علاج بحة الصوت بالزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٠ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٨
علاج بحة الصوت بالزنجبيل

الزنجبيل

يعد الزنجبيل نباتًا عشبيًا مشهورًا، ينمو في المناطق الحارة، له زهور صفراء جميلة ويحتوي على زيت عطري طيار رائحته حادة ويحتوي على العديد من الفوائد. وشاي الزنجبيل من المشروبات اللذيذة والدافئة في الشتاء حيث يمنح الطاقة ويهدئ الأعصاب. والزنجبيل قابل للتسوس بعد مرور حولين على جنْيِهِ تقريبًا، لذا يُنصح باستخدامه قبل هذه المدة، وقد يحفظ مطحونًا، ويكون هذا بعد تجفيفه جيدًا وفي هذه الحالة يمكن استخدامه كنوع من أنواع التوابل الطعام، أو طازجًا، ويحفظ في الثلاجة، كما أن حفظه في الفريزر يعد أفضل الطرق للحفاظ عليه.


الزنجبيل وبحة الصوت

يعتبر الزنجبيل واحدًا من الأعشاب التي تستخدم كعلاج منذ زمن بعيد، ومن أحد الأمراض التي يعالجها الزنجبيل بحة الصوت، لأنه مهدئ للأغشية المخاطية المحيطة بالحلق كما أنه يساعد في التخلص من الالتهابات ويمنع العدوى الداخلية في الجهاز التنفسي، وفي هذه الحالة على المصاب أن يتناوله إما عن طريق تقطيعه إلى شرائح رفيعة ومضغه أو شرب منقوعه إما مطحونًا أو طازجًا، وتكون نتيجته أفضل إذا ما أُضيف له العسل للتحلية عوضًا عن السكر. كما يعتبر الزنجبيل مطهرًا طبيعيًا للحنجرة والبلعوم، فعند التعرض لنزلات البرد يعتبر الزنجبيل واحدًا من الأعشاب التي تساهم في الشفاء بصورة أسرع، كما يعتبر طاردًا للبلغم.

ويحتوي على العديد من المعادن المفيدة كالحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والبوتاسيوم، والبروتين، والصوديوم، وفيتامين B6، ويحتوي كذلك على الزيوت الطيارة التي تعطي الزنجبيل نكهته الحادة، وتضم هذه الزيوت الطيارة مجموعتين هما:

  • Gingerols: وتحتوي هذه المجموعة على مركب gingenol الذي يعتبر من أهم المركبات التي تمنع الجلطة وتساهم في التخفيف من الالتهابات كالتهاب المفاصل أو الربو أو الشقيقة.
  • Shogaols: تحتوي على مركب Shogaol الذي يساعد على هضم الدهون وإذابتها.


فوائد الزنجبيل

هناك العديد من الأمراض التي يساهم الزنجبيل في علاجها، ومنها:

  • يصف الطب البديل الزنجبيل لتقوية الذاكرة وعلاج التبلد الذهني.
  • يساعد على الشعور بالسعادة والراحة فهو مهدئ للأعصاب ويساعد في التخلص من الأرق.
  • يساهم الزنجبيل في إذابة الكوليسترول وبهذا يساعد على إبقاء القلب سليمًا ويحافظ عليه، كما يعتبر منشطًا للدورة الدموية.
  • يحتوي الزنجبيل على فيتامين B6 وهو فيتامين يساعد على الحد من التوتر والاكتئاب المصاحب لأمراض الكلى خاصةً في بداياتها، كما

يساعد أيضًا على التقليل من الشعور بالغثيان والصداع.

  • يعتبر الزنجبيل ملينًا طبيعيًا للأمعاء، كما يخفف من أعراض الألم المصاحب للإسهال.
  • أجريت دراسات في الفترة الأخيرة في جامعة ميتشيجين أوضحت أن الزنجبيل يساعد على إماتة الخلايا السرطانية وبالذات سرطان الرحم، وفي جامعة مينيسوتا أوضحت الدراسات أنه يساعد على إماتة الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم.
  • يساعد في التخلص من أمراض المخ والأعصاب، كالألزهايمر.


مخاطر الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل آمنًا إلا في حال الإفراط في تناوله، ومن مخاطر زيادة جرعته:

  • احتمالية حدوث نزيف حاد جرّاء تناوله مع أعشاب أخرى كالبابونج أو الحلبة.
  • التسبب في تسارع نبضات القلب.
  • التسبب في اختلال عمل الجهاز العصبي المركزي في الجسم.