فوائد الرياضة اليومية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الرياضة اليومية

مفهوم الرياضة

تُعرّف الرياضة بأنها شكل من أشكال النشاط البدني أو التنافسي الذي يهدف إلى استخدام الطاقة البدنية أو تحسينها، بالإضافة إلى دوره في تحسين المهارات وتوفير الترفيه للمشاركين بها أو مشاهديها إذا كانت هذه الرياضة جماعية ككرة القدم، وتوجد العديد من الألعاب الرياضيّة التي تضم مشارك أو مشاركين فقط، أو التي تضم مجموعة من الأفراد،[١] وتوجد العديد من الأمثلة على الألعاب الرياضيّة منها؛ التنس والجولف والبولينج والمصارعة والملاكمة والصيد،[٢] بالإضافة إلى ما يعرف بالتمارين الهوائيّة التي تهدف إلى زيادة ضخ الدم إلى مجموعة العضلات الكبيرة، وتحفز هذه التمارين أيضًا القلب والأوعية الدموية، وتشمل المشي السريع، وركوب الدراجة الهوائيّة ولعب كرة القدم.[٣]


فوائد الرياضة اليومية

  • تزيد من الشعور بالسعادة: تُبيّن الأبحاث أن التمارين الرياضية تسهم في تحسين المزاج، وتقلل من مشاعر الاكتئاب والقلق والإجهاد، إذ يُحدث النشاط البدني تغيّرات في أجزاء الدماغ التي تنظم التوتر والقلق، كما يمكن أن يزيد من حساسية الدماغ للهرمونات المحفزة للمخ، مثل: السيروتونين، والنورادرينالين، والتي تخفف من مشاعر الاكتئاب. إضافةً إلى ذلك يمكن أن تزيد من إنتاج هرمون الإندورفين الذي يساعد في تحفيز المشاعر الإيجابية ويقلل من الشعور بالألم، كما أظهرت دراسة أجريت على 24 امرأةً جرى تشخيص إصابتهن بالاكتئاب أن ممارسة التمارين الرياضية قلل بنسبة كبيرة من مشاعر الاكتئاب.[٤]
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: إذ تنصح الجمعية الأمريكية للقلب مبمارسة التمارين الهوائيّة خاصةً للأفراد المصابين بمرض القلب أو المعرضين له؛ فالتمارين الهوائيّة تساعد على تقوية عضلة القلب، وبالتالي زيادة كفاءته بضخ أكبر كميّة من الدم إلى أعضاء الجسم، وتساعد هذه التمارين أيضًا في خفض ضغط الدم، والمحافظة على عدم انسداد الشرايين بالكوليسترول عن طريق رفع نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة HDL، وتخفيض مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL في الدم، وينصح بممارسة هذه التمارين لمدّة 40 دقيقة لثلاث أو أربع مرّات أسبوعيًا.[٣]
  • تعزيز الجهاز المناعي: إذ أظهرت بعض الدراسات أن ممارسة التمارين بانتظام تزيد من إفراز الجسم لأجسام مضادة تسمى أمينوغلوبيولين، والتي تعزز عمل جهاز المناعة في جسم الإنسان.[٣]
  • تعزز بناء العضلات وصحة العظام: تؤدي التمارين دورًا حيويًا في بناء العضلات والحفاظ على عظام قوية، فالنشاط البدني مثل رفع الأثقال يمكن أن يحفز بناء العضلات عندما يقترن مع تناول كمية كافية من البروتين؛ ذلك لأن التمرين يساعد في إطلاق الهرمونات التي تعزز قدرة العضلات على امتصاص الأحماض الأمينية، الأمر الذي يساعد في نموها ويقلل من فقدانها مع تقدم العمر، كما يساعد التمرين في زيادة كثافة العظام ومنع ترققها مع التقدم بالعمر.[٤]
  • زيادة في قدرة التحمل: تؤثر الأنشطة الرياضية مباشرة على التحمل القلبي والعضلي، فارتفاع التحمل بكلا نوعيه يزيد من الكفاءة باللعب لمدة أطول، أما قدرة اللاعب على إجراء العديد من تقلصات العضلات لفترة زمنية أطول فهي القدرة على التحمل العضلي، وتعد التمرينات الخاصة برياضتي كرة القدم وكرة السلة، أساسًا في زيادة هاتين القدرتين.[٥]
