تعرف على الأطعمة التي تزيد مناعة جسمك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٠ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠
تعرف على الأطعمة التي تزيد مناعة جسمك

مناعة الجسم

يلعب الجهاز المناعي عند الإنسان دورًا مهمًا للغاية في الحماية من العدوى الفيروسية، والبكتيرية، والفطرية، وغيرها من الميكروبات والسموم المسببة للأمراض، ويتشكل الجهاز المناعي من أعضاء، وخلايا، وبروتينات تعمل كوحدة واحدة لمجابهة أسباب الأمراض، وقد صنّف الخبراء الجهاز المناعي إلى جزئين رئيسيين؛ الجزء الأول يُدعى بالجهاز المناعي الفطري الذي يتضمن الأجزاء المناعية التي يمتلكها الإنسان منذ ولادته؛ كالجلد والأغشية المخاطية التي تبطن أجزاء الجهاز التنفسي والهضمي بهدف حماية هذه الأجهزة من الديدان والميكروبات وغيرها، أما الجزء الثاني من الجهاز المناعي فإنه يُعرف باسم الجهاز المناعي المكتسب‏، والذي يكتسب عند إنتاج ما يُعرف ب"الأجسام المضادة" التي تحمي الجسم من الميكروبات الضارة، وعلى أيّة حال، تُجرى عملية إنتاج الخلايا المناعية التابعة لِكلا جزئي الجهاز المناعي داخل الكثير من الأعضاء في الجسم، بما في ذلك نخاع العظم، والعقد اللمفاوية، والطحال، واللوزتين، والغدة الزعترية، وغيرها من الأجزاء[١].


أكلات لزيادة المناعة

يحاول الكثير من الأفراد البحث عن الأطعمة التي تزيد أو تقوي المناعة بهدف حمايتهم من الإصابة بالعدوى المرضية، بما في ذلك أمراض الزكام والشتاء، ولحسن الحظ توجد الكثير من أنواع الأطعمة التي تزيد من متانة وقوة الجهاز المناعي بما في ذلك الخضروات والفواكه التي تقوي جهاز المناعة عند الإنسان، ويمكن استغلال فوائدها عبر تناولها نيئة أو استخدامها في إعداد مأكولات كثيرة، وتتضمن أهم تلك الخضروات والفواكه ما يلي: [٢]

