أضرار كرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أضرار كرة القدم

كرة القدم من أشهر الرياضات على مستوى العالم، كما أنها من أكثر الرياضات شعبية بين الطبقة المتوسطة، إذ إن ممارستها لا تقتصر على طبقة الأغنياء والمرفهين فقط مثل كثير من الرياضات كالجومباز أو الباليه.

وهذه الرياضة تتميز بأنها لا تحتاج إلى عتاد أو تجهيزات كثيرة ومكلفة، فكل ما تحتاجه هو كرة مناسبة وساحة كبيرة من أجل اللعب، ولذلك تجد أن هذه الرياضة تمارس في الحارات والشوارع والأندية المحلية بين الشباب في العطل الصيفية دون الحاجة إلى أن يكون هناك تنظيمًا إداريًا تابعًا لجهة مسؤولة عن التنظيم.

كثيرة هي الفِرق التي اشترهت على مستوى العالم بلعب كرة القدم باحترافية، وكثيرون هم اللاعبون الذين باتوا بين أوساط الشباب قدوة ومثلًا يحتذى به في اللعب والستايل وغيرها الكثير.

 

ما هي فوائد لعب كرة القدم:

كرة القدم مثلها مثل باقي الرياضات في العالم، لها الكثير من الفوائد، ونذكر منها ما يلي:

  • تحريك الدورة الدموية في الجسم، حيث إن هذا الأمر له الأثر الكبير على عمل عضلة القلب وتنشيطها، كما بعمل على إيصال الدورة الدموية إلى الدماغ مما يزيد قدرات الدماغ الذهنية وإمكانية القيام بعمله بشكل أفضل.
  • شغل وقت الفراغ بشيء نافع وغير مكلف، حيث إنه يمكن لأي مجموعة أصحاب تشكل فريق، واللعب ضد فريق آخر والشعور بالاستمتاع والفرح من دون أي تكاليف مالية باهظة قد يتكبدها الشخص.
  • لها دور في المحافظة على الجسم المثالي والتخلص من الوزن الزائد أول بأول ـ إذ إنّ لعب كرة القدم يكفل للشخص الهرولة لمدة ساعة ونصف، وهذا يعني حرق الدهون كل هذه المدة من الزمن.
  • تقوية العضلات والعظام من خلال الحركات الخاصة التي يمارسها لاعب كرة القدم.
  • تقوية روح المشاركة عند الشخصين وتعزيز الشعور بالانتماء للفريق، فكل هذه الأمور كفيلة بأن تزرع في نفسه حب الآخر والعمل من أجل الكل لا من أجل الفرد فقط.
  • تعزيز الوطنية عند الشخص في حال كان اللعب على مستوى فريق دولي يلعب مباريات على مستويات عربية عالمية، ويكون الهدف من اللعب رفع اسم البلد والتفوق على الفرق الأخرى لتكريم الفريق ورفع اسم البلد عاليًا.

 

ويعد التعرف على كثير من الفوائد التي قد تجنيها من ممارسة كرة القدم، هناك أيضًا بعض المضار التي لا يمكن أن نغفل عنها، ومنها ما يلي:

  • الإصابات التي يتعرض لها لاعب كرة القدم في الغالب تكون خطيرة، وقد تتسبب بإعاقة دائمة له.
  • قد تشغل ممارسة كرة القدم الشخص عن بيته وأهله، حيث يبقى طوال الوقت مشغولًا باللعب من دون أن يلتفت إلى أولاده أو زوجته، مما يتسبب في التفكك التدريجي في الأسرة.
  • في حال لم يكن هناك أي مردود مالي للعب كرة القدم، فإنها ستشغل الشخص عن عمله، من دون أن يكون هناك تعويض مالي مما يسبب التراجع الاقتصادي في وضع اللاعب.