  • فقدان الوزن: إذ تؤدّي ممارسة التمارين الرياضية دورًا كبيرًا في زيادة فعالية الجسم في حرق السعرات الحراريَّة، فعلى الرغم من أهمية النظام الغذائي في فقدان الوزن إلا أن الرياضة فقط من تسهم في خسارة الوزن، وأظهرت دراسات أجراها بعض الباحثين أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والتزموا بوجباتهم الغذائيّة كما هي ومارسوا التمارين الرياضية لمدّة خمسة أيام في الأسبوع على مدار عشرة أشهر استطاعوا حرق ما يعادل 400-600 سعرة حرارية يوميًا.[٣]
  • تنشيط الذاكرة: تتمتَّع التمارين الرياضية المنتظمة بقدرة كبيرة على تنشيط ذاكرة الإنسان وتحسينها، فالرياضة تحافظ على زيادة حجم الحصين الأمامي hippocampus الذي يتقلص مع التقدم في العمر وبالتالي يسبب ضعف الذاكرة، وقد أظهرت الدراسة التي أجريت على 120 شخصًا من كبار السن أن التمارين أدت إلى تحسين ذاكرتهم.[٦]
  • تحسين النوم: فممارسة التمارين الرياضيّة خلال ساعات الاستيقاظ تساعد في تحسين قدرة الشخص على النوم الجيد، إذ كشفت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم المزمنة وجدوا الرياضة علاجًا للأرق، كما لاحظوا تحسنًا في نشاطهم العام بعد فترة استمرت لمدة 16 أسبوعًا من من ممارسة التمارين المنتظمة، وتجدر الإشارة إلى أن ممارسة التمارين في وقت قريب من موعد النوم تجعل النوم أكثر صعوبة، لذا يجب على الشخص ممارسة التمارين الرياضيّة قبل ساعتين على الأقل من النوم.[٣]
  • محاربة الجهد التأكسدي: يوّلد تراكم الجذور الحرة في الجسم ظاهرة تسمى الإجهاد التأكسدي، وعندما يتعذر الحدّ من تراكمها في الجسم بالطرق الطبيعيّة، فإنه قد يكون سبباََ لحدوث العديد من الاضطرابات في الجسم مثل؛ التهاب المفاصل، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والشيخوخة، وأظهرت الدراسة فاعلية الرياضة في التخلص من كميّة كبيرة من الجذور الحرّة المتراكمة في الجسم، والوقاية من الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن.[٧]
  • التقليل من الألم المزمن: في حال معاناة الشخص من آلام مزمنة في الظهر، فإن تمرين القلب والأوعية الدموية خاصةً الأنشطة ذات المجهود المنخفض؛ مثل السباحة أو التمارين الرياضية المائية قد تساعد في الحفاظ على وظيفة عضلات الظهر، بالإضافة إلى انقاص الوزن الذي يساهم في التقليل من آلام الظهر المزمنة.[٣]
  • تعزز من صحة الدماغ: لا يحسن التمرين من أداء الجسم فحسب، بل يساعد في تحسين أداء العقل؛ إذ تزيد ممارسة التمارين الرياضية من مستويات الطاقة في الجسم، وترفع من مستوى السيروتونين في المخ، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى تحسين وظيفة الدماغ، مما ينعكس على الإنتاجية في العمل أو الدراسة،[٨] ويحفظ النشاط البدني المستمر المهارات العقلية الرئيسية حتى مع التقدم في العمر، فممارسة الرياضة من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيًا لمدة لا تقل عن 30 دقيقة تعزز من الفوائد العقلية لدى الإنسان، كالتفكير النقدي أو التعلم أو غيره.[٩]
  • تزيد التمارين الرياضية من الإثارة الجنسية: يمكن أن يؤدي النشاط البدني المنتظم إلى تحسين مستويات الطاقة وزيادة الثقة بالمظهر الخارجي، مما قد يعزز من الرغبة الجنسية، كما أنّ ممارسته بانتظام تقلّل من خطر الإصابة بمرض ضعف الانتصاب، مقارنةً بالرجال الذين لا يمارسون الرياضة.[١٠]
  • تعزيز الثقة بالنفس: ممارسة الرياضة باستمرار تعزز الثقة بالنفس، وذلك من خلال زيادة القوة البدنية والمهارات لدى الإنسان، وهذه عوامل تحسن من الصورة الذاتية لديه، وذلك من خلال النشاط الذي يحصل عليه الجسم بعد ممارسة الرياضة، وذلك يؤدي نهاية إلى إنجاح مهام أخرى بعيدةً عن الرياضة.[٩]


