المباراة التي سجلت أكبر عدد من الأهداف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
المباراة التي سجلت أكبر عدد من الأهداف

كرة القدم

كرة القدم هي لعبة يمارسها فريقان يتكون كل واحد منهما من 11 لاعبًا باستخدام أجزاء أجسامهم ما عدا الأيدي والأذرع من تمرير الكرة عبر مرمى الفريق المنافس، ويسمح للحارس وحده باستخدام يديه في اللعب ولكن ضمن منطقته المحددة، والفريق الذي يحرز أهدافًا أكثر هو الفريق الذي يفوز بالمباراة، وتعد كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية في العالم من حيث عدد المشاركين فيها والمتابعين، وهي لعبة بسيطة في قوانينها، إذ يمكن ممارستها في أي مكان تقريبًا في الملاعب الرسمية وفي الصالات الرياضية وحتى في الشوارع والحدائق.

وقدر اتحاد كرة القدم الدولي عدد اللاعبين في نهاية القرن الـ21م حوالي 250 مليون لاعب وأكثر من 1.3 مليار شخص مهتم بكرة القدم، وفي القرن الـ 19 للميلاد أنشئت كرة القدم الحديثة في بريطانيا، وفي الفترة قبل العصور الوسطى كانت كرة القدم الشعبية تلعب في القرى والمدن ضمن قوانين محلية، وكان هنالك محاولات في جامعة كامبريدج لتوحيد قواعد لعبة كرة القدم في عام 1848م، وفي عام 1863م تشكلت قواعد كرة القدم بعد سلسلة من الاجتماعات التي كانت الأندية في كل من لندن الكبرى والمقاطعات التي حولها تشارك فيها وحظرت هذه القواعد حمل الكرة، وفي عام 1877م وافقت كل روابط بريطانيا على قانون موحد لكرة القدم.[١]وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن أكثر مباراة سُجل فيها أهدافًا، بالإضافة إلى نبذة عن أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في العالم.


أكثر مباراة فيها أهداف

لم يكن في تاريخ كرة القدم نتيجة أكبر من فوز فريقٍ على آخر بمئةٍ وتسعةٍ وأربعين هدفًا مقابل صفر، كأكبر فوزٍ وخسارة في تاريخ كرة القدم، ورغم أنها دخلت موسوعة جينس للأرقام القياسية إلا أنها لا تمثل مهارات اللاعبين، وفي ما يأتي معلومات عن هذه المباراة:[٢]

  • بطاقة المبارة: وفيما يأتي تعريف بالمباراة:
    • القارة: الكاف (أفريقيا)- مدغشقر.
    • الدوري: دوري أبطال مدغشقر.
    • بطل الدوري في سنة حدوث المبارة: أديما.
    • الفريقان: أديما × استاد أولمبيك دو ليميرن، 149-0.
    • الملعب: ملعب أديما.
    • التاريخ: في الواحد والثلاثين من أكتوبر لعام 2002 ميلادي.
  • قصة المباراة: نجح حامل لقب أديما في تحقيق هذه النتيجة من دون حتى أن يلمس الكرة، فقد تعمد لاعبو فريق استاد أولمبيك دو ليميرن تسجيل أهداف متتالية في مرماهم، بتحريضٍ من مدربهم واحتجاجًا على القرارات الانحيازية للحكام ضدهم في مبارياتهم السابقة آخِرها مباراة حاسمة قبل مباراتهم مع أديما، فقرروا بذلك إعلان العصيان فبدأوا بركل الكرة داخل مرمى فريقهم وبمجرد أن يطلق الحكم صفارته معلنًا احتسابِ هدفٍ فإنهم يحملون الكرة مسرعين إلى إعادتها إلى منتصف الملعب، إذ تنطلق ركلة البداية ليركلوا الكرة مرة أخرى في مرماهم، فيما جلس لاعبو أديما يراقبون ما يجري باندهاشٍ شديد ليسجلوا في نهاية المباراة مئة وتسعة وأربعين هدفًا في مرمى فريقهم بمعدل هدفٍ كل ست وثلاثين ثانية.[٢]
  • القرارات القضائية من الاتحاد المدغشقري لكرة القدم: بعد المبارة أُوقف مدرب نادي أولمبك دو ليمرن ثلاث سنواتٍ، وأُوقف أربعة لاعبين حتى نهاية الموسم، كما تعرض أعضاء الفريقين لإنذارٍ شديد اللهجة في حال تكرار الأمر، وتعدّ المباراة الوحيدة في التاريخ التي عوقب فيها فريقٌ بكامله.[٢]
  • الأرقام القياسية: وتَحمِل هذه المباراة عدةَ أرقامٍ قياسيةٍ في موسوعة جينس، فهي أكثر مباراةٍ سُجلت فيها أهداف وأكبر فوز، وأكبر خسارةٍ، وأكبر مباراةٍ سَجل فيها فريقٌ أهدافًا في مرماه، وأكثر مباراةٍ رُكلت فيها الكرة من نقطة الانطلاق في وسط الملعب، وفيها أكثر لاعب سجل أهدافًا في مرمى فريقه، وأكثر حارس تلقى أهدافًا في مرماه.[٢]


أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف

وفيما يأتي نبذة عن أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في تاريخ كرة القدم:[٣]

  • جوزيف بيكان: وهو أسطورة من أساطير كرة القدم على مرّ التاريخ، وقد لعب لفريقين محليين هما النمسا وتشيكوسلوفاكيا، كما سجل جوزيف 1468 هدفًا في 918 مباراة من ضمنهم المباريات الودية، وحصل على جائزة أفضل هداف في القرن الـ20م، وقد تألق اللاعب في الفترة بين عامي 1930الى 1940م، وسجل 805 أهداف في 530 مباراة رسمية.
  • روماريو: وهو ثالث لاعب يصل لعدد أهداف يبلغ أكثر من 1000 هدف بعد كل من جوزيف بيكان وبيليه، وقد ساهم روماريو في الفوز ببطولة كاس العالم عام 1994م، وكان من أفضل مهاجمي العالم في فترة التسعينيات، وسجل روماريو 772 هدفًا في 994 مباراة رسمية.
  • بيليه: ولد بيليه في يوم 23 أكتوبر 1940م، وهو لاعب برازيلي يعد أفضل لاعب في جميع عصور كرة القدم، وقد حصل في عام 1999م على جائزة أفضل لاعب في القرن الـ20 من جمعية IFFHS، وسجل بيليه 1281 هدفًا في 1363 مباراة من ضمنهم المباريات الودية، وسجل 767 هدفًا في 831 مباراة رسمية.
  • بوشكاش: وهو أفضل لاعب كرة قدم في المجر، ويحتل المرتبة السابعة في قائمة الـ World Soccer التي تحتوي على 100 لاعب في القرن ال20م، وقد سجل بوشكاش 754 هدفًا في 746 مباراة رسمية.
  • أوزيبيو: أوزيبيو دا سيلفا فيريرا ولد في 25 يناير 1942م وتوفي في 5 يناير 2014م، وهو مهاجم برتغالي موزنبيقي، ساعد فريق البرتغال في الحصول على المرتبة الثالثة في كأس العالم عام 1966م وفاز في نفس البطولة بهداف البطولة، كما ولعب لنادي بنفيكا وكان الهداف التاريخي للنادي، ويعد أوزيبيو أفضل لاعب كرة قدم في البرتغال سجل 621 هدفًا في 639 مباراة رسمية.
  • جيرد مولر: هو لاعب كرة قدم ألماني ولد في 3 نوفمبر 1945م، وهو واحد من أفضل هدافي العالم، وقد سجل مولر 655 هدفًا، وحصل على الكرة الذهبية الأوروبية بعد نجاحه مع بايرن ميونخ الألماني، كما وسجل 10 أهداف في كأس العالم 1970م، وقد حقق مولر مع نادي بايرن ميونخ العديد من الألقاب.
  • هوغو سانشيز: ولد اللاعب الأسطوري هوغو سانشيز في 11 يوليو 1958م، وقد لعب مع أربعة أندية أوروبية منهم نادي ريال مدريد الأسباني، وحصل اللاعب على الحذاء الذهبي في عام 1989/1990م، كما شارك في كأس العالم ثلاث مرات، وسجل 516 هدفًا في 881 مباراة رسمية وقد استغرق تسجيل هذه الأهداف 24 عامًا.


المراجع

  1. "Football", britannica, Retrieved 2019-10-13. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Steve (2019-1-31), "7 Football Matches that Broke Records for Most Goals Scored"، Goal Profits, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  3. "Top Scoring Footballers In Football History", footballbh, Retrieved 2019-10-13. Edited.