  • الحمضيات: يلجأ معظم الناس إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (ج) عقب إصابتهم بنزلات البرد، فهو من العناصر الغذائية المفيدة في تعزيز جهاز المناعة عند الإنسان؛ إذ إنه يساهم في زيادة إنتاج كريات الدم البيضاء في الجسم، وهذا أمر هام جدًا نظرًا لدوره في مكافحة الميكروبات والوقاية من تجلط الدم، وتتضمن الحمضيات الموصى بتناولها كلًا من البرتقال والليمون واليوسفي والجريب فروت وغيرها، ومن الضروري أن يتناول الإنسان الحمضيات يوميًا للحفاظ على مستويات فيتامين (ج) في الجسم؛ نظرًا لأنه عاجز عن إنتاجه أو تخزينه.
  • الفليفلة الحمراء: يجهل الكثير من الناس أن الفليفلة الحمراء تحتوي على ضعف كمية فيتامين ج الموجودة في الفواكه الحمضية، وهذا يجعله من بين أفضل الأطعمة القادرة على تعزيز دور الجهاز المناعي في الجسم، كما تحتوي أيضًا على مركب بيتا كاروتين الذي يُساهم في الحفاظ على صحة الجلد والعينين.
  • الثوم: ربما يكون الثوم من أكثر النباتات المستخدمة في تحضير الطعام، ومرد ذلك إلى فوائده الغذائية والعلاجية الكثيرة؛ فقد أدركت الحضارات القديمة مدى أهمية استعمال الثوم في مكافحة العدوى والأمراض؛ فهو فعّال جدًا في خفض ضغط الدم وإبطاء عملية تصلب الشرايين، بيد أن دوره في تقوية جهاز المناعة عند الإنسان يرجع أساسًا إلى غناه بالمركبات المحتوية على الكبريت، مثل الأليسين.
  • البروكلي: يحتوي البروكلي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، فضلًا عن الكثير من الألياف الغذائية والمركبات الأخرى المضادة للأكسدة، مما يعني أن البروكلي هو من بين أفضل أنواع الخضار المتوفرة في الأسواق، لكن قد يكون من الأنسب عدم طبخه كثيرًا، وإنما تناوله طازجًا أو نيئًا.
  • السبانخ: يزخر السبانخ بكميات كبيرة من فيتامين (ج)، فضلًا عن احتوائه على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة ومركب بيتا كاروتين، مما يعني أنه مفيد في تقوية جهاز المناعة وتعزيز قدرته على مكافحة الأمراض والعدوى، وليستغل الإنسان الفوائد السابقة، عليه أن يتجنب طهي السبانخ لفترة طويلة؛ نظرًا لأنه يفقده عناصره الغذائية الهامة، في حين أن الطهي الخفيف يعزز محتواه من فيتامين (أ)، ويسمح بتحرر بقية العناصر الغذائية من حمض الأكساليك.
  • اللوز: يعد اللوز من الأطعمة المفيدة في تعزيز مناعة الجسم ووقايته من الأمراض، فهو يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين (هـ)، وهذا أمر هام للغاية نظرًا لأنه من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، مما يعني ضرورة وجود الدهون حتى يمتصه الجسم بطريقة صحية، ويفيد تناول اللوز في مكافحة أعراض نزلات البرد والوقاية منها.
  • اللبن: تمتاز بعض أنواع اللبن أو الزبادي باحتوائها على كميات من البكتيريا المفيدة التي تقوي الجهاز المناعي وتُساعده على مقاومة الأمراض، كما يحتوي اللبن على كميات جيدة من فيتامين د المدعم الذي يُساهم في تنظيم الوظائف المناعية، لكن قد يكون من الأنسب التركيز دائمًا على تناول اللبن الطازج الخالي من السكر أو النكهات.
  • لحوم الدواجن: يلجأ الكثير من الناس إلى تناول شوربة الدجاج لمساعدتهم على الشفاء من الأمراض، وهذا الأمر ليس سيئًا على الإطلاق؛ إذ تحتوي لحوم الدواجن على كميات كبيرة من فيتامين ب6 الذي يحتاجه الجسم لإتمام الكثير من الوظائف الحيوية والمناعية، بما في ذلك تصنيع خلايا الدم الحمراء.
  • حب دوار الشمس: تشتهر بذور حب دوار الشمس بتنوع العناصر الغذائية التي تحتوي عليها، والتي تتضمن فيتامين ب6، وفيتامين هـ، والمغنيسيوم، والفسفور، وغيرها الكثير من العناصر المفيدة للجسم عامة والجهاز المناعي خاصة.
  • المكسرات: تُعدّ المكسرات من بين أغنى المصادر التي تحتوي على فيتامين هـ الذي له دورٌ مهم في تعزيز الوظائف المناعية في الجسم؛ فنصف كوب من اللوز يحتوي تقريبًا على 100% من الكمية التي يُنصح بتناولها من فيتامين هـ يوميًا، ومن المعروف كذلك أن المسكرات هي مصادر غنية أيضًا بالبروتينات، والزنك، وأحماض أوميغا 3، وهذا الأمر دفع بالخبراء إلى القول بأن تناول المكسرات هو أمرٌ يُساعد على الحدّ من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة[٣].
  • البطيخ: يُسارع الكثيرون إلى تناول البطيخ في الأجواء الحارة بهدف الشعور بالانتعاش والمذاق الطيب، لكنهم قد يجهلون حقيقة تميز البطيخ عن بقية أنواع الفواكه بسبب احتوائه على مركب مضاد للأكسدة يُدعى بالجلوتاثيون الذي يُساهم في تقوية قدرات الجهاز المناعي الدفاعية، ويُمكن الحصول على كميات أكبر من هذا المركب من البطيخ عبر التركيز على تناول لبّ البطيخ القريب من القشرة الخارجية للبطيخ وليس العميق داخل البطيخ[٤].
  • الفطر: يرى بعض الخبراء أن لبعض أنواع الفطر مقدرة مذهلة على حماية الجسم من الأنفلونزا وبعض أنواع العدوى الأخرى، وفي الحقيقية لقد كشفت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات عن تمتع بعض أنواع الفطر بخصائص مضادة للأورام، والبكتيريا، والفيروسات[٣].
  • الأصداف البحرية: توجد الكثير من أنواع الأصداف البحرية التي تحتوي على كميات عالية للغاية من عنصر الزنك، الذي يُعد ضروريًا للغاية لعمل الخلايا المناعية، ومن بين أنواع الأصداف المفيدة للجهاز المناعي كلّ من بلح البحر، والمحار، وسلطعون البحر.
  • التوت الأزرق: يحتوي التوت الأزرق على أحد أنواع مركبات الفلافونويد المعروف بالأنثوسيانين، وقد ثبت علميًا أن هذا المركب يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة تفيد في تعزيز جهاز المناعة عند الإنسان؛ ففي دراسة أجريت عام 2016 تبين أن مركبات الفلافونويد تضطلع بدور رئيس في الآلية المناعية في الجهاز التنفسي وتقليل فرص حدوث الالتهابات، إذ وجد الباحثون أن الأفراد الذين تناولوا أطعمة غنية بمركبات الفلافونويد كانوا أقل عرضة من غيرهم للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، أو نزلات البرد أو الإنفلونزا. [٥]
  • أطعمة أخرى: يشير الباحثون إلى احتواء أطعمة كثيرة أخرى على فيتامين ج، أو فيتامين هـ، أو الزنك، أو العناصر الأخرى المفيدة للجهاز المناعي، ومن بين هذه الأطعمة كلّ من فاكهة الكيوي، والفراولة، وزيت جنين القمح، والبندق، وزبدة الفول السوداني، والبقوليات المخبوزة، والكاجو، ونخالة الزبيب، والحمص، والجزر، والكرنب، والمشمش، والمانجا، والبابايا، بالإضافة إلى الأسماك الدهنية؛ كالسلمون، والسردين، والتونة، والسمك المرقط[٦].


