فوائد الطحينة مع العسل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٠ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
فوائد الطحينة مع العسل

الطحينة والعسل

تنتج الطحينة من تحميص وطحن بذور السمسم من خلال نقع البذور في الماء أولًا، ومن ثم تقشيرها، وتبدأ عملية التحميص بعد ذلك، ثم تنقع هذه البذور المحمصة في الماء والملح قبل طحنها بواسطة الحجارة، ويكون ناتج طحن البذور معجونًا زيتيًا ناعمًا شبيهًا بزبدة الفستق، وتعد الطحينة من أساسيات الطعام في مناطق البحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط، إذ يستخدمها سكان هذه المناطق في تحضير الحمص، ومتبل بابا غنوج، ومع أطباق السمك، كما تستخدم أيضًا في تحضير السلطات المختلفة.[١] ولا يمكن نكران الفوائد الصحية للطحينة.[٢]

ويعد العسل غذاءً سائلًا لزجًا له طعم حلو، ولون ذهبي، ويُنتج العسل برحيق الأزهار عن طريق النّحل، ويعتمد كل من لون وطعم العسل على نوع الأزهار التي يأخذ منها النحل هذا الرحيق، ويتمتع العسل بخواص مطهرة، ويستخدم في علاج الجروح والتشققات، كما يستخدم في تحضير بعض الأطعمة كالحلويات، وفي صناعة الدواء،[٣] إذ يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية للجسم.[٤]


فوائد الطحينة مع العسل

تأتي فوائد خلط العسل بالطحينة من الفوائد الفردية لكل من الصنفين، وفيما يلي بعض الفوائد المشتركة وغير المشتركة التي يمكن التمتع بها عند مزج هذين الصنفين معًا:

  • الفوائد المشتركة: وتتضمّن:[٢][٤]
    • صحة الجلد: تحتوي الطحينة على الحمض الدهني المعروف باسم الاوميغا -3، وعلى العديد من الفيتامينات والمعادن التي قد تساعد على التخفيف من عدة أمراض جلدية مثل، الأكزيما، وحب الشباب، وتجاعيد الوجه، ويستخدم العسل موضعيًا على الجلد لتحسين جماله ونعومته، وعلى فروة الرأس للتخلص من مشكلة تساقط الشعر والقشرة، والتهاب الجلد الدهني.
    • خسارة الوزن الزائد: تعد الطحينة من الاطعمة المليئة بالسعرات الحرارية، كما أنها تحتوي على عناصر غذائية تزيد من عملية الأيض، وتساهم في خسارة الوزن، ويساعد العسل الجسم على حرق الدهون المخزنة فيه، وبالتالي يعد خلط الطحينة بالعسل من أفضل الطرق المساعِدة على خسارة الوزن.
    • نمو العضلات: تحتوي الطحينة على كمية مقبولة من البروتين الذي يساعد في بناء العضلات، وتظهر الأبحاث أن العسل يسرع من شفاء العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية.
    • صحة الدماغ: تثبت الدراسات احتواء الطحينة على الأوميغا -3 التي تقلل من التهابات الدماغ، ويحميه من الاضطرابات العصبية، ويحتوي العسل على مركب البوليفينول الذي يحسن من وظيفة الذاكرة في الدماغ.
    • المعادن والفيتامينات: يحتوي العسل على العديد من هذه المواد ومن أكثرها شيوعًا فيتامين "ج"، والكالسيوم، والحديد، وتستخدم الطحينة عادة من قبل الأشخاص المصابين بفقر الدم، وذلك لأنها تعد مصدرًا غنيًا للحديد.
  • فوائد الطحينة: وتتضمّن:[٢]
    • تخفيض ضغط الدم: تحتوي الطحينة على كمية متوسطة من البوتاسيوم، وعلى مواد مضادة للأكسدة كذلك، وتساعد هذه العناصر على التخفيف من الالتهاب، وتخفيض ضغط الدم مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
    • تحسين امتصاص المواد الغذائية: أوجدت الدراسات أن الأحماض الأمينية والفيتامينات الموجودة في الطحينة قادرة على تحسين امتصاص المواد الغذائية من قبل الأمعاء.
    • التهاب المفاصل: يقلل الحمض الدهني الأوميغا -3 من الالتهابات في الجسم خاصة التهابات المفاصل.
    • زيادة كثافة المعادن في العظام: تعرف الطحينة باحتوائها على الكثير من المعادن مثل، النحاس، والفسفور، والكالسيوم، والحديد، وتزيد هذه المعادن من كثافة العظام، وتقي من الإصابة بهشاشة العظام.[٢]
    • تحسين مستويات الكوليسترول في الجسم: تحتوي الطحينة على دهون صحية أحادية غير مشبعة تساعد على تحسين مستويات الكوليسترول في الجسم.
    • تدعيم جهاز المناعة: وذلك لاحتواء الطحينة على معادن مقاومة للعدوى البكتيرية والفيروسية في الجسم مثل، الزنك، والحديد، والسيلينوم. إذ تساعد هذه المعادن على إنتاج خلايا الدم البيضاء المقاومة للجراثيم، وعلى دعم الأنزيمات المطلقة للأجسام المضادة.
  • فوائد العسل وتتضمّن:[٤]
    • يزود الجسم بالطاقة: يحتوي العسل على الكثير من السعرات الحرارية التي تزود الجسم بالطاقة، كما أن العسل سهل الهضم، ويسهل أيضًا تحويل الكربوهيدرات فيه إلى جلوكوز.
    • خواص مضادة للأكسدة: يحتوي العسل على مواد مضادة للأكسدة تقاوم تكوّن الجذور الحرة في الجسم، مما يحسن مناعة الجسم اتجاه العديد من الأمراض المزمنة.
    • خواص مضادة للسرطان: تثبت عدة أبحاث دلائل على تمتع العسل بخواص مقاومة للسرطان، ويعود هذا الأمر إلى خواصه المضادة لتكاثر الخلايا الضارة، والمضادة للالتهابات، كما للعسل قدرة على قتل الخلايا المبرمجة الضارة.
    • تسريع شفاء الجروح: ما زالت الدراسات قائمة لتأكيد هذا الأمر من عدة نواحٍ منها، احتواء العسل على خصائص مضادة للميكروبات، وتحفيز أنسجة الجروح لتسريع الشفاء، وترطيب الجروح.


