تعريف كرة القدم وقوانينها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
تعريف كرة القدم وقوانينها

كرة القدم وقواعدها

تُعرف كرة القدم بأنها لعبة مكونة من فريقين، وكلّ فريق مكوّن من 11 لاعبًا، ويحاول فيها الفريقان استخدام أيّ جزء من أجسادهم باستثناء أيديهم وأذرعهم ومناورة الكرة وتسديدها في مرمى الفريق المنافس، كما يُسمح لحارس المرمى فقط بأن يتعامل مع الكرة باستخدام اليد، ويكون ذلك غالبًا داخل منطقة الجزاء المحيطة بالمرمى، ويعد الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف هو الفائز، وتعد لعبة كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في العالم، من حيث عدد المشاركين والجمهور، كما تعد من الألعاب البسيطة في قواعدها ومعداتها الأساسية، إذ من الممكن ممارسة تلك اللعبة في أي مكان تقريبًا؛ كملاعب كرة القدم الرسمية، والصالات الرياضية، والملاعب المدرسية، بالإضافة إلى الشوارع، والحدائق، والشواطئ، وقد قدر اتحاد كرة القدم الدولي المعروف بالفيفا بأنه في نهاية القرن الحادي والعشرين كان هناك ما يُقارب 250 مليون لاعب كرة قدم، بالإضافة إلى أكثر من 1.3 مليار شخص مهتم بتلك اللعبة.[١]


تاريخ كرة القدم

اشتقت لعبة كرة القدم من لعبة الركبي الإنجليزية، وقد بدأت في عام 1879م من خلال القواعد التي وضعها والتر كامب اللاعب والمدرب في جامعة ييل الأمريكية، إذ التحق والتر كامب بتلك الجامعة خلال الفترة بين عامي 1876-1882م، إذ درس فيها الطب والأعمال، ومن ثم عمل بها لاحقًا كمدير عام للرياضة، ورئيس للمدرب الاستشاري لكرة القدم في الجامعة في الفترة بين عامي 1888-1914م، كما كان رئيسًا للجنة كرة القدم في الفترة بين عامي 1888-1912م، وقد لعب والتر كامب كرة القدم وساهم في تطوير قواعدها بعيدًا عن قواعد لعبة الركبي، ووضع قواعد كرة القدم المعروفة حاليًا.[٢]

بذل والتر كامب العديد من المحاولات لتدوين قواعد كرة القدم الأمريكية خلال مؤتمر ماسوسويت في عام 1876م، كما نشر كتابًا عن قواعد كرة القدم الأمريكية، وساهم في العديد من التغييرات على قواعد كرة القدم لتمييزها عن لعبة الركبي، ومن أبرز تلك التغيرات ما يأتي:[٢]

  • يجوز لفريق واحد بحيازة الكرة دون منازعة حتى يتخلى عنها نتيجة الاستيلاء عليها من قِبل الفريق الثاني.
  • يتكون الفريق من 11 لاعبًا بدلًا من 15 لاعبًا.
  • يكون التمرير إلى الأمام بالقدم.
  • توحيد نظام تسجيل الأهداف، إذ يكون نظامًا عدديًا.
  • وضع قواعد للسلامة والعقوبات والمناطق المحايدة.
  • تشكيل اتحاد لكرة القدم الأمريكية أو الرابطة الوطنية لكرة القدم في عام 1920م.


المهارات الأساسية لكرة القدم

يعد التحكم في الكرة الأساس في جميع جوانب تلك اللعبة، فالقدرة على التحكم بالكرة هي الأساس والمفتاح للعديد من المهارات الأخرى، إذ إنه ليس من الصعب إتقان مهارات فنية معينة في تلك اللعبة، إلا أن الصعوبة تكمن في تغير ظروف اللعبة، لذلك لا يمكن للاعب إتقان تقنيات التحكم في الكرة دون قدرته على التنسيق بين أجزاء جسمه المختلفة، ويعتمد ذلك على الممارسة والتكرار، ومن أهم المهارات والطرق التي يجب على اللاعب إتقانها ما يأتي:[٣]

