الأسطورة ماردونا: تعرف على حياته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٨ ديسمبر ٢٠٢٠
الأسطورة ماردونا: تعرف على حياته

دييغو مارادونا

حتى وإن لم تكن كرة القدم رياضتك المفضلة، فلا بد وأنك قد سمعت باسم مارادونا، أو الأسطورة، فكان مارادونا يُلقب ب"الأسطورة الحية" لكرة القدم، إلّا أنه وبتاريخ 25 من شهر نوفمبر من العام 2020 فُجع العالم بخبر رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني مارادونا، المولود في مدينة لانوس الأرجنتينية في عام 1960، لعب مارادونا كلاعب ومهاجم وسط في أندية مختلفة طوال حياته، واكتسب شهرة واسعة خلال مسيرته المهنية، وفي هذا المقال ستتعرف على حياة دييغو مارادونا الشخصية ومسيرته المهنية الحافلة.[١]


نشأة دييغو مارادونا

وُلِدَ اللاعب دييغو أرماندو مارادونا في 30 أكتوبر عام 1960 في فيلا فيوريتو، وهي مقاطعة صغيرة في بوينس آيرس في الأرجنتين، ونشأ في كنف عائلة كبيرة نسبيًّا، فقد كان هو الطفل الخامس من بين ثمانية أطفال رعاهم أبوهم دييغو الأب ووالدتهم دونا توتا، كانت أسرة مارادونا سابقًا، أُسرة فقيرة ولكنها متماسكة، وفي سن الثالثة فقط، حصل مارادونا على أول كرة قدم  له في حياته كهدية، وعلى الرغم من صغر سنه في ذلك الوقت، إلّا أنه تعلّق في كرة القدم وكانت هذه انطلاقة شغفه في اللعبة، منذ ذلك الوقت بدأ دييغو مارادونا في لعب كرة القدم، ففي سن الثامنة انضم إلى نادي الصبية Las Cebollitas وفي العاشرة من عمره، انضم إلى نادي فريق شباب أرجنتينوس جونيورز Argentinos Juniors، وكان يعدّ هذا النادي آنذاك أحد أكبر الأندية في الأرجنتين.

ساعد اللعب ضمن الفريق مارادونا على اكتشاف موهبته، فأظهر قدرته المذهلة في سن مبكرة، وقاد فريقه لوس سيبوليتاس إلى 136 مباراة متتالية دون هزيمة، كما ظهر لأول مرة في الدرجة الأولى كلاعب عام 1976، أي قبل أن يتم عامه السادس عشر، كان هذا بعد أربعة أشهر فقط، من ظهوره لأول مرة مع المنتخب الوطني، ليكون بذلك أصغر لاعب أرجنتيني يشغل دور لاعب أساسي في فريق وطني وعلى الرغم من استبعاده من الفريق الفائز بكأس العالم عام 1978 نظرًا لصغر سنه، إلا أنه لعب في العام التالي كلاعب أساسي في المنتخب الوطني الأرجنتيني للأعمار الأقل من 20 عامًا، وقاد فريقه إلى بطولة كأس العالم للشباب.[٢][٣]


حياة مارادونا الشخصية

قد يكون مارادونا أسطورة في الملعب وأفضل مَن لعب كرة القدم حسب أراء العديد من المختصين وأصحاب الخبرة من مُتابعي رياضة كرة القدم، إلا أنه وفي الحياة الواقعية يظلُّ رجلًا وإنسانًا عاديًا، ومرّت حياته منذ البداية بالعديد من المنعطفات، بدءًا من طفولته وأثناء شبابه وصولًا إلى مراحل متقدمة من عمره، فتزوّج دييغو مارادونا من حبيبته منذ الطفولة، التي عرفها في مدينته القديمة في الأرجنتين والتي تدعى كلوديا فيلافين، كانت حياتهما جيدة معًا، إلّا أن الثنائي لم يستمرا كثيرًا، فانفصلا بعد خلافاتهما وتعكّر صفو العلاقة بينهما، إثر المشاكل التي كان يعاني منها مارادونا في مراحل مختلفة من حياته، ويتعلق الأمر بإدمانه على الكحول وتعاطيه للكوكايين، الأمر الذي لم يؤثر على حياته لشخصية فحسب، بل أثر على مكانته الرياضية وعلاقته بمديري الأندية الرياضية.

