أكبر عدد أهداف في كرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
أكبر عدد أهداف في كرة القدم

تعتبر رياضة كرة القدم من أكثر الرياضات شهرة ومتابعة وهي من أكثر الرياضات التي يتحث عنها المجتمع وتأخذ حيزًا فيه، فهل تعلم ما هو أكبر نصر في التاريخ ولصالح من؟

حاز نادي كرة القدم أديما على أكبر رقم قياسي في تاريخ كرة القدم بحيث سجلت موسوعة جنيس للأرقام القياسية فوز النادي على خصمه ستاد أولمبيك دو ليميرن في 90 دقيقة أسفرت عن 149 هدفًا لصالح أديما!. قد حدثت هذه المباراة الحاسمة في 31 أكتوبر 2002 بسبب احتجاج قام به ستاد أولمبيك على "قرارات الحكم المحازة ضدهم" على حد قولهم والمثير للسخرية أن المباراة سجلت رقمًا قياسيًا وتجاوزت النتيجة السابقة المحتج عليها والتي كانت نتيجتها 36-0 في عام 1885 وكانت الأهداف مسجلة من فريق ستاد أولمبيك في مرماهم بحيث قال أحد أفراد الجمهور: " إن لاعبي أولمبيك دو ليميرن بدأوا بعد هذه الواقعة في تسديد الكرة داخل شباك مرمامهم، وبمجرد أن يطلق الحكم صفارته معلنا احتساب هدف‏، فإنهم يسارعون بإعادة الكرة إلى منتصف الملعب حيث تنطلق ركلة استئناف المباراة ليسددوا الكرة مرة أخرى في مرماهم‏!!"

أسفرت مباراة بين أستراليا وساموا الأمريكية في 11 أبريل 2001 في التصفيات المؤهلة لكأس العالم عن رقم قياسي لأكبر فوز في تاريخ كرة القدم بحيث أمطرت أستراليا بواحد وثلاثين هدفًا في مرمى ساموا الأمريكية، وقد حطم آرتشي تومبسون الرقم القياسي؛ وذلك بسبب تسجيله أكبر عدد من الأهداف في مباراة دولية واحدة، كما حصل ديفيد زدريليك على الرقم القياسي منذ الحرب العالمية الأولى بتسجيله ثمانية أهداف في المباراة.

ضمن منافسات دورة ألعاب المحيط الهادئ فجر لاعبو فيجي شباك منتخب ميكرونيزيا ب38 هدفًا، بحيث استطاع أنطونيو تويفونا وحده إحراز عشرة أهداف لمنتخبه الذب أنهى الشوط الأول بنتيجة 21-0 والسبعة عشر هدفًا اللاحقين فقد تصدروا الشوط الثاني من المباراة وبذلك كان فوزهم مؤكدًا في تلك المباراة التي أقيمت يوم الأحد 5 يوليو/تموز.

فوز المجر على السلفادور بعشرة أهداف مقابل هدف وحيد لتسجل السلفادور كأكبر هزيمة في تاريخ كرة القدم والمونديال بعد خسارتها أمام ندها الأوحد المجر في إسبانيا عام 1982 كما أن اللاعب المجري لانزلو كيس حظي بلقب أسرع هاتريك.

وعلى الصعيد العربي يعتبر فوز المنتخب الليبي على خصمه العماني في البطولة العربية والتي أقيمت في بيروت عام 1966 وقد احتسبت فيفا النتيجة على الرغم من خروج لاعبي عمان من المباراة قبل عشرة دقائق من انتهائها وبعد احتساب ضربة جزاء لليبيا واعتبر المنتخب الليبي فائزًا وبذلك أعطي رقمًا قياسيًا بعدد الأهداف في مباراة وأدت والتي أسفرت عن 21-0 دون أي مقابل من الجهة الأخرى والتي هي خصيمهم الليبي.

مع العلم أن فيفا المسؤولة الرياضية عن كرة القدم تستطيع عدم اعتماد أي نتيجة بسبب وجود العديد من الأخطاء والأمور غير القانونية..