كيف تكون ناجحا في الدراسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٧ يناير ٢٠١٩
كيف تكون ناجحا في الدراسة

النجاح الدراسي

يرغب العديد من الناس في النجاح في حياتهم الدراسية والحصول على أعلى الدرجات، إذ يعتمد عليها النجاح في جوانب الحياة الأخرى، كالنجاح في العمل، والحياة الاجتماعية، ومن الممكن أن يجد الطالب بعض الصعوبات خلال عملية الدراسة، فيواجه تلك الصعوبات ويتخطاها، بينما لا يستطيع البعض مواجهتها فيتعرضون للضغط، دون إدراك أنه بالإمكان تجاوز الأمر ببساطة.


كيفية النجاح في الدراسة

يجب الحرص على عدة أمور كي ينجح الطالب في دراسته إذ تجب مراعاة بعض النقاط الأساسية قبل عملية الدراسة المادة، وأثناءها، وبعدها من هذه النقاط التالي:

  • ما قبل الدراسة
    • يجب توفر كافة الأدوات اللازمة للدراسة، كالأقلام والدفاتر وغيرها من الأدوات التي يحتاجها الطالب وتسهل عليه الدراسة.
    • يجب أن يكون الطالب منظمًا، فذلك يشعره بالراحة اللازمة لبدء الدراسة.
    • يجب أن يحدد الطالب الأهداف التي يريد تحقيقها، كالمهنة التي يريد أن يعمل بها والمعدل الذي يجب أن يحصل عليه لدراستها.
    • يجب أن يتهيأ نفسيًا وذهنيًا للقراءة، وأن يستعد الطالب للدراسة بالحصول على قدر كافٍ من النوم والراحة، كما أنه يجب أن يحرص على تناول الأكل الصحي، وعدم إهمال وجبة الإفطار.
    • يجب توفر جو دراسي مناسب ليتمكن الطالب من التركيز أثناء الدراسة، فالأفضل اختيار مكان جيد للدراسة.
    • ينصح أن يكون مكان الدراسة هادئًا، والإضاءة جيدة.
    • ينصح بأن يضع الطالب جدولًا زمنيًا للدراسة، يحدد فيه الوقت اللازم لدراسة كل مادة خلال اليوم، وتخصيص أوقات للراحة، كتحديد وقت الأكل، والصلاة، ووقت لكافة العادات اليومية للطالب.
  • أثناء عملية الدراسة
    • قراءة العناوين الرئيسية والفرعية للدرس، التي من خلالها يمكن معرفة الفكرة الرئيسية للمادة التعليمية، واستخلاص أهم النقاط في المادة.
  • قراءة الموضوع كاملًا، وبطريقة سريعة، أول مرة حتى لو لم يفهم بعض النقاط، يمكن له ذلك بعد قراءة العبارات الأخرى.
  • تدوين أهم الملاحظات ومراجعتها لاحقًا.
  • التحضير المسبق للمادة قبل أن يشرحها المدرس.
  • بعد شرح المادة التعليمية من قبل المدرس يجب على الطالب عند الذهاب للمنزل مراجعة المادة في اليوم نفسه، وعدم تأجيلها لوقت الامتحانات، فذلك يسهل عملية تذكر الدرس، تسهيل عملية الدراسة خلال الامتحانات إذ تكون بمثابة مراجعة سريعة للمادة.
  • تكوين أسئلة افتراضية من الممكن أن تأتي بالامتحان ومحاولة الإجابة عليها.
  • تخصيص جدول زمني لدراسة الامتحانات.
  • استخدام الملخصات لمراجعة المادة وقت الامتحانات في حال عدم توفر الوقت الكافي لمراجعة كل المادة.


أهمية الدراسة

تعتبر الدراسة مهمة للأسباب التالية:

  • تزيد الدراسة من ثقة الفرد بنفسه، وتصبح لديه القدرة على التصرف واتخاذ قراراته لنفسه.
  • يستطيع الفرد أن يقدم مساعدات مختلفة لغيره فمثلاً قد يعلّم من حوله ويصبح بذلك عضوًا فعالًا في المجتمع، وسببًا في نهضته، ورقيّه.
  • يحظى الفرد من خلال الدراسة بمكانة اجتماعية مرموقة ويمكنه الحصول على وظيفة محترمة.
  • يكتسب الشخص من خلال الدراسة المعرفة والخبرة اللازمة للتعامل مع الآخرين.
  • تزيد الدراسة من وعي الشخص وثقافته.
  • النهوض بالمجتمع، فالدول الأكثر تقدمًا في العالم تهتم بالتعليم بدرجة كبيرة.


نصائح مفيدة للنجاح في الدراسة

ينصح بعدة أمور للنجاح في الدراسة منها التالي:

  • المطالعة، إذ تزيد القراءة من ثقافة الشخص وتحليه بمهارات جديدة، كمهارة التحليل والفهم.
  • يمكن استخدام الإنترنت بشكل مفيد للحصول على معلومات جديدة، وتعلم العديد من المهارات، من خلال التسجيل بدورات على الإنترنت، أو استخدام محرك البحث في البحث عن المعلومات.
  • الاستذكار الجماعي، أي يمكن للطالب مراجعة المعلومات التي حصل عليها خلال الحصة، أو بعد دراسته للمادة مع مجموعة من الطلاب المتفوقين.
  • الابتعاد عن رفاق السوء، هناك نوع من الطلاب لا يرغب بالدراسة ويحاول تشتيت زملائه، في هذه الحالة يجب على الطالب الابتعاد عن هذا الشخص.