رجيم الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٦ ، ٢ يناير ٢٠١٩
رجيم الزبادي

مفهوم رجيم الزبادي

يرتبط رجيم الزبادي بكتاب صدر لكاتبة فرنسيّة تُدعى ميراي جويليانو تحت عنوان "النساء الفرنسيّات لا يصبحن سمينات"، الذي تصف الكاتبة فيه الزبادي أو اللبن بكونه السرّ الفرنسيّ الخاصّ بخسارة الوزن، وهذا دفع بالكثير من منتجي الألبان إلى الدخول على الخطّ والتشبث بهذه الفكرة لتسويق منتجاتهم، ثمّ تبع ذلك ردّ من قِبل لجنة التجارة الفيدراليّة الأمريكية لإلزام مصنّعي منتجات الألبان بالكفّ عن هذا الادعاء بسبب عدم وجود ما يكفي من الأدلة المؤدية التي تثبته[١]، ويهدف رجيم الزبادي حسب الكاتبة إلى التركيز على نوعيّة الطعام الذي يتناوله الفرد، وتقليل كميّات الوجبات اليوميّة، وزيادة تقدير الفرد لقيمة أنواع الطعام التي يتناولها، والوصول إلى نوع من التوازن عند استهلاك الطعام؛ فمثلًا لو تعوّد على تناول وجبة كبيرة في الصباح الباكر على الإفطار، فسيتوجب عليه عند اتبّاع رجيم الزبادي أن يخفّف كثيرًا من حجم الوجبات التي سيتناولها على مرور اليوم بعد ذلك[٢].


أهمية الزبادي للرجيم

ترى ميراي جويليانو أنّ اختيارها للزبادي كمكوّن رئيسيّ لرجيم الزبادي يرجع إلى اعتقادها بكونه الطريقة الأفضل لتخفيف الشعور بالجوع، وتؤكّد على قيمته الغذائيّة بالقول أنّه يحتوي على الكالسيوم، والكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، التي يحتاجها الجسم البشريّ للقيام بوظائفه الطبيعيّة، وتلفت عناية القراء إلى أنّ النساء الفرنسيّات تعوّدن على استخدام الزبادي لموازنة السعرات الحراريّة التي يستهلكنها أثناء اليوم، وفي الحقيقة فإنّ هناك دراسة نشرت في المجلة الدوليّة للسمنة عام 2005 أكّدت على أنّ الأفراد البالغين الذين خفضوا استهلاكهم بمقدار 500 سعرة حراريّة في اليوم والتزموا بتناول ثلاث حصص من اللبن قليل الدهون، نجحوا بخسارة كميّة كبيرة من الدهون، خاصّة دهون منطقة الخصر، كما ذهبت الدراسة إلى القول بأنّ هؤلاء الأفراد خسروا وزنًا أكثر من غيرهم بنسبة وصلت إلى 22%، وخسروا أيضًا مقدارًا أكثر من الدهون في منطقة البطن بمقدار 81% أكثر من الأفراد الآخرين المشمولين في الدراسة الذي تناولوا حصة واحدة فقط من اللبن[٣]، ونصح خبراء آخرون بإضافة لبن الزبادي إلى النظام الغذائيّ مع الحرص على اتّباع بعض الخطوات للحصول على قيمة غذائيّة أفضل للزبادي، مثل:[٤]

  • الحصول على لبن طازج غير مضاف إليه أي نوع آخر من المحليّات أو الإضافات الصناعية، ثمّ إضافة الفاكهة أو العسل في حال الرغبة بذلك.
  • تجنّب أنواع اللبن أو حلويات الألبان التي تحتوي على كميّات مضافة من السكر.
  • استخدام اللبن بدلًا عن الزبدة أو الزيت عند الرغبة بخبز الأطعمة، واستخدام اللبنة أو اللبن اليوناني بدلًا عن الكريمة لوضعها على البطاطا المخبوزة.
  • تذكر قاعدة أن اللبن الصحيّ يجب أن يحتوي على كميّة من البروتينات تفوق ما يحتويه من السكر.


ميّزات ومساوئ رجيم الزبادي

تؤكّد ميراي جويليانو على أنّ رجيم الزبادي ليس بالطريقة السريعة لخسارة الوزن، وإنّما هو عبارة عن نمط حياتيّ يُساعد الفرد على صياغة طريقة تناوله للطعام وضبط إيقاع طلب جسده للطعام لمدّة ثلاثة أشهر، كما لا تخفي الكاتبة تأثر رجيم الزبادي بحمية البحر الأبيض المتوسّط. وعلى الرغم من سيل الانتقادات الموجهة إلى رجيم الزبادي، إلّا أنّ بعض الخبراء يصفونها بالحمية الصحيّة المناسبة لخسارة الوزن، ويقولون أنّ أفضل ما يميّز هذه الحمية هو تركيزها على تناول الأطعمة ذات الجودة العالية والاستمتاع بها إلى درجة تجعل من موعد تناول الطعام أمرًا مميزًا دون الخوض في أمور تشتّت الانتباه، كالنظر إلى التلفازعلى سبيل المثال أثناء تناول الطعام، كما أنّ أكثر ما يميّز هذه الحمية هو سماحها بتناول جميع أصناف الطعام باستثناء الأطعمة المصنعة أو المعلّبة، ولا عيب في تناول أي من أنواع الطعام الأخرى بكميات معتدلة، بما في ذلك الشكولاتة، والحلويات، والفطائر، كما تخلو الحمية أيضًا من التنظيم أو ضرورة إحصاء السعرات الحرارية، ممّا يجعلها خطة واقعية وبعيدة المدى لخسارة الوزن[٥]، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنّ رجيم الزبادي يحضّ على تناول وجبة الإفطار لكن هناك بعض الأمور التي تجعل منه أمرًا غير عمليّ أو محبّب لدى الكثير من الأفراد، فمثلًا تتضمّن خطة رجيم الزبادي تناول شوربة الكراث، التي ينعدم وجود ما يثبت أهليتها في خسارة الوزن، كما أنّ البعض يشكون من عدم ملائمة رجيم الزبادي لنمط حياتهم العادي[٢].


المراجع

  1. Peggy Pletcher, MS, RD, LD, CDE (14-9-2015), "The Yogurt Diet: Weight Loss Fact or Fiction?"، Healthline, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Pat F. Bass III, MD, MPH (16-12-2009), "French Women Don't Get Fat Plan"، Everyday Health, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  3. "French Women's Diet Secret: Yogurt", Webmd, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  4. Natalie Butler, RD, LD (11-1-2018), "Everything you need to know about yogurt"، Medical News Today, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  5. Tara Gidus, MS, RD, CSSD, LD/N (26-3-2016), "French Women Don't Get Fat Diet"، Healthline, Retrieved 15-12-2018. Edited.