ماهي فوائد حبوب الخميره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٢٧ يناير ٢٠٢٠
ماهي فوائد حبوب الخميره

حبوب الخميرة

تعد خميرة البيرة إحدى أنواع المكملات الغذائية[١]، وهي نوع من الخميرة أو الفطريات المجففة المطحونة، ولها عدة أنواع مثل؛ الخميرة الغذائية، وخميرة الخبز، وخميرة التورولا[٢]، وتستخدم خميرة الخبز لصنع الدواء، إذ تتناول حبوب الخميرة عن طريق الفم، ومن الممكن أن تعالج بعض مشاكل الجهاز التنفسي، مثل؛ نزلات البرد الشديدة، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، والإنفلونزا، والحساسية الموسمية، وإنفلونزا الخنازير، والإسهال، وتخفف تورم القولون بسبب البكتيريا وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وفقدان الشهية وحب الشباب ومتلازمة ما قبل الدورة الشهرية والنوع الثاني من مرض السكري والدمامل، كما تستخدم حبوب الخميرة كمصدر لفيتامين ب[١]، بالإضافة إلى كونها مصدرًا للسيلينيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم.[٢]


فوائد حبوب الخميرة

تحتوي حبوب الخميرة على العديد من الفوائد الصحية المهمة لصحة الإنسان، وفيما يأتي ذكرها:

  • تزيد الطاقة، وذلك عند تدعيمها بفيتامين ب 12 الذي يقي من الشعور بالضعف والتعب.[٣]
  • تعزز صحة الجهاز المناعي، وتقلل من خطر الإصابة بالالتهابات الناتجة عن العدوى البكتيرية.[٣]
  • تعزز صحة الأظافر والشعر، وتساعد على تحسين صحة الجلد، وتقليل حب الشباب خاصةً في مرحلة المراهقة.[٣]
  • تُحسّن حساسية الغلوكوز لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، إذ أظهرت نتائج بعض الدراسات التي أجريت على الخميرة الغنية بالكروم إلى أن خميرة البيرة تساعد على خفض مستويات الغلوكوز والكوليسترول في الدم أثناء الصيام.[٣]
  • تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتساعد على الهضم الصحي، وتخفف الإمساك والإسهال، وتحدّ من خطر الإصابة بالتهابات الأمعاء.[٤]
  • تساعد على نمو العضلات خاصةً لدى الأشخاص النباتيين، إذ تعد كبروتينٍ كاملٍ يوفر جميع اللبنات الأساسية التي يحتاجها الجسم لتطوير ألياف عضلية جديدة استجابة لممارسة التمارين الرياضية.[٤]
  • تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة، وتقلل الإجهاد التأكسدي في الجسم، وتمنع الإصابة بالأمراض والالتهابات المزمنة.[٤]
  • تعزز صحة القلب والأوعية الدموية، إذ تحتوي على كمية منخفضة من الصوديوم، وخالية من الكوليسترول.[٤]
  • تحسّن الوظيفة المعرفية والمزاج لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة التعب المزمن واضطرابات المزاج.[٥]
  • تقلل من إنتاج الدهون عن طريق الحدّ من نشاط إنزيمات الكبد اللازمة لصنع الأحماض الدهنية، وتزيد من نشاط الإنزيمات اللازمة لحرق الدهون، وتزيد من فقدان الوزن.[٥]
  • يمنع فيتامين ب 3 الموجود في الخميرة من فقدان السمع وتلف الخلايا العصبية الناتج عن الضوضاء.[٥]
  • تخفف من آلام ما قبل الحيض.[٥]


القيمة الغذائية لحبوب الخميرة

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من خميرة البيرة:[٦]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 5.08 مليلتر
الطاقة 325 سعرةً حراريةً
الدهون الكلية 7.61 غرامًا
الكربوهيدرات 41.22 غرامًا
السكريات 0 غرام
الألياف 26.9 غرام
البروتين 40.44 غرامًا
الكالسيوم 30 ملغرامًا
الحديد 2.17 ملغرامًا
المغنيسيوم 54 ملغرامًا
الفوسفور 637 ملغرامًا
البوتاسيوم 955 ملغرامًا
الصوديوم 51 ملغرامًا
الزنك 7.94 ملغرامًا
النحاس 0.436 ملغرامًا
السيلينيوم 7.9 ميكروغرام
فيتامين ج 0.3 ملغرام
فيتامين ب 6 1.5 ملغرام
فيتامين ب 12 0.07 ميكروغرام
فيتامين ك 0.4 ميكروغرام
الثيامين 10.99 ملغرام
الريبوفلافين 4 ملغرام
النياسين 40.2 ملغرام
الفولات 2340 ميكرو غرام
الكولين 32 ملغرامًا


تفاعل حبوب الخميرة مع الأدوية

يؤدي تناول حبوب الخميرة بجانب العديد من الأدوية إلى حدوث بعض التفاعلات، وفيما يأتي ذكرها:[٧]

  • يؤدي تناول حبوب الخميرة بإفراط إلى وجود كميات كبيرة من مادة التيرامين الكيميائية في الجسم، مما يسبب ارتفاع ضغط الدم، وبالرغم من ذلك فإن الجسم يتخلص منه طبيعيًا، ويمنع تناول الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب الجسم من تحطيم التيرامين والتخلص منه، مما يؤدي إلى تراكمه في الجسم وارتفاع ضغط الدم الخطير.
  • يزيد تناول حبوب الخميرة من كمية الليثيوم في الجسم، مما يزيد من الآثار الجانبية.
  • يؤدي تناول حبوب الخميرة بجانب الأدوية المستخدمة لعلاج مرض السكري إلى انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم.
  • يؤدي تناول حبوب الخميرة بجانب أدوية الالتهابات الفطرية إلى تقليل فعالية حبوب الخميرة.


أضرار حبوب الخميرة

لا توجد أيّ أضرار جانبية لحبوب الخميرة، فهي تعد مفيدةً للجميع، إلا أنه يجب الحصول على استشارة ووصفة من الطبيب المختص قبل استخدامها، وفي بعض الحالات قد يتعرض الشخص لبعض الأعراض التي تظهر عليه عند استخدامها لمدة طويلة، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • الشعور بالصداع، وقد تؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.
  • الشعور بالمغص والانتفاخ في البطن.
  • انتفاخ وتورم الحلق.
  • يؤدي تناول الخميرة من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية إلى زيادة في الحكة وحدوث تورم وانتفاخ في الجلد.
  • تسبب اضطرابات في مستوى السكر في الدم.
  • يؤدي تناول حبوب الخميرة إلى تفاقم الحالة والخطورة لدى الأشخاص المصابين بمرض كرون أو مرض النقرس.


المراجع

  1. ^ أ ب "Brewer's Yeast", medicinenet, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Lindsay Boyers (23-10-2019), "Benefits and Side Effects of Brewer's Yeast"، livestrong, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Danielle Dresden (3-10-2018), "What are the benefits of nutritional yeast?"، medicalnewstoday, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث John Staughton (6-6-2019), "5 Best Benefits Of Nutritional Yeast"، organicfacts, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Ana Aleksic (13-12-2019), "15 Surprising Brewer’s Yeast Benefits + Nutrition, Uses"، selfhacked.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  6. "Yeast", fdc.nal.usda.gov, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  7. "BREWER'S YEAST", rxlist, Retrieved 1-12-2019. Edited.