لم يكن الإدمان هو النوع الوحيد من المشاكل التي واجهها مارادونا، فلحقته الشائعات بخصوص علاقاته مع المافيا في كل من نابول، وكامورا، ورُزق دييغو مارادونا بعدّة أبناء، بعضهم من زواجه الأول والثاني وآخرون أنجبهم دون زواج رسمي، فكان له أبناء غير شرعيين، إلّا أنه وفي نهاية المطاف، اعترف بأبوتهم ونسبهم إليه، ومشاكل أخرى لاحقت دييغو وهي المشاكل المالية، ومن ضمنها قضايا مدفوعات الأبوة، وقضايا التهرب الضريبي أثناء إقامته في إيطاليا.[٤]

استمر إدمان مارادونا على الكوكايين حتى عام 2004، وفي نفس الوقت تقريبًا، توقف عن شرب الكحول وخضع لعملية جراحية في المعدة، وفي عام 2008 تولى دييغو منصب المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، واحتفظ بمنصبه هذا حتى نهائيات كأس العالم لعام 2010، و أقيل بعدها إثر الهزيمة 4-0 أمام المنتخب الألماني، وعلى الرغم من أن حياته الشخصية مثيرة للجدل، إلا أنه لا يمكن إنكار تأثير مارادونا على لعبة كرة القدم، فعندما سُئل "ميشيل بلاتيني" عن مارادونا، قال: "الأشياء التي يمكنني فعلها بكرة القدم، يمكن لدييغو فعلها بالبرتقالة"، كناية عن موهبته الكروية الفذة، وإلى جانب موهبته المذهلة على أرض الملعب، كان مارادونا معروفًا بأنه شخص جريء وواضح في مواقفه، ولا يخشى الإفصاح عن رأيه في مجموعة من بعض القضايا الشائكة التي يتجنّب زملاؤه الحديث عنها.[٥]


مسيرة مارادونا الكروية

يعود نقل دييغو مارادونا لمرحلة جديدة في مسيرته المهنية إلى اكتشافه على يد أحد مكتشفي المواهب عندما كان يلعب في حي نادي إستريلا روجا عندما كان في الثامنة من عمره، فمهاراته الكروية المميزة جعلته اللاعب الرئيسي في فريق The Little Onions، باللاتينية Los Cebollitas،  وهو فريق الناشئين من Argentinos Juniors في بوينس آيرس، بعدها ولأول مرة قدّم مارادونا أول مباراة احترافية له في العام 1976، وبعد انتهاء المباراة قال: "شعرت في ذلك اليوم أنني حملت السماء بين يدي"، استمر مارادونا في اللعب لصالح النادي ذاته لمدة خمس سنوات، وسجل خلالها 115 هدفًا في 167 مباراة، ومن ثم انتقل من فريقه إلى فريق برشلونة في إسبانيا مقابل أجر  قياسي عالمي آنذاك في عام 1982، وقدره 5 ملايين جنيه إسترليني، فلعب مارادونا لصالح برشلونة وحقق له نتائج مبهرة وكانت مسيرته مع النادي ناجحة جدًا.[٦]

