رجيم الزبادي فقط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩
رجيم الزبادي فقط

الزبادي

يحضّر الزبادي أو الرائب من تخمّر الحليب بواسطة أحد أنواع البكتيريا، ويمكن تحضيره من أصناف مختلفة من الحليب وعادةً ما يكون بقريّ المصدر، وينتج التخمّر عن سكر الحليب أو اللاكتوز الذي يتحوّل لحمض اللاكتيك ليقوم بتفكيك جزيئات البروتين، ويعدّ الزبادي من أفضل الوجبات الغذائيّة والصحيّة نظرًا لما يحتويه من فوائد علاجيّة ومركّبات هامّة ومذاق جيّد، ويتوفّر الزبادي تجاريًا أيضًا بنكهات مختلفة ويمكن تناوله كمشروب يومي أو إضافته لأطباق الطعام وتقديمه للأطفال والرضع، ويحتوي الزبادي على نسبة جيّدة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن، ويعدّ بديلًا طبيعيًّا للحليب لمن يعاني من الحساسيّة الغذائيّة تجاه سكر اللاكتوز، وهناك أنواع خاصّة بإنقاص الوزن والرجيم إذ تكون قليلة الدسم أو منزوعة الدسم، ولا تقتصر فوائد الزبادي على صحّة الجسم فقط بل يستعمل كذلك للأغراض الجمالية كالحفاظ على صحة البشرة والشعر.


فوائد الزبادي للرجيم

يساعد تناول الزبادي باستمرار في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية والحفاظ على صحته، إذ يساعد تناوله في تقوية الجهاز المناعيّ، والحفاظ على صحّة العظام والأسنان؛ لاحتوائه على عنصر الكالسيوم، وقد أثبت الزبادي دورًا فعالًا في خسارة الوزن بفعالية وخلال مدّة قصيرة ليصنّف رجيم الزبادي ضمن أنواع الحميات الغذائيّة السريعة، ومن أهمّ فوائد الزبادي للرجيم:

  • احتواؤه على نسبة جيّدة من الفيتامينات والأملاح المعدنية المسؤولة عن تصنيع كريات الدم الحمراء للحماية من خطر الإصابة بفقر الدم خلال فترة الرجيم.
  • حرق الدهون بفعالية، إذ تساعد المعادن والبروتينات في تنشيط عملية التمثيل الغذائيّ لحرق الدهون المتراكمة والمسببة للسمنة والأمراض المزمنة.
  • التخلص من تراكم دهون البطن (الكرش) خلال مدة قصيرة.
  • تحسين عملية الهضم وعلاج حالات الإمساك وعسر الهضم مما يساعد في التخلص من تراكم الفضلات والمركبات الضارّة.


رجيم الزبادي

يعتمد نجاح رجيم الزبادي فقط على توفر مجموعة من العوامل الضرورية واتباع النصائح اللازمة، مثل كمية السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا، والوزن قبل البدء بالرجيم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات، ومن الأمثلة على الحميات الغذائية الخاصة بالزبادي فقط رجيم لخسارة أربعة كيلوغرامات خلال ثلاثة أيام، وهو كالتالي:

  • اليوم الأول: تناول الزبادي قليل الدسم أو منزوع الدسم خلال وجبة الإفطار مع نوع من أنواع الفاكهة، وتناول الزبادي مع شوربة الخضار والأرز دون إضافة الملح خلال وجبة الغداء، أمّا في في وجبة العشاء فيمكن تناول اللحم المشوي مع الزبادي وسلطة الخضار.
  • اليوم الثاني: تناول الزبادي مع الخيار خلال وجبة الإفطار، وتناول خبز القمح مع الزبادي والطماطم والفطر خلال وجبة الغداء، وتناول عصير الفاكهة مع الزبادي خلال وجبة العشاء.
  • اليوم الثالث: تناول قطعة من الجبن مع الزبادي والتفاح خلال وجبة الإفطار، وفي وجبة الغداء يمكن تناول السمك المشوي مع الزبادي وسلطة الخيار، أمّا وجبة العشاء فيمكن تناول طبق من المعكرونة مع الزبادي وبيضة مسلوقة.


ينصح بعدم الاستمرار برجيم الزبادي لأكثر من ثلاثة أسابيع متتالية، واختيار الأنواع قليلة الدسم دون إضافات أخرى، كما ينصح باستشارة أخصائي التغذية في حال ظهور أي أعراض غير عادية مثل اضطرابات الجهاز الهضمي.


أضرار رجيم الزبادي

بالرغم من تسمية رجيم الزبادي برجيم الطوارئ نظرًا لسرعة فقدان الوزن والتخلص من تراكم الدهون عند اتّباعه إلّا أنّ هناك بعض الأضرار الصحيّة لاعتماده على نسبة قليلة من النشويات والدهون خلال وجبة الإفطار ممّا يوفر مقدارًا ضئيلًا من الطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة اليوميّة والتمارين الرياضيّة، كما أنّ البعض قد يعاني من مشكلة اكتساب الوزن من جديد بعد التوقف عن اتباعه، ومن الأضرار الصحيّة المرافقة له الشعور المستمر بالتعب والإرهاق، وزيادة احتمالية تكون الحصى في المرارة، والشعور بآلام الصداع والدوخة وغيرها من المخاطر الصحية الأخرى. ويجب الإشارة لضرورة تجنبه في بعض الحالات الصحية؛ مثل: أمراض الكلى والكبد والمصابين بمرض السكري.