فوائد جذور اللوتس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
فوائد جذور اللوتس

جذور اللوتس

تُعرف جذور اللوتس بأسماء كثيرة، منها اللوتس الهندي وزنبق الماء الصيني، والمقصود بجذور اللوتس هو جذور زهرة اللوتس التي تنمو تحت سطح الأرض، ومن المعروف أن لهذه الزهرة المقدسة انتشارًا كبيرًا في البلدان الآسيوية، كما أصبح لها انتشارًا واسعًا في الكثير من الحدائق حول العالم، ومن المثير للاهتمام أن جذور اللوتس تُستخدم في الطبخ والخبز وإنتاج السلطات والشوربات وأطباق أخرى، وتُستخدم الزهور والبذور والأوراق أيضًا لأغراضٍ علاجية، وتتميز جذور اللوتس بطعمها الخفيف وبشكلها الغريب، وعادةً ما تُقطع هذه الجذور أفقيًا لتظهر أشكالًا وثقوبًا فيها شبيهة بندفات الثلج، ويحتوي كل 60 غرامًا من جذور اللوتس المطبوخة على 40 سعرة حرارية، و27 ملغرام من الصوديوم، و10 غرامات من الكربوهيدرات، و2 غرام من الألياف الغذائية، و1 غرام من البروتينات[١]، وتُعد جذور اللوتس نوعًا من أنواع الخضراوات الشرقية وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، ويرجع أصل هذه النبتة إلى المناطق الصينية، والهندية، والفارسية[٢].


فوائد جذور اللوتس

تحتوي جذور اللوتس على تشكيلة متنوعة من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية المفيدة، بما في ذلك فيتامين ب6، وفيتامين ج، والمنغنيز، والنحاس، والحديد، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والألياف الغذائية، وتوجد فوائد كثيرة لجذور اللوتس، من أبرزها ما يلي[٣]:

  • تقوية الدورة الدموية: تمتلك جذور اللوتس مقدرة على تحفيز عمل الدورة الدموية بسبب الكميات الكبيرة من الحديد والنحاس الموجودة فيها؛ فمن المعروف أن الجسم يحتاج الحديد والنحاس لإنتاج خلايا الدم الحمراء وتقوية وظائف الدم الأخرى.
  • الحد من التوتر: تحتوي جذور اللوتس على شكل من أشكال فيتامينات ب يُدعى بالبيريدوكسين، الذي بوسعه التفاعل مباشرة مع مستقبلات الدماغ العصبية، وهذا يعني أن لجذور اللوتس مقدرة على التأثير على الوظائف الذهنية والمزاجية، وفي الحقيقة فإن ممارسي الطبي الشعبي دأبوا على وصف جذور اللوتس لخفض مستوى التوتر وعلاج الصداع، كما دأبوا على وصف زهرة اللوتس لتعزيز الشعور بالسلام الداخلي والهدوء أيضًا.
  • تنظيم ضغط الدم: يتواجد عنصر البوتاسيوم بكميات كبيرة في جذور اللوتس، ومن المعروف أن الحصول على كميات كبيرة من البوتاسيوم هو أمرٌ ضروري لحفظ اتزان مستويات السوائل في الجسم والصوديوم ضمن المعدلات الطبيعية، ويشتهر البوتاسيوم بكونه قادرًا على إراحة الأوعية الدموية، وهذا يجعل جذور اللوتس قادرة على خفض الإجهاد الحاصل داخل القلب والشرايين وتنظيم مستوى ضغط الدم.
  • تحسين الوظائف الهضمية: بوسع جذور اللوتس تحسين الوظائف الهضمية بسبب احتوائها على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تزيد من كمية البراز داخل الأمعاء وتُحفز على التبرز، وهذا يُساهم -كما هو معروف- في الوقاية من الإمساك.
  • الحفاظ على الوزن: يرى البعض بأن جذور اللوتس هي خيارٌ ممتاز للأفراد الذين يرغبون بالحفاظ على أوزانهم؛ إذ يمكنهم تناول أطعمة أخرى قليلة السعرات الحرارية بالتزامن مع جذور اللوتس من أجل الحصول على حاجة الجسم من الألياف والعناصر الغذائية، فضلًا عن الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • يحتوي على الكثير من فيتامين أ وفيتامين ج: تحتوي جذور اللوتس على كميات كبيرة من فيتامين ج، الذي له دورٌ مهمٌ في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية والجلد والجهاز المناعي، فضلًا عن حماية الجسم من الأمراض، كما تحتوي جذور اللوتس على كميات كبيرة من فيتامين أ، الذي له دورٌ أيضًا في الحفاظ على صحة الجلد، والشعر، والعينين.
  • فوائد أخرى: يلجأ الناس إلى أخذ جذور اللوتس لعلاج مشاكل صحية أخرى؛ كالنزيف، ورائحة الفم الكريهة، والإسهال، والحمى، ومشاكل الجلد، ومشاكل الكبد، والتهاب الحلق، والسعال، لكن يجب التنويه هنا إلى عدم وجود الكثير من الأدلة العلمية التي ساندت هذه الاستعمالات[١].