أعشاب تزيد مناعة الجسم

يشير الخبراء إلى وجود الكثير من الأعشاب المفيدة لغرض زيادة مناعة الجسم، منها الآتي[٢]:

  • الزنجبيل: يُساعد الزنجبيل على تخفيف الالتهابات والشعور بالغثيان، ويُمكن الاستعانة به لغرض تخفيف الآلام أيضًا.
  • الكركم: يلجأ بعض الناس إلى الكركم بهدف علاج الكثير من الأمراض الالتهابية، خاصة أمراض التهابات المفاصل.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر والأسود على تراكيز عالية من مركبات الفلافونويد التي تمتاز بخواص مضادة للأكسدة كما ورد مسبقًا.


نصائح لزيادة المناعة

لا يكفي تناول الأطعمة الصحية لتقوية جهاز المناعة عند الإنسان، إذ يجب أن يكون ذلك متبوعًا باختيار نمط حياة صحي قائم على التقيد بإرشادات الصحة العامة، فكلّ عضو في جسم الإنسان بما في ذلك جهاز المناعة يكون قويًا ويؤدي وظائفه بصورة طبيعية عندما يكون محميًا من الأضرار التي قد تنجم عن اتباع بعض العادات السيئة وغير الصحية، لذلك ثمة بعض الخطوات التي يمكن تنفيذها لتعزيز صحة جهاز المناعة، وهي تتضمن ما يلي:[٧]

  • الامتناع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي قائم على الخضروات والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الحدّ من شرب المشروبات الكحولية أو الامتناع عنها.
  • نيل قسطٍ وافرٍ من النوم يوميًا.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية تجنبًا للعدوى.
  • الحدّ من التعرض للمواقف الحياتية المثيرة للتوتر.
  • أخذ المطاعيم الضرورية.


المراجع

  1. "The Immune System", Stanford Children's Health, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب James Schend (2017-3-16), "15 Foods That Boost the Immune System"، healthline, Retrieved 2018-10-6. Edited.
  3. ^ أ ب Katherine Lee (7-11-2019), "Top 10 Foods That Boost Your Immune System"، Very Well Family, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. Jennifer Robinson, MD (10-9-2018), "16 Foods That Boost Your Immune System"، Webmd, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. Lana Burgess (2018-7-10), "The best foods for boosting your immune system"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-10-6. Edited.
  6. Richard N. Fogoros, MD (29-10-2019), "5 Type of Foods to Boost Your Immune System"، Very Well Health, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  7. "How to boost your immune system", health harvard,2018-7-16، Retrieved 2018-10-6. Edited.