فوائد الجوز للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
فوائد الجوز للرجال

الجوز

يعد الجوز من المكسرات المغذية جدًا بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة، بما في ذلك الدهون الصحية والألياف والفيتامينات والمعادن الكافية لدعم الصحة عامة، لذا ازداد الاهتمام بالجوز وفوائده الصحية خلال خمسين عامًا مضى، ويجتمع العلماء والخبراء سنويًا لمناقشة أحدث البحوث المشيرة إلى فوائد الجوز المتعددة التي تتضمن تقليل الالتهاب وتحسين عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، ولا يزال العلماء يكتشفون العديد من الطرق التي تتفاعل بها ألياف الجوز والمركبات النباتية، بما في ذلك البوليفينولات مع الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء لتعزيز الصحة، وتبحث العديد من الدراسات في آثار الجوز الصحية المفيدة.[١]


فوائد الجوز للرجال

يقدم الجوز مستويات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي وجدت العديد من الدراسات وجود رابط بينها وبين تحسين جودة الحيوانات المنوية، إذ أظهرت أن دهون أوميغا 3 والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة تلعب أدوارًا مهمة في نضوج الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى ذلك يساهم الجوز في تحسين نوعية الحيوانات المنوية،[٢] إذ يقول باحثون أن تناول 2.5 أوقية من الجوز يوميًا يحسن من نوعية المني لدى الشباب الأصحاء، وأظهرت دراسة أن تناول 75 غرامًا من الجوز يوميًا يساعد في تحسين حيوية الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها لدى الرجال الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و35 عامًا.[٣]


الفوائد الصحية للجوز

بالإضافة إلى الفوائد المتعلقة بالرجال، فإنه يقدم العديد من الفوائد الصحية الأخرى للجسم، إذ يرتبط استهلاك الأطعمة النباتية بجميع أنواعها بانخفاض مخاطر العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بنمط الحياة، وتشمل هذه الفوائد ما يأتي:[١][٤]