فوائد زهور وبذور اللوتس

تُعد زهرة اللوتس رمزًا للنقاء أو الطهارة في المعتقدات البوذية والهندوسية، كما تشتهر هذه الزهرة بكونها الزهرة الوطنية للهند أيضًا، وتوجد أنواع كثيرة من زهور اللوتس، كما توجد فوائد علاجية لهذه الزهور وبذورها أيضًا، وبالإمكان ذكر بعض من هذه أهم هذه الفوائد على النحو الآتي[٤]:

  • علاج حب الشباب: نصحت إحدى الدراسات عام 2013 بإضافة زهرة اللوتس إلى الشاي الأخضر ثم وضع الخليط فوق الوجه من أجل إزالة الدهون الجلدية المتراكمة فوق الجلد المسؤولة عن ظهور حب الشباب.
  • علاج السعال: أشارت إحدى الدراسات الحديثة إلى إمكانية تخفيف حدة السعال عبر خلط بودرة بذور اللوتس مع العسل.
  • علاج الاسهال: اُستخدمت بذور اللوتس لعلاج الإسهال بين ممارسي الطب الصيني، وذلك عبر نقع بذور اللوتس في الماء الدافئ لبضعة ساعات ثم إضافة بعض السكر إلى الماء لجعل طعمه أكثر تقبلًا عند شربه.
  • علاج الالتهابات: أظهرت نتائج بعض الدراسات الحديثة بأن لبذور اللوتس الأحمر والأبيض مقدرة على علاج الالتهابات.
  • فوائد أخرى: يُمكن لبذور اللوتس ان تكون مفيدة لقتل الخلايا السرطانية وفقًا لدراسة أجريت عام 2014، وتشير المرجعيات الخاصة بالطب الهندي إلى إمكانية استخدام اللوتس من أجل تقوية الرغبة الجنسية أيضًا، كما تشير نفس المرجعيات إلى إمكانية استخدام اللوتس لتسكين الآلام وتقوية الذاكرة، كما يمكن تجفيف بعض أجزاء أزهار اللوتس لصناعة مشروب ذو رائحة عطرة مثيرة للعواطف أيضًا[٥].

ومن المثير للاهتمام أن زهرة اللوتس حازت على سمعة حسنة بين الحضارات القديمة أيضًا؛ فلقد كان الأقدمون يلجؤون إلى اللوتس المائي أو زنبق الماء من أجل تزيين عواصم الأعمدة في مدنهم، خاصة في مصر القديمة، كما اعتبرت اللوتس أساس الشجرة الآشورية المقدسة، وحازت زهرة اللوتس كذلك على قيمة شعائرية ورمزية بين الأقدمون؛ فلقد كانت رمزًا للنقاء، والخصوبة، والولادة، والمقدرة الجنسية[٦].


أضرار اللوتس

نُشرت بعض التقارير العلمية التي وثّقت ظهور أعراض الحساسية بعد تناول جذور اللوتس؛ فمثلًا ورد في أحد التقارير أن فتاة بعمر 6 سنوات قد ظهرت عليها أعراض الطفح الجلد بعد تناولها لجذور اللوتس[١]، وعلى الرغم من عدم وجود ما يؤكد أضرار اللوتس عند الحوامل والمرضعات، إلا أن الخبراء ينصحون بضرورة تجنب إعطاء اللوتس لهذه الفئات، كما ينصحون كذلك بعدم إعطاء اللوتس للأفراد الذين يُعانون من مرض السكري؛ لأن للوتس مقدرة محتملة على خفض مستوى السكر في الدم عند بعض الأفراد، وقد يكون من الأنسب كذلك عدم أخذ اللوتس قبل الخضوع للعمليات الجراحية أيضًا[٧]. ومن الضروري الإشارة هنا إلى أن تناول جذور اللوتس دون طبخ قد يكون خيارًا غير صحي على الإطلاق؛ لأن تناول جذور اللوتس دون طبخ يُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بعدوى بكتيرية أو طفيلية[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Malia Frey (9-10-2019), "Lotus Root Nutrition Facts"، Very Well Fit, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  2. "Lotus Root Inspection Instructions", United States Department of Agriculture (USDA), Retrieved 20-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Vanessa Voltolina MS, RD (19-10-2019), "9 Amazing Benefits Of Lotus Root"، Organic Facts, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  4. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (16-6-2016), "The Power of the Lotus"، Healthline, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  5. "Lotus Benefits Sexual Health", Centre for Ayurveda & Indian Systems of Healing (CAISH),6-7-2017، Retrieved 20-1-2020. Edited.
  6. "Lotus", Encyclopaedia Britannica, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  7. "Lotus ", Webmd, Retrieved 20-1-2020. Edited.