أمّا الظهور الدولي الأول لمارادونا، فكان في العام 1976 عندما لعبت الأرجنتين ضد المجر، وبعدها بعامين وفي عام 1978، لم يتم تضمينه في تشكيلة كأس العالم التي أقيمت في الأرجنتين، إذ شعر المدرب سيزار لويس مينوتي حينها أن دييغو لا يزال مبتدئًا وصغيرًا على أن يلعب في كأس العالم، ولعب بعدها في بطولة العالم للشباب عام 1979 في اليابان، وفازت الأرجنتين بالمباراة النهائية وكان مارادونا نجم البطولة، أمّا هدفه الدولي الأول فأحرزه في عام 1979 في فوز 3-1 على اسكتلندا في هامبدن بارك، فلا شكّ أن مسيرة مارادونا الكروية غنية ومليئة بالنجاحات، فبفضل أسلوبه الاستثنائي، أصبحت الأرجنتين بطلة كأس العالم عام 1986 وأطلق عليه البريطانيون لقب رياضي العقد، كما حصل على الكرة الذهبية لكأس العالم FIFA والحذاء الفضي في نفس العام، إلّا أن مسيرته لم تكن دائمًا مليئة بالإنجازات، فكان لمارادونا وقعات في مسيرته الكروية، إذ مر بوقت عصيب مع برشلونة حين كان مدمنًا على الكوكايين، وبسبب الخلافات بين مديري نادي برشلونة، قرر النادي بيعه إلى نابولي مقابل مبلغ مالي قياسي آخر قدره 6.9 مليون جنيه إسترليني.[٦]


مسيرة مارادونا التدريبية

لم تتوقف مسيرة مارادونا الرياضية عند كونه لاعبًا محترفًا لكرة القدم، فخلال الأوقات الصعبة، كان مارادونا قادرًا على إعادة اكتشاف وتقديم نفسه للجمهور مرة أخرى، أولاً كمضيف برنامج ألعاب، وثانيًا كمدرب رئيسي لفرق كرة القدم، فدرّب مارادونا ما مجموعه 7 فرق طوال مسيرته التدريبية، وكانت النتائج متباينة لهذه الفرق، ويمكنك اعتبار وقته في نادي "ديبورتيفو مانديتش وراسينغ" مجرد عمل، وجب عليه القيام به أثناء فترة إيقافه عن اللعب، وتولّى دييغو تدريب الأرجنتين لمدة عامين وقادهم في نهائيات كأس العالم لعام 2010 ليصل بهم إلى ربع النهائي بعد خسارة 4-0 أمام ألمانيا، وبعدها ترك منصبه كمدرب إثر تكرار خلافاته مع رؤساء الاتحاد، كما دّرب مارادونا نادي الفجيرة لكرة القدم في الإمارات، ونادي دورادوس في دوري الدرجة الثانية في المكسيك، أمّا آخر فريق دربه الأسطورة الراحل دييغو مارادونا، فكان نادي "جيمناسيا دي لا بلاتا" وهو أحد أندية الدرجة الأولى الأرجنتينية.[٧]


إنجازات دييغو مارادونا

يمكنك القول بأن دييغو مارادونا لم يكن لاعبًا عاديًّا، بل كان محترفًا ومميّزًا للغاية، موهوبته ومهاراته الكروية جعلته يستحق لقبه "الأسطورة"، ونال وصفه بكونه أفضل لاعب على الإطلاق بجدارة، وفيما يلي أبرز إنجازاته في كرة القدم:[٨]

إنجازاته وأهدافه الكروية

أنجز مارادونا الكثير خلال مسيرته الكروية للأندية التي لعب معها، كما حقق انتصارات فردية له كلاعب أيضًا، وفيما يلي بعض من إنجازات مارادونا وأهدافه:

