مصلح مركبات السيارات

مصلح مركبات السيارات

أعطال السيارات

تُعد أعطال السيارات واحدة من أكثر الأمور المزعجة على الإطلاق، ولا سيما عند التخطيط المسّبق للوصول إلى مكان معين في وقتٍ محدد، ومن الجدير بالذكر أن جميع المركبات في العالم معرّضة للتعطّل في أي وقتٍ من الأوقات، لذلك يجب على الأشخاص معرفة ما يتوجب عليه فعله عند التعرّض لمثل هذا المواقف، ويزيد من الاستعداد المسّبق لحدوث أي أمر طارئ في السيارة وعلاج المشكلة بأسرع وقت ممكن، إذ تسبب أعطال السيارات العديد من المشاكل مثل؛ الحوادث والكوارث في بعض الأحيان، فقد كشفت دراسة أجريت في مطلع القرن الواحد والعشرين عن أن أكثر من ثلثي الحوادث المرورية في مختلف مناطق العالم ناتجة عن حدوث أعطال مفاجئة في المركبات، ويكون الأمر كارثيًا في حال كانت المركبة أو السيارة تسير بسرعة عالية إلى حدٍ ما، وفي هذه الحالة، يتحمّل الشخص مسؤولية العطل الموجود في مركبته، بالإضافة لتحمّله تَبِعات ما ينتج عن العطل من كوارث.

وتُعد أعطال السيارات أكثر شيوعًا مما يعتقد الكثير من سائقي المركبات، ففي عام 2012م، ومن بين 125 مليون حالة تعطّل للمركبات على الطريق، تلقّت الأجهزة المعنيّة فقط 28 مليون طلبًا بالمساعدة، مما يعني أن ما يُقارب 100 مليون حالة تعطّل لم تُذكر ولم تستعين بالجهات المختصّة لأداء اللازم، وتتعرض المركبات باستمرار لحالة من التعطّل.[١]


مصلح السيارات

يُعرف مصلّح مركبات السيارات بالميكانيكي، وهو الشخص المسؤول عن إصلاح أجزاء مختلفة من المركبات، وتلجأ الدول إلى تدريب الميكانيكيين على استخدام أدوات خاصة لإتقان مهارة معينة، وغالبًا ما يعملون بعد ذلك في المتاجر أو أماكن تصليح السيارات أو في الشركات الخاصة في مجال أعمالهم، وفي حال رغب أي شخص بأن يكون ميكانيكيًا يتوجب عليه الاستعداد جيدًا لتلقي كافة الأمور الفنّية والتقنيّة واكتساب المهارة المطلوبة لمزاولة هذه المهنة.

ومن أبسط الكلمات التي أُطلقت على الميكانيكي قديمًا هي العامل، وهي مستمدّة من الجذر اليوناني mekhanikos؛ أي المهندس المختص بالأعمال الميكانيكية، ويكون النوع الأكثر شيوعًا من الأعمال الميكانيكية لدى المختصين في هذا المجال على المركبات، مثل؛ السيارات، والدراجات النارية، والشاحنات الكبيرة، والطائرات، ففي حال شعر مالك إحدى هذه المركبات بشيء غريب في أداء المركبة، يتوجب عليه استدعاء الميكانيكي الخاص لتشخيص المركبة وإجراء الصيانة المناسبة.[٢]


أعطال السيارات الأكثر شيوعًا

تتعرض المركبات عمومًا والسيارات خصوصًا لمجموعة من الأعطال خلال فترة عملها، وفيما يأتي ذكر لأبرز تلك الأعطال:[٣]

