كم عدد اولاد ادم

كم عدد اولاد ادم

آدم عليه السلام

يعد سيدنا آدم عليه السلام أول مخلوق على وجه الأرض، وقد خلقه الله عز وجل من طين، وجعله في أحسن صورة تكريمًا له، ومن صفاته الصوت الجميل وطول القامة، ومن ثم خلق الله له حواء من ضلعه على هيئة امرأة مكتملة ناضجة وكبيرة، وذلك حتى تكون أنيسة وزوجة وشريكة، وكانت مثله طويلة القامة، وقد حمل آدم لقب أبي البشر ليكون خليفة على الأرض، إذ أمره الله بنشر التوحيد والهداية بين الناس وعلمه الأسماء كلها وعرفه عليها، وقد كان خلقه في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة من الأيام الستة التي خلق الله بها السماوات والأرض، إذ أمر الله الملائكة أن يجوبوا البسيطة ويحضروا ترابًا من أماكن وألوان مختلفة ثم خلق منها آدم، وذلك مثبت في السيرة النبوية.[١].


عدد أولاد سيدنا آدم

ورد في القرآن ذكر ابنين فقط من أبناء سيدنا آدم، وهما قابيل وهابيل، ولكن اختلف العلماء في عددهم الكامل، إذ يقال إن حواء رضي الله عنها كانت تُنجب في كل حمل ذكرًا وأنثى، وكان الولد من الحمل الأول يتزوج من أخته في الحمل الثاني وهكذا، لأن الله في ذلك الوقت حرم زواج الولد والبنت من نفس حمل حواء، ولكن بعد تناسل البشرية جاء تحريم زواج الأخوة، أما عدد أبنائهم فقد قيل إنهم 220 ذكورًا وإناثًا، أولهم قابيل وتوأمته قليما، وآخرهم عبد المغيث وتوأمته أمة المغيث،[٢]

وكان من بين ما أنجبت حواء ولد يُسمى شيث، قد أعطاه الله النبوة مع آدم عليه السلام، وقد أقام سيدنا شيث في مكة المكرمة يحج ويعتمر إلى أن مات، وقيل إنه لما مرض أوصى إلى ابنه أنوش، وقيل دفن مع أبويه آدم وحواء عليهما السلام في السعودية في مكة في غار بأبي قبيس ما زال قائمًا حتى اليوم، ويقال إنه دفن بقرب مسجد الخيف في مِنى، إلى أن وصل نسله إلى إدريس عليه السلام الذي جعله الله نبيًا، وبعد زمن طويل تكاثرت الأنسال إلى أن وصل إلى سيدنا نوح عليه السلام الذي أوحى إليه الله أن يركب السفينة هو ومن آمن معه ونجا من الطوفان، لكي يتناسل البشر وتعمر الأرض بالخلق.[١][٣] :


قصة هابيل وقابيل أبناء آدم عليه السلام

يزخر القرآن الكريم بالعديد من القصص القرآنية المهمة، والتي يستفيد المسلم منها في التعرف على قصص الأقوام الغابرة، والتعرف على الحضارة القديمة، والاعتبار مما جرى لهم في الحياة الراهنة، وفيما يأتي قصة ابني آدم عليه السلام قابيل وهابيل[٤]:

  • كان لسيدنا آدم عليه السلام ولدان هما هابيل وقابيل، وقد طلب منهما أن يُقدما قربانًا لله عز وجل، وذلك كعلامة وإشارة لطلب رضاه تعالى.
  • قدم قابيل وهابيل القربان كما أُمرا، ولكن الله تقبل من هابيل ولم يتقبل من قابيل، وكان ذلك سببًا لنشوء خلاف وصراع بينهما، بالإضافة إلى نزاع قديم بسبب رغبة قابيل للزواج من زوجة أخيه هابيل.
  • بلغ الكره والحقد بقابيل مبلغًا كبيرًا حتى وصل به الأمر إلى قتل هابيل، ومن ثم حمل جثته ومشى بها وهو لا يعرف ماذا سيفعل أو إلى أين يذهب.
  • وصل قابيل إلى مكان ما فرأى فيه غرابًا يقف بجانب جثة غراب آخر ويهيل عليه التراب ليدفنه في حفرة، فبكى قابيل على فعلته وندم عليها.
  • قلد قابيل الغراب في دفن أخيه تحت التراب، فكانت هذه أول الجرائم على الأرض.


قصة آدم وحواء عليهما السلام

قيل بأن الأرض سُكنت بدايةً من قِبل الجن، وذلك قبل أن يخلق الله عز وجل آدم عليه السلام، ولكن أولئك الجن تمردوا وأفسدوا في الأرض، فأراد الله أن يجعل خلفاء له في الأرض، واختار الإنس، وفي بادئ الأمر طلبت الملائكة من الله عز وجل أن يجعلهم الخلفاء في الأرض، لكونهم دائمي التسبيح لله ومُطيعين لأوامره، ولكن الله أمر الملك جبرائيل أن يُحضر له ترابًا من الأرض، فجعل منه طينًا وشكّل منه بشرًا، وكان هو سيدنا آدم عليه السلام، وسماه بآدم، وتعد قصة سيدنا آدم قصة البشرية جمعاء، فهي الرواية الأولى في تاريخ الإنسان والأرض، وفيما يأتي ذكرها موجزةً[٥][٦]:

  • بدأت قصة آدم عليه السلام منذ أن نفخ الله الروح في جسده الطاهر، وطلب من الملائكة أن يسجدوا له سجود التكريم، فسجدوا كلهم إلا إبليس أبى واستكبر.
  • علل إبليس سبب رفضه وعزوفه بأن الله خلقه من نار، وعدّ خلقه أفضل من خلق الإنس من طين، فطرده الله من الجنة وغضب عليه أشد الغضب.
  • عاش آدم في الجنة حيث النعيم العظيم مع حواء عليها السلام، وأمدهما الله بالخيرات الكثيرة وأكرمهما بها، وطلب منه ألّا يأكل من إحدى الأشجار المحرمة في الجنة.
  • وجد الشيطان في ذلك فرصة مثالية كي يوسوس لآدم وحواء، وظل على ذلك إلى أن جعلهما يأكلان منها، فغضب الله من آدم وحواء، وأنزلهما من نعيم الجنة إلى شقاء الدنيا ليعيشا فيها.
  • استغفر آدم وحواء عليهما السلام الله عز وجل وطلبا منه المغفرة والرحمة بعد أن أدركا إثمهما وما فعله الشيطان الرجيم بهما.


المراجع

  1. ^ أ ب "نبي الله ءادم عليه الصلاة والسلام", darulfatwa، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. "ابناء سيدنا آدم عليه السلام", المرسال ، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  3. "كيف استمر نسل البشر بعد موت هابيل؟", الإسلام سؤال وجواب ، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  4. "قصة قابيل وهابيل"، kalemtayeb، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  5. " آدم عليه السلام", islamguiden، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  6. "آدم وحواء ", صيد الفوائد ، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.