فاكهة الجرافيولا لعلاج السرطان

فاكهة الجرافيولا لعلاج السرطان
فاكهة الجرافيولا لعلاج السرطان

فاكهة الجرافيولا

تُعرف الجرافيولا بفاكهة القشطة، وتعد أشجار الجرافيولا من الأشجار دائمة الخضرة، ويعود موطنها الأصلي إلى المناطق الاستوائية في أميركا، وهي من الفواكه المليئة بالأشواك أو الحراشف، ولها مذاق غريب ولذيذ، وقد يشبه طعم الفراولة أو الأناناس، وغالبًا ما تؤكل ثمارها طازجة من خلال تقطيعها إلى نصفين ثم إخراج اللب لتناوله، وتختلف الفاكهة في حجمها، وتعد أيضًا من الفواكه الغنية بالكربوهيدرات والألياف الغذائية وفيتامين ج وغيرها من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، والتي يمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض، وتخفيف الالتهابات، وتقلل من نمو الخلايا السرطانية.[١]


الجرافيولا لعلاج السرطان

تحتوي فاكهة الجرافيولا على مركبات تسمى (Annonaceous acetogenins)، والتي تحتوي على خصائص مضادات الأورام، وقد أثبتت بعض الدراسات بأن الجرافيولا تساعد في علاج بعض أنواع السرطان، ومنها ما يأتي:[٢]

  • علاج سرطان الثدي: وأثبتت الدرسات بأن مستخلصات الجرافيولا له القدرة على تدمير خلايا سرطان الثدي، والتي تكون مقاومةً لأدوية العلاج الكيميائي، كما وجدت دراسات أخرى بأن أوراق الجرافيولا تحتوي على خصائص مضادات السرطان.
  • علاج سرطان البنكرياس: أثبتت الأبحاث بأن الجرافيولا تثبط نمو الأورام الخبيثة في البنكرياس.
  • علاج سرطان البروستاتا: ويمكن لأوراق الجرافيولا أن تثبط نمو أورام سرطان البروستاتا، وأثبتت الدراسات بأن الماء الموجود في أوراق الجرافيولا يقلل من حجم البروستاتا.
  • سرطان القولون: أثبتت الأبحاث بأنَّ أوراق الجرافيولا تثبط من نمو خلايا القولون السرطانية؛ وذلك لاحتوائها على مضادات السرطان، ولكن يجب إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.
  • علاج سرطان الكبد: اقترحت بعض الدراسات أنَّ مستخلصات الجرافيولا يساعد في القضاء على بعض أنواع خلايا سرطان الكبد المقاومة للعلاج الكيميائي.
  • علاج سرطان الرئة: وتشير بعض الدراسات بأنَّ الجرافيولا تثبط من نمو الأورام الخبيثة في الرئة.


فوائد أخرى للجرافيولا

توجد العديد من الفوائد الصحية لنبات الجرافيولا، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • تحتوي على خصائص مضادات التأكسد: والتي تساعد في الحفاظ على صحة خلايا الجسم من خلال القضاء على مسببات الأمراض مثل الجذور الحرة، وقد أثبتت وفقًا لإحدى الدراسات بأن مستخلصات الجرافيولا تحتوي على مركبات لها خصائص مضادات التأكسد مثل؛ الفلافونيد، والستيرولات النباتية.
  • تحتوي على خصائص مضادات الالتهاب: والتي تساعد في تخفيف الآلام، كما تدعم الدراسات بأنَّ الجرافيولا تستخدم في العلاج الشعبي لحالات الالتهاب والألم.
  • تساعد في خفض مستوى السكر في الدم: واقترحت بعض الدراسات بأن الجرافيولا يمكنها أن تساعد الأشخاص المصابين بداء السكري في تنظيم مستوى السكر لديهم، وتقليل من مستوى الجلوكوز في الدم.
  • تساعد في خفض ضغط الدم: ويمكن أن تستخدم الجرافيولا في العلاج الشعبي لخفض ضغط الدم، والذي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وداء السكري، والسكتة الدماغية.
  • يساعد في الوقاية من الإصابة بالتقرحات: والتي قد تحدث في بطانة المعدة أو المري أو في الأمعاء الدقيقة، وأظهرت إحدى الدراسات بأنَّ الجرافيولا لها القدرة على الحدّ من التقرحات، كما تساعد في حماية الأغشية المخاطية الموجودة في بطانة المعدة، وتحمي الجسم من الجذور الحرة التي قد تدمر الجهاز الهضمي.
  • تساعد في علاج الهربس: إذ إنَّه عدوى فيروسية، وهو عبارة عن تقرحات أو التهابات تصيب المناطق ما حول الفم أو الأجهزة التناسلية، ويحدث الهربس نتيجة التعرض لفيروس الهربس البسيط، وقد استخدمت الجرافيولا علاجًا بديلًا ضد الهربس؛ لاحتوائها على تأثير مضادات الفيروسية.
  • تساعد في محاربة البكتيريا: أثبتت بعض الدراسات بأن الجرافيولا تحتوي على خصائص مضادات البكتيريا القوية، كما أن الجرافيولا لها القدرة في القضاء على أنواع مختلفة من البكتيريا، والتي تتضمن البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والعدوى الفطرية.[١]


