ما هو علاج السمنه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ما هو علاج السمنه

السمنة

تُعرّفُ السّمنة Obesity بأنّها حالةٌ صحيّةٌ مرتبطةٌ بزيادة كميّة الدّهون في الجسم، وتكون محدّدة وفقًا لعوامل جينيّة وبيئية يصعب التّحكم بها عند اتباع نظام غذائي، ويكون الإنسان مصابًا بالسّمنة إذا بلغ مؤشرُ كتلة الجسم لديه 30 أو أكثر، ومع أنَّ السّمنةَ بحدِّ ذاتها لا تُشكّل خطرًا كبيرًا على حياة الشّخص، فإنّها تزيدُ احتمال الإصابة ببعض الأمراض مثل؛ السّكري وارتفاع ضغط الدّم وتوقف التّنفس أثناء النوم، لذلك يكون من المهمّ أن يسعى المرء إلى إنقاص وزنه بشتى السّبل والوسائل لحماية نفسه من تلك الأمراض المزمنة. [١]


علاج السمنة

يتطلّبُ علاجُ السّمنة عند الإنسان اتباعُ مجموعةٍ من الخطوات والوسائل التي تشمل الأمور التالية: [٢]

  • تغيير النظام الغذائي اليومي

يؤدي تناول بعض الأطعمة إلى زيادة الوزن عند الشّخص خاصةً إذا كانت محتوية على سعرات حراريٍة كثيرة، لذلك يقوم علاج السمنة على الحدّ من تناول الأطعمة المعالجة والمُكررة والمحتوية على نسبة مرتفعة من السّكر أو الدّهون، على أن يكون ذلك مترافقًا مع تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة والأطعمة الغنيّة بالألياف مثل؛ الفواكه والخضروات، فهذا الأمرُ يُطيل شعور الإنسان بالشّبع، فلا يُقبل على تناول الطّعام.

  • ممارسة التمارين الرياضية

يرتفعُ معدل حرق السّعرات الحراريّة عند الشّخص كلّما ازداد نشاطه وحركته، لذا يكون من المهمّ أن يمارسَ التّمارين الرّياضيّة بانتظام نظرًا لأنّها مفيدةٌ في تسريع حرق الدّهون والسّعرات الحراريّة، كذلك يستطيع الشّخص أن يُدخلَ بعض التّغييرات على نمط حياته، كأن يقضي مشاويره مشيًا على القدمين، أو يصعد الدّرج عوضًا عن ركوب المصعد أو يمارس السّباحة، وتشير مراكز مكافحة الأمراض إلى ضرورة ممارسة نشاط بدنيٍّ مكثفٍّ لمدّة تتراوح بين ساعة وساعة ونصف خلال أيام الأسبوع، مع الحرص طبعًا على تجنب النّشاط البدني المرهق والشاق، نظرًا لأنّه قد يُسبّبُ خطرًا على صحّة الشخص.

  • العمل الجراحي

يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى إجراء عمل جراحي بهدف علاج حالات السّمنة الشّديدة عند المريض، وهذا يتضمّن عادةً استئصال جزء صغير من المعدة أو الأمعاء الدّقيقة، فلا يعود المريض قادرًا على تناول كميات كبيرة من الطّعام أو امتصاص سعرات حرارية كثيرة. ويساعد العمل الجراحي في إنقاص وزن الشّخص، وتقليل خطر إصابته بارتفاع ضغط الدّم وسكري النّوع الثاني، وقد يؤثّرُ العمل الجراحي على حجم المعدة، إذ من الممكن أن تصبحَ أصغر ممّا كانت عليه سابقً،. ولعلَّ أشهر الإجراءات الجراحيّة المتبعة هي عملية تكميم المعدة، التي يستخدمُ الطّبيب خلالها شريطًا معدنيًا لإنقاص حجم المعدة.

  • أدوية إنقاص الوزن

يصفُ الأطباء أحيانًا بعض الأدوية المفيدة في إنقاص الوزن، بيد أنّ استخدامها وحدها لا يعطي النتائج المرجوة، إذ لا بُدّ من اقترانها مع إحداث تغييرات في النّظام الغذائي اليومي وممارسة التّمارين الرّياضيّة، وقد ينطوي استخدام هذه الأدوية على بعض التأثيرات الجانبيّة مثل؛ اضطرابات الجهاز الهضمي والصداع.


أسباب السمنة

يصابُ الإنسان بالسّمنة عندما يتناول سعرات حرارية تفوق تلك التي يحرقها جسم ويحولها إلى طاقة؛ فالدّهون الزّائدة ستتراكم مسبّبةً زيادة الوزن عند الشّخص، وعلى العموم، تشملُ الأسباب الشّائعة لمعاناة الإنسان من السمنة ما يلي: [٣]

  • تناولُ نظامٍ غذائيٍّ غير صحي قائم على الأطعمة الغنيّة بالدّهون والسّعرات الحراريّة.
  • قلّة ممارسة التّمارين الرّياضيّة.
  • عدم نيل قسطٍ كافٍ من النّوم، ممّا يتسبّب بتغييرات هرمونيّة تزيد شعور المرء بالجوع.
  • وجود بعض العوامل الجينيّة التي تؤثّرُ على كيفيّة تعامل الجسم مع الطّعام وطريقة تخزين الدّهون.
  • التّقدّم في العمر ممّا يؤدي إلى انخفاض كتلة العضلات في الجسم، وتباطئ معدل الأيض.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية.
  • الإصابة بأحد الأمراض مثل؛ متلازمة كوشينغ أو قصور الغدة الدرقية أو متلازمة برادر فيلي.


المراجع

  1. "What is Obesity?", obesityaction, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  2. Yvette Brazier (2018-11-14), "What are the treatments for obesity?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  3. Danielle Moores (2018-7-16), "Obesity"، healthline, Retrieved 2019-1-31. Edited.