرام لكل مليلتر تقريبًا، ويوصي الطبيب عندها بإجراء بعض الفحوصات للتأكد من هذه النتائج، كما قد يطلب الطبيب فحوصات إضافة لحمض الفوليك الذي تتشابه أعراض نقصه بأعراض نقص فيتامين ب12.[٣]


المراجع

  1. "Vitamin B12 deficiency can be sneaky, harmful", health.harvard, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  2. ^ أ ب "Who needs vitamin B-12 shots and why?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  3. "Whats a Vitamin B12 Test?", webmd, Retrieved 2020-11-26. Edited.