عملية قص المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
عملية قص المعدة

عملية قص المعدة

في بعض الأحيان يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية لإنقاص الوزن -وتعرف أيضًا باسم جراحات علاج البدانة- للأشخاص ذوي الوزن الزائد جدًا، إذ تجرى هذه العمليات عندما لا يُجدي اتباع نظام غذائي معين، أو عند معاناة الشخص من مشاكل صحية خطيرة بسبب الوزن الزائد[١]. وهناك عدة أنواع[٢] مختلفة الخصائص من العمليات الجراحية من أجل تقليل الوزن، وإحداها هو إجراء عملية جراحية في المعدة والمعروفة أيضا بـ استئصال المعدة.


الخصائص المهمة لجراحة المعدة

  • الحالات التي تستدعي قص المعدة: هذه الجراحة قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من زيادة كبيرة في الوزن ولديهم مشاكل صحية خطيرة بسبب وزنهم، ولن يكون باستطاعة الشخص إجراء هذه الجراحة إلا بتغيير عاداته في الأكل، وممارسة التمارين الرياضية على المدى الطويل.
  • التحضّر لعملية جراحة المعدة: التحضير لهذه العملية الرئيسية يستغرق شهورًا من العمل، إذ إن على المرضى أن يكونوا على استعداد تام لها أولًا، وهذا يعني أن يكونوا قادرين على إحداث واستقبال تغييرات كبيرة في عاداتهم الخاصة بالأكل وممارسة الرياضة قبل الجراحة. ومن الجدير بالذكر أن عمليات فقدان الوزن لا تجري عادة إلا بعد محاولة الشخص فقدان الوزن بتحسين عاداته في الأكل و/أو عاداته الرياضية.
  • إجراءات عملية قص المعدة[٣]: إن عملية جراحة المعدة هي عملية كبرى، إذ يعطي الأطباء المريض مخدرًا حتى ينام خلال الجراحة، بعد ذلك يستأصل الجراح ثلاثة أرباع معدة المريض، ويترك معدته التي أصبحت أصغر التي تبدو على شكل موزة، وتُسمى جراب المعدة، وبعد العملية، قد يبقى المريض في المستشفى لبضع ليال حتى يتمكن الأطباء والممرضات من مراقبة شفائه.
  • ما بعد العملية: عادة ما يتعافى الشخص من عملية جراحة المعدة خلال فترة أسبوع، ولكن قد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن يتمكن الشخص من تناول الطعام العادي مرة أخرى، إذ إن جراحة جوف المعدة تجعل المعدة أصغر، وعلى الشخص دائًما أن يتناول كميات أصغر- حسب نصائح وتوجيهات الطبيب- بكثير من وجباته المعتادة إن كانت كبيرة في السابق، وسيشعر الشخص أيضًا بالشبع بسرعة مقارنةً بالسابق.
  • مخاطر عملية جراحة المعدة. أن عملية جراحة قص المعدة من العمليات الجراحية الكبرى، لذا فإن لها بعض المخاطر كما يلي:
    • حدوث النزيف.
    • حدوث جلطات الدم.
    • حدوث عدوى.

في النهاية، بعد إجراء عملية جراحة المعدة فإن طريقة تعامل الجسم مع الطعام تتغير تغيرًا كبيرًا، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الوضع الطبيعي الجديد للجسم، وتعد التمارين الرياضية جزءًا أساسيًا من الحفاظ على الصحة والحفاظ على فقدان الوزن بعد الجراحة، عدا عن استشارة الطبيب دائمًا واتباع نصائحه.


المراجع

  1. Mary L. Gavin, MD (1-6-2018), "When Being Overweight Is a Health Problem"، kidshealth, Retrieved 25-10-2018.
  2. Judith A. Jones, MD (1-9-2015), "Anesthesia Basics"، kidshealth, Retrieved 25-10-2018.
  3. Mary L. Gavin, MD (1-6-2018), "Gastric Sleeve Surgery"، kidshealth, Retrieved 24-10-2018.