أين تقع المجر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩

المجر

حصلت الجمهورية المجرية على استقلالها عقب الانفصال عن النمسا في عام 1918م، وهي تتبع نظامًا جمهوريًا برلمانيًا، ويقارب عدد السكان فيها 10 ملايين نسمة ينحدرون من أعراق عدة منها المجرية والغجرية وغيرها، ويعتنق أكثرهم الروم الكاثوليك إلى جانب تنوع ديني ملحوظ من الكالفينييين واللوثرييين واليونان الكاثوليك والعلمانيين وغيرهم، ويتحدثون اللغة المجرية بوصفها لغة الدولة الرسمية مع وجود بعض اللغات الأخرى المعتمدة أيضًا، ويتميز المناخ في المجر بأنه معتدل وممطر وبارد في فصل الشتاء مع دفء متوسط في فصل الصيف، وفيها العديد من الموارد الطبيعية وأهمها المعادن كالبوكسيت والفحم والغاز الطبيعي وغيرها، بالإضافة إلى قطاع الصناعة مثل إنتاج المنسوجات والسيارات والمواد الكيميائية والأغذية المعلبة والمصنعة، كما أنها تزرع عددًا من المحاصيل استغلالًا للمساحات الخصبة الصالحة للزراعة مثل الحبوب وأهمها الذرة، ويتعامل سكانها في البيع والشراء والمعاملات التجارية بعُملة الفورنت، وتعد مدينة بودابست أبرز مدنها بوصفها العاصمة[١].


موقع المجر

يعد موقع المجر واحدًا من أهم المواقع الاستراتيجية في منتصف القارة الأوروبية، وهي تغطي مساحةً تزيد عن 93 ألف كيلو متر مربع، وتحدها من الشمال كل من أوكرانيا وسلوفاكيا، ومن الجنوب كرواتيا وصربيا، ومن الشرق رومانيا، ومن الغرب النمسا وكرواتيا وسلوفينيا، ولقد تمكنت من البروز كدولة قوية بفضل تنميتها لعدد من القطاعات والموارد فيها وذلك على الرغم من أنها لا تطل على أي بحر أو محيط بل تحيط بها اليابسة من جهاتها الأربع، وتشكل المسطحات المائية فيها ما نسبته 7 بالمائة؛ إذ تصل مساحة البحيرات والأنهار والشلالات فيها 6500 كيلو متر مربع، وتعد المجر واحدةً من الدول المنخفضة من حيث التعداد والكثافة السكانية؛ إذ تصل النسبة إلى 107 نسمة في كل كيلو متر مربع، وتتنوع التضاريس فيها ولكن يغلب عليها المناطق المنخفضة مثل التلال والسهول الصغيرة فهي تنقسم جغرافيًا إلى أربعة أقاليم أساسية، هي: السهل الكبير، وإقليم عبر الدانوب، والسهل الصغير، والمرتفعات الشمالية، ولعل ذلك السبب الذي جعل المناخ متقلبًا ومختلفًا بين منطقة وأخرى[٢].


أهم المعالم في المجر

على الرغم من أن شهرة العديد من الدول الأوروبية تتخطى شهرة المجر من حيث قطاع السياحة إلا أن هذا لا يعني أنها لا تحتوي على عدد من المعالم والمواقع الجميلة، وأبرزها نذكر[٣].:

  • بودابست العاصمة: وهي مدينة حيوية نابضة بالحياة تحتوي على العديد من الأماكن العمرانية الجذابة مثل: الجسور والمباني الحكومية والمتاحف.
  • مدينة ديبريسين: وهي من أهم المدن الطبيعية ذات المساحات الخضراء وفيها عدد من المراكز الصحية والاستشفائية والكنائس القديمة الأثرية.
  • مدينة أزترغوم: التي سميت على اسم أبرز وأشهر كنيسة فيها، وهي تشتهر بكثرة المعالم الأثرية منذ العصور الوسطى.
  • مدينة الكارست: وهي وجهة مفضلة لمحبي الطبيعة ولعل أبرز ما تشتهر به الكهوف والمغارات ففيها أكثر من 700 كهف.
  • بحيرة بلاتون: التي تقع إلى جنوب العاصمة بوودابست وتتميز بإطلالة ساحرة على المدينة خاصة في الليل عندما تبقى الأضواء الساحرة.
  • مدينة سيجد: وهي الوجهة الأبرز للعلوم وذلك لأنها تحوي على أكبر عدد من الجامعات الأكاديمية في المجر.


المراجع

  1. "المجر "، الجزيرة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-11. بتصرّف.
  2. "أين تقع وتوجد دولة المجر "، موسوعة كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-11. بتصرّف.
  3. "السياحة في المجر "، رحلاتك ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-11. بتصرّف.