  • في السنوات 1976–1981 ولصالح فريق أرجنتينوس جونيورز، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 167، سجل خلالها 115 هدفًا.
  • في السنوات 1981–1982 ولصالح فريق بوكا جونيورز، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 40، سجل خلالها 28 هدفًا.
  • في السنوات 1982–1984 ولصالح فريق برشلونة، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 36، سجل خلالها 22 هدفًا.
  • في السنوات 1984–1991 ولصالح فريق نابولي، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 188، سجل خلالها 81 هدفًا.
  • في السنوات 1992–1993 ولصالح فريق سيفيليا اشبيلية، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 26، سجل خلالها 5 أهداف.
  • في السنوات 1993–1994 ولصالح فريق شباب نيولز أولد بويز، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 7، ولم يحرز فيها أية أهداف.
  • في السنوات 1995–1997 ولصالح فريق بوكا جونيورز، عدد مرات الظهور لمارادونا كانت 30، سجل خلالها 7 أهداف.
  • أما على المستوى الوطني، فلعب دييغو مارادونا مع فريق بلده الأرجنتين خلال السنوات من 1977–1994، وعدد مرات ظهوره في المباريات كان 91 مرة، سدّد خلالها 34 هدفًا، ليكون مجموع الأهداف التي حققها خلال مسيرته 258 هدفًا، خلال 494 ظهور.

جوائزه وتكريماته الرياضية

حقق مارادونا الكثير من الإنجازات التي استحق على آثرها جوائز وتكريمات عدة، منها ما نالها بشكل جماعي مع فريقه، وبعضها ما استحقها بمجهوده الفردي، ومنها:

  • تسلّم مارادونا مع فريقه الأرجنتيني جائزة بطولة كأس العالم، لعام 1986.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه نابولي جائزة بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، لعام 1989.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه نابولي جائزة البطولة الإيطالية، خلال الفترة ما بين 1987, 1990.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه نابولي جائزة بطولة الكأس الإيطالي، لعام 1987.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه نابولي جائزة بطولة كأس السوبر الإيطالي، لعام 1991.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه برشلونة جائزة بطولة كأس إسبانيا، لعام 1983.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه برشلونة جائزة بطولة كأس الدوري الإسباني، لعام 1982.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه برشلونة جائزة بطولة كأس السوبر الإسباني، لعام 1983.
  • تسلّم مارادونا مع فريقه باكو جونيور جائزة بطولة الناشئين الأرجنتينية، لعام 1981.

إنجازاته وألقابه الفردية

  • حصد ماراونا جائزة أفضل لاعب كرة قدم في أمريكا الجنوبية، خلال الأعوام 1979, 1986, 1989, 1990, 1992.
  • لُقّب بلاعب القرن لكرة القدم.
  • استلم مارادونا جائزة هدف القرن لكرة القدم مرتين، الأولى عام 1986 ((2-1) ضد إنجلترا ، الهدف الثاني)، ومرة أخرى عام 2002.
  • استلم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في كأس العالم FIFA، لعام 1986.


وفاة دييغو مارادونا

عانى دييغو مارادونا من مشاكل صحية منذ فترة طويلة، ويعود ذلك جزئيًا إلى نمط حياته السابق وبالأخص بسبب إدمانه على الكحول، تدهورت حالته الصحية على فترات سابقة، ونجى منجلطة دموية خطيرة في الدماغ في أوائل شهر نوفمبر عام 2020، ولكن في وقت لاحق و في الخامس والعشرين من الشهر نفسه، أصيب بنوبة قلبية لم يستطع النجاة منها، وتُوفي إثرها عن عمر يناهز 60 عامًا، أثرت وفاة مارادونا في الكثير من محبيه، فيُعدّ دييجو أرماندو مارادونا أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور، فأصبح الأرجنتيني الذي يحمل الرقم عشرة منقذًا للأمم بعد مساعدته لفريقه على الفوز بكأس العالم عام 1986،  وكان هذا الفوز الثاني في كأس العالم للأرجنتين ولم يكن ليحدث بدون مارادونا، ومن بعدها أصبح مارادونا أسطورة حية وكان يلقب بأفضل لاعب على الإطلاق.[٥]


قد يُهِمُّكَ: حقائق عن دييغو مارادونا

فيما يلي مجموعة من الحقائق التي قد لا تعرفها عن أسطورة كرة القدم مارادونا، ومنها:[٩]

