فوائد شمع عسل النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
فوائد شمع عسل النحل

شمع عسل النحل

ينتج شمع العسل أساسًا في الغدد الموجودة في بطون النحل داخل خلاياه؛ فالنحلات الشابة تنتج الشمع ثم تمسحه عن أجسامها وتمضغه وتمزجه مع لعابها وإنزيماتها المختلفة، وبعد أن تنتهي العملية السابقة، يتعلق الشمع على قرص العسل، حيث تُخزّن حبوب الطلع ويقبع النحل، ويساهم شمع العسل في تخزين العسل بأمان، وحماية الخلية من العدوى والملوثات الضارة، وتتعدد الفوائد التي يقدمها شمع العسل، فهو يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب وخصائص مضادة للأكسدة المفيدة لجسم الانسان.[١]


فوائد شمع عسل النحل

ومع أن العسل هو المنتج الأكثر فائدة وغنى وصحة، فإن شمع العسل ينطوي كذلك على بعض الفوائد الصحية، التي تنعكس إيجابًا على صحة الإنسان، وتشمل تلك الفوائد ما يلي: [٢]

  • العناية بالبشرة: يشكل شمع العسل وسيلة مثالية لترطيب البشرة عند الإنسان، لذا شاع استخدامه في عدد كبير من منتجات العناية بالبشرة، فهو مفيد في إصلاح خلاياها وحمايتها والحفاظ على رطوبتها، وترجع هذه الفائدة في المقام الأول إلى احتواء شمع العسل على مستويات مرتفعة من فيتامين (أ)، فضلًا عن خصائصه المرطبة والمطرية التي تعيد الرطوبة والنعومة إلى البشرة، وتساهم في إعادة نمو خلاياها بصورة طبيعية وصحية، ويفيد استعماله أيضًا في علاج بعض الاضطرابات التي تصيب البشرة؛ مثل العدوى الفطرية والطفح الجلدي وحب الشباب، إذ يكفي مزجه مع زيت الزيتون أو العسل لتحقيق النتائج المطلوبة.
  • حماية الكبد: إن للمركبات الكحولية وخصائصها المضادة للأكسدة داخل الشمع دور في حماية الكبد عند الإنسان، وأجرى الباحثون دراستهم مستخدمين مزيجًا من الكحول المستخرجة من شمع العسل لتبيان مدة سلامته وفعاليته عند الأفراد المصابين بمرض الكبد الدهني، وبينت نتائج الدراسة -التي دامت 24 أسبوعًا- أن ذلك المزيج ساهم في تخفيف أعراض المرض وعودة وظائف الكبد إلى حالتها الطبيعية.
  • خفض مستويات الكولسترول: تشير مجموعة من التقارير العلمية إلى أن مركبات الكحول الدهنية طويلة السلسلة في شمع العسل تساهم في خفض نسبة الكولسترول في الدم، وتعود هذه التأثيرات الإيجابية إلى أسترات الشمع والأحماض الأليفاتية والكحول الموجودة في شمع العسل والحبوب غير المكررة، فهي تساهم في خفض نسبة الكولسترول الضار بنسبة تتراوح بين 21-29%، في حين أنها ترفع الكولسترول الجيد بنسبة تتراوح بين 8-15%.
  • خصائص مضادة للالتهابات: أجريت مجموعة من الدراسات حول تأثير شمع العسل في تخفيف الالتهاب والتورم عند الإنسان، فقد خلص دراسة علمية نشرت عام 2014 إلى أن شمع العسل فعّال جدًا في تخفيف أعراض الالتهاب الناجمة عن هشاشة العظام، إذ تراجعت شدة الألم وتصلب المفاصل عند المرضى المشاركين في الدراسة، ولا سيما بعد مرور أسبوعين على بدئها.


استعمالات شمع عسل النحل

يدخل شمع العسل في صناعة عدد كبير من المنتجات، وعلى المستوى المنزلي يمكنك استعمال شمع العسل بطرق متنوعة، فكما أسلفنا الذكر تستطيع استعمال شمع العسل وحده موضعيًا على البشرة للتخلص من بعض الحالات المرضية التي تصيبها مثل الأكزيما، كذلك يمكنك مزجه مع مواد أخرى لتحقيق فائدة مضاعفة، مثل؛ زيت الزيتون أو العسل بحدّ ذاته، وبالطبع بوسعك أن تستعمل شمع العسل في تغليف الأطعمة وحفظها وتخزينها، فهو مفيد في وقايتها من التعرض الحموضة والتلف، [٣]ولعل أول ما يتبادر إلى ذهنك حين ذكر شمع العسل هو الشمع المستخدم في الإنارة، إذ يمكنك استخدام شمع العسل عوضًا عن الشموع المصنوعة من البارافين الذي قد يؤدي إلى مخاطر على صحتك، في حين أن استخدام الشمع المصنوع من شمع العسل الطبيعي يساهم في استرخاء الإنسان، شريطة أن يكون شمع العسل طبيعيًا كليًا وخاليًا من السموم، وأن تكون فتيلة الشمعة مصنوعة من القطن، فهو الخيار الأمثل في هذه الحالة.[٢]


المراجع

  1. JONATHAN CROSWELL (2017-10-3), " What Are the Health Benefits of Beeswax?"، livestrong, Retrieved 2018-10-20. Edited.
  2. ^ أ ب Kyra Oliver (2018-7-26), "The Power of Beeswax Lowers Both Pain & Cholesterol"، draxe, Retrieved 2018-10-20. Edited.
  3. "BEESWAX", webmd, Retrieved 2018-10-20. Edited.