  • التحكم بالكرة: يساعد التحكم السليم بالكرة على النجاح في جميع الخطوات خلال اللعبة، إذ يجب التركيز على توجيه الكرة، والحفاظ عليها أثناء الحركة، وسرعة الحركة، كما يجب المناورة في الحركة عند التحكم بالكرة، والتي من شأنها تطوير مهارات التنسيق والتوازن والبراعة لدى اللاعب.
  • الركض مع الكرة ودحرجتها: تساعد حركة اللاعب مع الكرة في الملعب بصورة جيدة على السيطرة عليها في كل الأوقات، مما يتطلب منه توازن جيد وثبات ممتاز، إذ يجب عند الركض مع الكرة الحفاظ على الرأس للأعلى لتلقي المعلومات حول حركة اللاعبين الآخرين، فعندما يواجه اللاعب خصمًا أو أكثر يدحرج الكرة من خلال؛ إجراء المناورات، وكسب الوقت للسماح لزملائه الآخرين في الفريق بدعمه، بالإضافة إلى خداع الخصوم.
  • تمرير الكرة: يُعرف تمرير الكرة بأنه إعطاء الكرة من قِبل اللاعب الذي يستحوذ عليها إلى زميله في الفريق، وهذا يعد جزءًا أساسيًا في اللعب الجماعي، كما أنه يمثل جوهر اللعبة، إذ يتيح للفريق الاستحواذ على الكرة، وشن الهجمات خلال اللعب، وتغيير اتجاه اللعب، بالإضافة إلى ممارسة الهجوم المضاد والتسديد.
  • التسديد: يُعرف التسديد بأنه إرسال الكرة إلى مرمى الخصم، ويكون نتيجة هجوم اللاعبين باتجاه مرمى الخصم، وتعد من المهارات التي تتطلبها لعبة كرة القدم، وتتطلب تسديد الكرة بشكل جيد، والدقة في تسديدها، بالإضافة إلى توافر الصفات البدنية في اللاعب؛ كالقوة، والتوازن، والتنسيق، وتوافر الصفات العقلية؛ كالجرأة، والعزم، والثقة بالنفس.


كأس العالم لكرة القدم

يعد كأس العالم لكرة القدم أكبر جائزة رياضية في العالم، وتتميز بشعبية وجاذبية عالمية، إذ يبلغ طول هذا الكأس الفريد من نوعه حوالي 36.8 سنتيمتر، كما يبلغ وزنه حوالي 6.142 كيلو غرام، وهو مصنوع من الذهب من عيار 18 قيراطًا، وتحتوي قاعدته على طبقتين من معدن الملكيت الثمين، ويُنقش على جانبه اسم الفريق الفائز باللعبة، بالإضافة إلى العام الذي فاز فيه ذلك الفريق منذ عام 1974م وحتى الآن، وقد كلّفت الفيفا العديد من المصممين في أوائل سبعينيات القرن الماضي بتصميم كأس العالم، وقُدّم حوالي 53 تصميمًا إلى الفيفا من قِبل العديد من الخبراء من سبع دول مختلفة، وقد فاز بالنهاية الفنان الإيطالي سيلفيو جازانيغا بالتصويت على أفضل تصميم للكأس،[٤] يعد كأس العالم الحالي لكرة القدم الجيل الثاني من الكؤوس، فقد كان الكأس الأول يُدعى كأس جول ريميه، والذي صُنع في عام 1946م تكريمًا لمؤسس الفيفا، وقد صُمم من قِبل النحات الفرنسي آبل لافلور، وقد كان ذلك الكأس بمثابه تعبير عن آلهة النصر التي تحمل سفينة فوق رأسها، وقد صُنع من الذهب مع قاعدة من الأحجار شبه الكريمة.[٤]


المراجع

  1. Peter Christopher Alegi, Bernard Joy, Jack Rollin (8-7-2019), "Football"، britannica, Retrieved 22-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mary Bellis (25-5-2019), "History of Football"، thoughtco, Retrieved 22-7-2019. Edited.
  3. "The basic techniques", grassroots.fifa, Retrieved 22-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "The FIFA World Cup™ Trophy", fifa, Retrieved 22-7-2019. Edited.