  • صحة القلب: يعزز الجوز صحة القلب بفضل احتوائه على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، إذ تساهم هذه الأحماض في التقليل من مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية، وهو ما يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية والنوبات القلبية، وقد أظهرت دراسة في المجلة البريطانية للتغذية أن خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية قل بنسبة 37% لأولئك الذين يتناولون المكسرات أكثر من أربع مرات في الأسبوع مقارنةً بالأشخاص الذين لا يتناولون المكسرات كثيرًا.
  • إدارة الوزن: يرتبط استهلاك الجوز الروتيني بمستويات أعلى من استخدام الطاقة أثناء الراحة، لذا فإن إضافة المكسرات إلى الوجبات الغذائية تتضمن فقدان أكبر للوزن.
  • حصوة المرارة: يقلل استهلاك الجوز من خطر استئصال المرارة.
  • صحة العظم: يعد الجوز من المصادر الجيدة للنحاس، وهو المعدن المهم لمنع انخفاض كثافة المعادن في العظام، وبالتالي خفض خطر الإصابة بهشاشة العظام، إذ تصبح العظام أرق وأقل كثافة في حالات نقص مستويات النحاس في الجسم، وبالرغم من ذلك فإن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثبات فوائد مكملات النحاس لمنع هشاشة العظام وإدارتها، ومن ناحية أخرى يلعب النحاس أيضًا دورًا مهمًا في الحفاظ على الكولاجين والإيلاستين، وهي مكونات هيكلية رئيسية للجسم، إذ لا يمكن للجسم استبدال النسيج الضام المتضرر أو الكولاجين الذي يشكل اللبنات الأساسية للعظام دون وجود النحاس الكافي وهو ما يمكن أن يتسبب بمجموعة من المشاكل، بما في ذلك الاختلال الوظيفي للمفاصل، ويحتوي الجوز على المنغنيز أيضًا المهم لمنع هشاشة العظام بوجود المعادن الأخرى، مثل الكالسيوم والنحاس، كما يساعد المغنيسيوم في الجوز في تعزيز صحة العظام لدوره في المساعدة على امتصاص الكالسيوم إلى العظام.
  • احتمالية تقليل الالتهابات: يساعد الجوز في التقليل من الالتهابات المسببة للعديد من الأمراض، بما في ذلك السكري من النوع الثاني وأمراض القلب ومرض الزهايمر والسرطان وهي الناتجة عن الإجهاد التأكسدي، إذ تساهم البوليفينولات الموجودة في الجوز في محاربة هذا الإجهاد التأكسدي والالتهابات.
  • احتمالية تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: قد يساعد تناول الجوز في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطانات الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم، ويعود ذلك لاحتوائه على مركبات الإيلاجيتانين التي تحولها بعض ميكروبات الأمعاء إلى مركبات أخرى تساهم في توفير الخصائص المضادة للالتهابات في الأمعاء، مما يساعد في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم والأنواع الأخرى من السرطان.
  • احتمالية خفض ضغط الدم: قد يساعد الجوز في خفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم والأشخاص الأصحاء.
  • دعم الشيخوخة: يعد الأداء البدني الجيد ضروريًا للحفاظ على الحركة مع التقدم في العمر، ويعد الطعام الصحي من الأمور الضرورية للحفاظ على القدرات البدنية، ويتضمن ذلك الجوز الذي يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن والألياف والدهون والمركبات النباتية التي تساعد في دعم الأداء البدني الجيد مع تقدم العمر.
  • تعزيز وظيفة الدماغ: يلعب الجوز دورًا في الصحة العقلية بفضل العناصر الغذائية الموجودة فيه، بما في ذلك الدهون غير المشبعة المتعددة والبوليفينول وفيتامين هـ، والتي تساعد بدورها في تقليل الأضرار الناتجة عن الإجهاد التأكسدي والالتهابات في الدماغ، مما يساعد في تحسين مهارات التعلم والذاكرة والحد من القلق، بالإضافة إلى زيادة سرعة معالجة المعلومات ومرونة الدماغ.
  • يحفز النوم: يحتوي الجوز على مركب الميلاتونين المسؤول عن نقل الرسائل المرتيطة بدورة الليل والنهار في الجسم، مما يزيد من مستويات هذا المركب في الدم وهو ما يساعد في الحصول على نوم جيد.[٣]
  • تعزيز صحة الشعر: يحتوي الجوز على البيوتين (فيتامين ب7) المهم لتقوية الشعر والحد من تساقطه وتحسين نمو الشعر إلى حد ما. [٣]
  • يحسن مظهر البشرة: يعد الجوز من المصادر الغنية بفيتامينات ب ومضادات الأكسدة التي تمنع البشرة من التعرض لأضرار التلف الناتج عن الجذور الحرة، وتمنع التجاعيد وعلامات الشيخوخة، لذا يساعد تناول الجوز في الحصول على بشرة أكثر نضارة.[٣]


محاذير استهلاك الجوز

يحتوي الجوز على العديد من العناصر الغذائية المهمة والقيمة والمفيدة لصحة الجسم، ولكن من المهم الابتعاد عن تناول الجوز في عدة حالات تشمل ما يأتي:[٥]

  • الحساسية اتجاه المكسرات: يعاني البعض من الحساسية اتجاه الجوز، لذا فإن تناوله ليس مناسبًا لهؤلاء الأشخاص، ويمكن أن تتراوح أعراض رد الفعل التحسسي من الحكة البسيطة في الفم إلى حالات خطيرة تهدد الحياة، مثل صدمة الحساسية.
  • الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية: يعد الجوز من المصادر الغنية بالسعرات الحرارية والدهون الصحية، وتحتوي حفنة واحدة على حوالي 10٪ من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم ليوم كامل.


المراجع

  1. ^ أ ب Marsha McCulloch (9 -7 - 2018), "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، healthline, Retrieved 5 -1 - 2020. Edited.
  2. Louise Chang (15 - 8 - 2012), "Walnuts May Improve Sperm Quality in Healthy Men"، webmd, Retrieved 5 - 1 - 2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Editorial Team (26 - 8 - 2015), "13 reasons to eat walnuts every day!"، thehealthsite, Retrieved 5 - 1 - 2020. Edited.
  4. Megan Ware (10 - 7 - 2018), "What are the health benefits of walnuts?"، medicalnewstoday, Retrieved 5 - 1- 2020. Edited.
  5. Christine Mikstas (15 - 8 - 2019), "Health Benefits of Walnuts"، webmd, Retrieved 5 -1 - 2020. Edited.