  • لعب مارادونا ما مجموعه 91 مباراة مع الأرجنتين، وسجل لصالحها 34 هدفًا.
  • خاض مارادونا أربع بطولات لكأس العالم لصالح بلاده الأرجنتين.
  • يُعدّ مارادونا اللاعب الوحيد صاحب الرقم القياسي الذي حقق أكبر عدد من المباريات كقائد لأي بلد في كأس العالم، حيث قاد الأرجنتين كمدرب في 16 مرة.
  • في المُجمل، شارك مارادونا في 21 مباراة في بطولات كأس العالم.
  • كان مارادونا ضمن تشكيلة شباب الأرجنتين التي فازت بكأس العالم للشباب 1979 في اليابان.
  • في 27 فبراير 1977، قدم مارادونا أول مباراة دولية له ضد المجر[١]في سن السادسة عشر في ملعب بومبونيرا في بوينس آيرس.
  • كان لدى مارادونا وشم لتشي جيفارا على ذراعه، ووشمًا أخر لفيدل كاسترو على ساقه اليسرى.
  • يحمل مارادونا الرقم القياسي في تسجيل أكبر عدد من الأخطاء في المونديال بمعدّل - 53، خلال مونديال 1986 بالمكسيك.
  • يحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من الأخطاء التي تعرض لها في مباراة واحدة في كأس العالم، عندما أخطأته إيطاليا 23 مرة في نسخة 1982 من البطولة.
  • قاد مارادونا الأرجنتين إلى المجد في كأس العالم عام 1986، بفوزه على ألمانيا الغربية 3-2 في المباراة النهائية.
  • فاز دييجو أيضاً بالكرة الذهبية لكونه أفضل لاعب في البطولة.
  • سجل دييغو هدفًا بيده في ربع نهائي كأس العالم 1986 ضد إنجلترا، عندما تم استجوابه حول الحادث، قال جملته الشهيرة: "الهدف سُجِّل بيد الله، و برأس مارادونا"، ويعدّ هذا الهدف أشهر أهدافه على الإطلاق.
  • فاز بدوري الدرجة الأولى مع نابولي عام 1987، وهو إنجاز تكرر في عام 1990، كما فاز بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1989.
  • في كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، لعب مارادونا مباراتين فقط وسجل هدفًا واحدًا ضد اليونان، إذ تم إرساله إلى المنزل بعد إخفاقه في اختبار المنشطات.
  • في عام 2005، بدأ مارادونا تقديم برنامج حواري على التلفزيون الأرجنتيني، كان اللاعب البرازيلي بيليه ضيفه الرئيسي في أول عرض له، على الرغم من التنافس بينهما.
  • خلال فترة عمل مارادونا كمدرب، عادل المنتخب الأرجنتيني أسوأ هزيمة له على الإطلاق بخسارته أمام بوليفيا 6-1 في تصفيات كأس العالم، أدى ذلك إلى تعرض مارادونا للنقد.
  • كان أول ظهور لمارادونا كمدرب للأرجنتين في 19 نوفمبر 2008. في ذلك اليوم، واجه فريقه اسكتلندا في هامبدن بارك وفاز بنتيجة 1-0.
  • دافع مارادونا بقوة عن ليونيل ميسي، بعد إقصاء الأرجنتين من كأس العالم عام 2010.


المراجع

  1. "Diego Maradona", transfermarkt, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  2. "Diego Maradona Biography", biography, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  3. "Diego Maradona Argentine soccer player", britannica, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  4. "Diego Maradona: Life Scandals of the Soccer Star", wander-argentina, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  5. ^ أ ب "Diego Maradona", footballhistory, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  6. ^ أ ب "Diego Maradona", sportskeeda, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  7. "The rollercoaster life and career of Diego Maradona", us.bolavip, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  8. "Football's greatest: Maradona", bestfootballplayersever, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.
  9. "70 facts about Argentina legend Diego Maradona", goal, Retrieved 2020-12-02T20:00:00.000Z. Edited.

17 مشاهدة