  • عطل في البطارية: إذ تكون مشكلة البطارية غالبًا السبب الرئيسي لعدد من مشاكل التعطل في السيارة، ويُستَدَل عليه من خلال طول وقت تشغيل السيارة عن المعتاد، أو ظهور علامة حمراء عند المكان المخصص لإشعارات البطارية أثناء القيادة، وتعد القيادة المنتظمة أمرًا مهمًا للحفاظ على شحن البطارية، ولكن الرحلات القصيرة قد لا تُزوّد البطارية بطاقة كافية، وقد يساعد شحن البطارية طوال الليل في كثير من الأحيان على إطالة عمرها، ولا بد من تغييرها كل بضع سنوات لأنها لا تدوم طويلًا.
  • عطل في المولّد: إذ إن المولّد هو الجزء الخاص بشحن بطارية السيارة في المحرّك، وقد تكون الطاقة المخزنة في البطارية كافية للحفاظ على تشغيل الكهرباء في السيارة لفترة من الوقت، ولكن ليس على الدوام، ففي حال كان المولّد معطّلًا، سيؤدي ذلك إلى نفاذ الطاقة من البطارية، ويُنصح عادةً في حال بدا واضحًا انخفاض قوة المصابيح الأمامية أو الخلفية أو توقّف مصباح الإنذار عن العمل، بطلب المساعدة من الجهات المختصة أو من الميكانيكي؛ لأن هذا يشير إلى وجود مشكلة ما في مولّد الكهرباء.
  • تلف الإطارات أو العجلات: يُعد تلف الإطارات مشكلةً خطيرةً للغاية أثناء القيادة على سرعات عالية، وتكون نتيجة وجود ثقب ما في الطريق، أو التعرض لأداة حادة عليه، مما يسبب انفجار العجلة، وفي حال حدث هذا الأمر، فيُنصح بالتوقف والبدء بتبديل العجلة التالفة أو الحصول على المساعدة من أي جهة كانت، ويجب التأكد من صيانة الإطارات على أكمل وجه، وإلا سيواجه الشخص احتمال حدوث أعطال أخرى تعيق من نشاطاته اليومية، ويتوجب التأكد من ضغط الهواء المناسب داخل الإطار ومقدار التآكل؛ للتأكد من عمل العجلات دون أية مشاكل.
  • مشاكل كهربائية: يشتمل النظام الكهربائي لأي سيارة على مجموعة من الدوائر التي تتحكم في كهرباء السيارة كاملة، بدءًا من المصابيح الأمامية وحتى الراديو، ويمكن أن تظهر المشكلات الخاصة بكهرباء السيارة عند وجود مصابيح محترقة أو مجموعة من الأسلاك التالفة، وعلى الرغم من إمكانية تتبع مكان العطل بمقاييس متعددة وبعض الطرق البسيطة، إلا أن بعض المشاكل الكهربائية داخل السيارة تحتاج إلى تشخيص خبير، كما يمكن للميكانيكيين المدربين إجراء تشخيص كامل للنظام الكهربائي داخل السيارة وتقديم المشورة اللازمة.
  • تزويد السيارة بالوقود الخاطئ: إذ يزود حوالي 133 ألف سائق على مستوى العالم في السنة الواحدة مركباتهم بالوقود الخاطئ؛ كأن يضع السائق البنزين في مركبته التي تعمل بالديزل أو العكس، وفي هذه الحالة كلما كان التصرف لعلاج هذا الأمر أسرع كان ذلك أفضل، وفي حال شعر الشخص باستعماله الوقود الخاطئ دون تشغيل المحرّك، يمكنه سحب الوقود واستبداله فقط، أما في حال شَغل المحرك وسار بالسيارة لمسافة معينة، فسيكون الأمر أعقد وأصعب، فقد يحدث عطل ميكانيكي داخل السيارة.


إجراءات وقائية عند تعطّل السيارة

قد يتعرض السائق أثناء القيادة على الطريق السريع لمشكلة ما في السيارة، وعند ذلك ووفقًا لما صدر عن المجلس القومي للسلامة يُفضل اتباع ما يأتي:[٤]

  • يجب على السائق رفع قدمه برفق وسلاسة عن دواسة البنزين، كما يجب عليه عدم الضغط على الفرامل بقوة أو فجأة عند حدوث العطل، ثم يجب عليه التوجه إلى جانب الطريق مبتعدًا عن أماكن مرور السيارات، وفي حال كان الطريق سريعًا يُفضل محاولة الوصول لأقرب مخرج، بالإضافة لتنبيه السائقين بإشارة معينة عن حدوث عطل ما لديه، كأن يُشعل الأضواء الرباعية.
  • يجب على السائق عند الخروج عن الطريق أو الاصطفاف بالقرب منه إبقاء السيارة مرئيةً للمركبات الأخرى، كأن يضع مثلثات عاكسة خلف السيارة في حال وُجِدَ لديه أي منها.
  • يستحسن تغيير العجلات بأمان دون الاقتراب من حركة المرور عندما تكون المشكلة متعلقة بالعجلات، ومع ذلك عندما تكون المشكلة غير قابلة للإصلاح من قِبَل السائق نفسه، فمن الأفضل الحصول على مساعدة مهنية في هذه الحالة، ولحين وصول المساعدة، يُستحسن اللجوء للإشارة بشيء لافت للآخرين، وعدم الخروج من السيارة بعد ذلك أو الوقوف خلفها أو بجانبها، وإنما الالتزام بالجلوس على المقعد داخل السيارة إلى حين وصول المساعدة.


المراجع

  1. STEPHEN SCAFF, "Being Prepared: How to Deal with a Car Breakdown"، endurancewarranty, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  2. "mechanic", vocabulary, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  3. Daniel Hutson (7-10-2019), "The 7 most common breakdown causes"، comparethemarket, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  4. "What to Do If Your Car Breaks Down on the Highway", safetyserve, Retrieved 28-1-2020. Edited.