مخاطر قلة ممارسة الرياضة

تشكّل قلة النشاط الرياضي أو البدني عمومًا عاملًا خطرًا للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، لذا ينصح معظم الأطباء بضرورة إدخال التمارين الرياضية إلى الروتين اليومي الخاص بك، إذ تلعب قلة النشاط الرياضي دورًا في الإصابة بالمشاكل الطبيّة الآتية:[١١]

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
  • الإصابة بمرض الشريان التاجي، خاصةً في حال تعاطي الخامل بدنيًا الكحول أو مع التدخين وتعاطي الكحول والنظام الغذائي السيئ.
  • زيادة مشاعر القلق والاكتئاب.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • قد تسبب الوفاة، فآلاف حالات الوفاة تحدث سنويًا بسبب عدم ممارسة النشاط البدني بانتظام.


قد يُهِمُّكَ

يعد الغذاء الصحيّ أمرًا في غاية الأهمية الى جانب الرياضة؛ لأن الجسم بحاجة إلى التغذية المناسبة حتى يقوم بوظائفه على أكمل وجه، والجسم أكثر عرضة للأمراض، والعدوى، والإعياء، وقُصور الأداء ما لم يحصل على العناصر الغذائية الأساسية، ويعد الأطفال الذين يتناولون غذاء له قيمة قليلة عرضة لخطر نقص النمو، وتدني تحصيلهم العلمي، ويمكن أن تدوم العادات الغذائية السيئة لديهم على مدى الحياة، ويشتمل الغذاء الصحيّ على مجموعة من الخضراوات والفواكه على اختلاف ألوانها، والحبوب الكاملة، والنشويات، والبروتينات،[١٢][١٣] وثمة الكثير من الوسائل البسيطة والفعّالة لتحسين نجاعة الحمية الغذائية، ومنها ما يأتي:[١٣]

  • استبدل المشروبات الغازية بالماء، وشاي الأعشاب.
  • عدم تناول اللحوم ليوم واحد على الأقل أسبوعيًا.
  • تناول الفواكه عوضًا عن شرب العصائر، التي تشتمل على ألياف أقل، وعلى السكر عادة.
  • تجنب اللحوم المعلبة، التي تحتوي على الملح بكثرة والتي قد تزيد خطر الإصابة بسرطان القولون.


المراجع

  1. "Sports", sciencedaily, Retrieved 2020-2-6. Edited.
  2. "sport", dictionary, Retrieved 2020-2-6. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Ashley Marcin (2018-7-2), "What Are the Benefits of Aerobic Exercise?"، healthline, Retrieved 2020-2-6. Edited.
  4. ^ أ ب "The Top 10 Benefits of Regular Exercise", healthline, Retrieved 2019-12-23. Edited.
  5. Kevin Rail (8-7-2011), "What Are the Benefits of Sport & Physical Activities?"، sportsrec, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  6. Kirk I. Erickson,a Michelle W. Voss, Ruchika Shaurya Prakash (2011 Feb 15), "Exercise training increases size of hippocampus and improves memory", Proc Natl Acad Sci U S A, Page 3017–3022. Edited.
  7. Carolina Simioni, Giorgio Zauli, [...], and Luca M. Neri (2018 march), "Oxidative stress: role of physical exercise and antioxidant nutraceuticals in adulthood and aging", Oncotarget, Page 17181–17198. Edited.
  8. "Top 10 Fitness Facts", webmd, Retrieved 2019-12-22.
  9. ^ أ ب Kathryn Watson (28-11-2016), "The Top 7 Mental Benefits of Sports"، healthline, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  10. "Exercise: 7 benefits of regular physical activity", mayoclinic, Retrieved 2019-12-22. Edited.
  11. "Risks of Physical Inactivity", hopkinsmedicine, Retrieved 2020-2-6. Edited.
  12. Brian Krans (12-02-2016), "Balanced Diet"، Healthline, Retrieved 03-05-2019. Edited.
  13. ^ أ ب Cathleen Crichton-Stuart (26-06-2018), "What are the benefits of eating healthy?"، Medical News Today, Retrieved 04-05-2019. Edited.