الأثار الجانبية للجرافيولا

قد تسبب الجرافيولا تلف الأعصاب ومشاكل في الحركة، وذلك عند الإفراط في استهلاكها، وقد تسبب أيضًا اعتلال الأعصاب المحيطية، والتي قد تؤدي إلى أعراض باركنسون مثل؛ الارتعاش، وتصلب العظام، وقد تسبب الجرافيولا للأشخاص المصابين بمرض باركنسون إلى تفاقم هذه الأعراض، وقد يسبب الإفراط في تناولها التسمم في الكبد أو الكلى، ولذلك يجب تجنب تناول الجرافيولا عند مواجهة مشاكل في الكبد والكلى، ويجب تجنب تناول الجرافيولا في بعض الحالات الصحية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول أدوية ضغط الدم.
  • الإصابة بداء السكري.


القيمة الغذائية للجرافيولا

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من فاكهة الجرافيولا:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 81.16 غرامًا
السعرات الحرارية 66 سعرةً حراريةً
البروتين 1 غرام
الكربوهيدرات 16.84 غرامًا
الألياف الغذائية 3.3 غرام
الكالسيوم 14 ميليغرامًا
الحديد 0.6 ميليغرام
المغنيسيوم 21 ميليغرامًا
البوتاسيوم 278 ميليغرامًا
الصوديوم 14 ميليغرامًا
فيتامين ج 20.6 ميليغرام
فيتامين ب2 0.05 ميليغرام
الزنك 0.1 ميليغرام
السكر 13.54 غرامًا


الفواكه التي تساعد في علاج السرطان

توجد العديد من الفواكه التي تقلل من نمو الخلايا السرطانية، كما أنَّها تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ومن أبرز هذه الفواكه ما يأتي:[٥]

  • الحمضيات: والتي تتضمن الليمون والجريب فروت والبرتقال، وقد أثبتت الدراسات بأنَّ هذه الفواكه تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ووجدت دراسات أخرى بأنَّ تناول كمية كبيرة من الحمضيات تساعد في تقليل خطر تطور السرطان في الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، كما أنها مرتبطة بتقليل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، وسرطان المعدة.
  • التوت: ويعد التوت غنيًا بمركبات أنثوسيان، وهي عبارة عن مواد عضوية لونية قابلة للذوبان في الماء، كما أنَّها تحتوي على خصائص مضادات التأكسد، وقد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان، وقد أثبتت الدراسات بأنَّه يساعد في تثبيط نمو الخلايا السرطانية في المستقيم، كما وجدت دراسة أخرى بأنَّ التوت الأسود يقلل من تطور سرطان الفم، ويقلل من أورام المريء بنسبة 62%.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link, MS, RD (6-10-2017), "Soursop (Graviola): Health Benefits and Uses"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (15-11-2017), "Can Graviola Help Treat Cancer?"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Annette McDermott (17-10-2017), "What is graviola and how is it used?"، medicalnewstoday, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. "Soursop, raw", fdc,4-1-2019، Retrieved 26-12-2019. Edited.
  5. Rachael Link, MS, RD (18-12-2017), "13 Foods That Could Lower Your Risk of Cancer"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.

592 مشاهدة