ما اثر حلم النبي في استجابة الناس لدعوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٣١ يناير ٢٠٢١
ما اثر حلم النبي في استجابة الناس لدعوة

ما أثر حلم النبي في استجابة الناس لدعوته؟

لقد كان لحلم النبي صلى الله عليه وسلم الأثر الكبير في الاستجابة لدعوته صلى الله عليه وسلم، فكان من عظيم أخلاقه وصفاته، حلمه على مَن أساء إليه، وعفوه عمّن ظلمه، فما زاده مع كثرة إيذاء الكفار له إلا صبرًًا، وعلى إسراف الجاهل إلا حلمًا، وكان لا يغضب لنفسه أبدًا إلا على تجاوز حدًا من حدود الله تعالى، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: [ما خُيِّرَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيْنَ أمْرَيْنِ إلَّا اخْتارَ أيْسَرَهُما ما لَمْ يَأْثَمْ، فإذا كانَ الإثْمُ كانَ أبْعَدَهُما منه، واللَّهِ ما انْتَقَمَ لِنَفْسِهِ في شيءٍ يُؤْتَى إلَيْهِ قَطُّ، حتَّى تُنْتَهَكَ حُرُماتُ اللَّهِ، فَيَنْتَقِمُ لِلَّهِ][١]، فكان النبي لا تستفزه الشدائد ولا تُغضبه الإساءات، فقد كان واسع الحلم لدرجة كبيرة على الرغم من الإيذاء الكبير الذي تعرّض له، والغِلظة، والجفاء، وسوء المعاملة، وهذا كلّه جعل الناس يدخلون أفواجًًا إلى الدّين الإسلامي.[٢]


مواقف من حلم النبي صلى الله عليه وسلم

هناك عدد كبير من المواقف التي تدلّ على حلم النبي، وأهمها:[٣]

  • قصة الأعرابي الذي أمسك عباءة النبي وشدّها بقوة، وطلب من النبي أن يعطيه بعضًًا من المال، فضحك النبي، وأعطاه ما يريد، ففي الحديث الشريف عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: [كُنْتُ أمْشِي مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وعليه بُرْدٌ نَجْرَانِيٌّ غَلِيظُ الحَاشِيَةِ، فأدْرَكَهُ أعْرَابِيٌّ فَجَبَذَهُ برِدَائِهِ جَبْذَةً شَدِيدَةً، حتَّى نَظَرْتُ إلى صَفْحَةِ عَاتِقِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قدْ أثَّرَتْ بهَا حَاشِيَةُ البُرْدِ مِن شِدَّةِ جَبْذَتِهِ، ثُمَّ قالَ: يا مُحَمَّدُ مُرْ لي مِن مَالِ اللَّهِ الذي عِنْدَكَ، فَالْتَفَتَ إلَيْهِ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ثُمَّ ضَحِكَ، ثُمَّ أمَرَ له بعَطَاءٍ][٤].
  • قصة الرجل الذي جاء يتقاضى إلى النبي فأعطاه ما يريد، ففي الحديث الشريف عن أبي هريرة قال: [أنَّ رَجُلًا أَتَى النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَقَاضَاهُ، فأغْلَظَ فَهَمَّ به أَصْحَابُهُ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: دَعُوهُ، فإنَّ لِصَاحِبِ الحَقِّ مَقَالًا، ثُمَّ قالَ: أَعْطُوهُ سِنًّا مِثْلَ سِنِّهِ، قالوا: يا رَسولَ اللَّهِ، إلَّا أَمْثَلَ مِن سِنِّهِ، فَقالَ: أَعْطُوهُ، فإنَّ مِن خَيْرِكُمْ أَحْسَنَكُمْ قَضَاءً][٥].
  • حِلم النبي على قومه عندما ضربوه وأدموه، فمسح الدّم عن وجهه، ودعا لقومه بالهداية
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: [أنَّ ثَمَانِينَ رَجُلًا مِن أَهْلِ مَكَّةَ هَبَطُوا علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ مِن جَبَلِ التَّنْعِيمِ مُتَسَلِّحِينَ، يُرِيدُونَ غِرَّةَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ وَأَصْحَابِهِ، فأخَذَهُمْ سِلْمًا فَاسْتَحْيَاهُمْ، فأنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {وَهو الذي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عنْهمْ ببَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عليهم}[٦]][٧].
  • عن زيد بن الأرقم رضي الله عنه، قال: [سحَر النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم رجُلٌ مِن اليهودِ، قال: فاشتكى لذلكَ أيَّامًا، قال: فجاء جِبْريلُ عليه السَّلامُ فقال: إنَّ رجُلًا مِن اليهودِ سحَركَ؛ عقَد لكَ عُقَدًا في بِئرِ كذا وكذا، فأرسِلْ إليها مَن يجِيءُ بها، فبعَث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم عليًّا رضِي اللهُ عنه، فاستخرَجها، فجاء بها فحَلَّها، قال: فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم كأنَّما نُشِطَ مِن عِقالٍ، فما ذكَر لذلكَ اليهوديِّ، ولا رآه في وجهِه حتَّى ماتَ][٨].
  • قصة المرأة التي دسّت السم للرسول، فعفى عنها، ففي الحديث الشريف عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: [أنَّ امرأةً يَهوديَّةً أتت رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ بشاةٍ مسمومةٍ فأَكلَ منْها فجيءَ بِها إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فسألَها عن ذلِكَ ؟ فقالت : أردتُ لأقتلَكَ قالَ : ما كانَ اللَّهُ ليسلِّطَكِ على ذلكَ أو قالَ عليَّ فقالوا ألا نقتلُها قالَ لا قالَ أنس فما زلتُ أعرِفُها في لَهواتِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ][٩].


قد يُهِمُّكَ: ما أهمية اتصافك بالحلم؟

للحلم أهمية كبيرة في حياتك، واتصافك بصفة الحلم ستعود بالنفع عليك وعلى مَن حولك، ومن أهمية هذه السمة ما يلي:[١٠]

  • الحِلم من الصفات التي تجعلك عظيم الشأن، رفيع المكان، محمود السيرة.
  • الحِلم هو دليل على كمال عقلك، وسعة صدرك، وامتلاكك لنفسك وقدرتك على السيطرة على عواطفك.
  • الحِلم يُزيل البغضاء والحسد بين الناس.
  • الحِلم يعمل على تآلف القلوب ونشر المحبة بينك وبين مَن حولك.
  • الحِلم من الصفات التي لها عواقب محمودة.
  • حلمك يجعلك قوي، ويُمكّنك من التحكّم بانفعالاتك، ففي الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [ليسَ الشَّدِيدُ بالصُّرَعَةِ، إنَّما الشَّدِيدُ الذي يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الغَضَبِ][١١].


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:6786، خلاصة حكم المحدث صحيح .
  2. "حلم النبي صلى الله عليه وسلم"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  3. "نماذج مِن حلم النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم "، طريق الاسلام، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 5809، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2306، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  6. سورة الفتح، آية:24
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:1808، صحيح.
  8. رواه الوادعي، في الصحيح المسند، عن زيد بن أرقم، الصفحة أو الرقم:351، صحيح.
  9. رواه ابن حزم، في المحلى، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:26، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  10. "فوائد الحلم"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم: 6114، خلاصة حكم المحدث صحيح.