القيمة الغذائية للطحينة والعسل

يحتوي ما يقارب 30 غرامًا من الطحينة على المواد الغذائية التالية، وذلك تبعًا لوزارة الزراعة الأمريكية: [٥]

  • 178 سعرة حرارية.
  • 16.13 غرام من الدهون، معظمها دهون أحادية غير مشبعة صحية للجسم وللقلب.
  • 6.36 غرام من الكربوهيدرات.
  • 2.8 غرام من الألياف.
  • 0.15 غرام من السكر.
  • 5.1 غرام من البروتين.
  • 8% مما يحتاجه الجسم يوميًا من المغنيسيوم.
  • 22% مما يحتاجه الجسم يوميًا من الفسفور.
  • 14% مما يحتاجه الجسم يوميًا من الحديد.
  • 12% مما يحتاجه الجسم يوميًا من الكالسيوم.
  • 12% مما يحتاجه الجسم يوميًا من الزنك.[١]
  • 50% مما يحتاجه الجسم يوميًا من النحاس.[١]
  • 18% مما يحتاجه الجسم يوميًا من السيلينوم.[١]

وتحتوي كل ملعقة عسل واحدة على ما يقارب 64 سعرة حرارية، و17.3 غرام سكر، ولا يحتوي العسل على أي دهون أو ألياف أو بروتينات، وذلك تبعًا لوزارة الزراعة الأمريكية، ويحتوي العسل أيضًا على مواد مضادة للأكسدة وللميكروبات، والتي قد تمتع الجسم بالعديد من الفوائد، كما يحتوي العسل أيضًا على العديد من المعادن كالحديد، والكالسيوم، والفسفور، والصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنسيوم. وفيما يلي ما يتكون منه العسل:[٦]

  • 38.2% فركتوز.
  • 31.3% جلوكوز.
  • 7.1% مالتوز.
  • 1.3% سكروز.
  • 17.2% ماء.
  • 1.5% سكريات عليا.
  • 0.25 رماد.
  • 3.2% مكونات أخرى.

وتمنع درجة الحموضة المرتفعة قليلًا في العسل من نمو البكتيريا، كما يحتوي العسل أيضًا على مواد مضادة للتأكسد تحمي الجسم من الجذور الحرة.[٦]


الآثار الجانبية لتناول الطحينة والعسل

يجب التنويه إلى أن الطحينة تتمتع بالقليل من السلبيات بالإضافة إلى فوائدها الكثيرة، إذ تحتوي الطحينة على الحمض الدهني الأوميغا -6، وهو نوع من الدهون المركبة وغير المشبعة، ويحتاجه الجسم بكميات قليلة، إذ يساهم هذا الحمض الدهني في الإصابة بالتهابات الجسم المتعددة عند تناوله بكثرة، وللتخلص من هذا الأمر يفضل تناول الكثير من الأوميغا -3 لإلغاء التأثير السلبي للأوميغا -6، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاه تناول السمسم، والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حالة فرط الحساسية التي تؤثر على عملية التنفس.[٧]

كما يجب التنويه إلى بعض سلبيات العسل، إذ يفضل تناول العسل بكميات قليلة من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى السكر في الدم أو داء السكري، ويفضل استشارة الطبيب قبل البدء بتناول العسل من قبل هؤلاء الأشخاص، بالرغم من أن تناول العسل يساعد أدوية السكري على تخفيض مستويات السكر، وقد يعاني البعض من حساسية اتجاه العسل، تشمل ظهور طفح جلدي، وقد تتعقد هذه الحساسية لتهدد حياة المصاب، سواء كان ذلك عند تطبيقه موضعيًا أو تناوله عن طريق الفم.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Christine Mikstas (September 25, 2019), "Tahini: Health Benefits and Common Uses"، webmd, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث John Staughton (December 23, 2019), "12 Surprising Health Benefits Of Tahini"، organicfacts, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  3. The Editors of Encyclopaedia Britannica (Jan 14, 2020), "Honey"، britannica, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Meenakshi Nagdeve ( January 27, 2020), "12 Surprising Benefits Of Honey"، organicfacts, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  5. Megan Ware (February 23, 2018), "What are the health benefits of tahini?"، medicalnewstoday, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Joseph Nordqvist ( February 14, 2018 ), "Everything you need to know about honey"، medicalnewstoday, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  7. Rachael Link (June 27, 2019), "What Is Tahini? Ingredients, Nutrition, Benefits, and Downsides"، healthline, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  8. Susan McQuillan (7/12/2019), "Sweet on Honey: What’s in It, If It’s Good for You, and All the Other Buzz on Nature’s Golden Nectar"، everydayhealth, Retrieved 2-2-2020. Edited.