كيف تكون طالب متميز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون طالب متميز

كيف تكون طالب متميز

روان رضوان

يختلف مفهوم التميّز والتفوّق من شخص إلى آخر، لكن المتفق عليه أنّ الشعور الذي يتركه في النّفس لا يُضاهيه أيّ شعور، فالكلّ يطمح لأن يكون مميزًا في مجاله وخاصةً الطلاب وذلك لأنَّ هذا الأمر بالنسبة لهم هو أول خطوات النجاح فالتميّز في الدّراسة يعني وظيفة ممتازة ومستقبلًا باهرًا، فإذا كنتَ طالبًا وتريد أن تصل إلى هذه المرحلة فيجب عليك أن تعلم بأنَّ التفوَّق والتميز لا يأتيان بسهولة بل يحتاجان إلى كدٍّ وتعب وسهر، لكنَّ النتائج في النهاية تستحقّ كلَّ ذلك.

في هذا المقال سنعطيكَ أفضل الطرق التي ستصلُ بها إلى التميّز والنجاح، لكن أولًا يجب عليك معرفة صفات الطّالب المتميز حتى تكونهُ في النهاية.

أفضل الطرق ليكون الطالب مميزًا

لتكون طالبًا مميزًا عليك اتباع الطرق التالية:

  • حدّد هدفك منذ بداية العام وتذكّر أنَّ التميّز حقيقة وواقع وليس مجرَّد حلم، فهو لا يأتي صدفة إنّما يأتي من صنع يديك.
  • ضع لنفسكَ خطةً دراسية سنوية وشهرية وأخرى أسبوعية، هذه الطريقة ستجعلك تتابع دروسك بسهولة وتستغلّ وقتك بأفضل الطرق، ولن تتراكم عليك المواد وتضطَّر لدراستها ليلة الامتحان فقط.
  • استعن بالله دائمًا وحافظ على واجباتكَ وفروضك واطلب منه التوفيق.
  • نظّم وقتكَ جيدًا فتنظيم الوقت أول خطوات النجاح، اجعل لكَ وقتًا للترفيه وللأصدقاء بجانب الدّراسة حتى لا تشعر بالملل ولا تبرّد همتك بسرعة.
  • احرص على اتباع قواعد الحفظ والمذاكرة الصحيحة، خصّص لكَ ركنًا هادئًا للدّراسة بعيدًا عن الضجيج والتلفاز والهاتف حتى لا يتشتّت ذهنك وينفد منك الوقت دون فائدة.
  • اقرأ دروسكَ يوميًا وحاول حفظها كما من المفيد أن تصنع ملخصات وشروحات توضيحية خاصّة بك، فبهذه الطريقة ستسهل على نفسك الدّراسة وقت الامتحان وستبقى متذكرًا ما درست لفترة طويلة.
  • انتبه جيدًا أثناء شرح المعلِّم وحاول تدوين ملاحظاتكَ المهمّة، ولا تتغيَّب عن دروسكَ إلّا لظروفٍ قهرية.
  • تذكّر أنَّ الفهم يأتي قبل الحفظ فحاول أن يكون ذهنكَ متفتحًا صافيًا، ولا تشغل تفكيركَ بأمرٍ غير دراستك.
  • عطلة نهاية الأسبوع فرصة جيدة للمراجعة لذا خصّص جزءًا منها لمراجعة دروسك بشكلٍ سريع، ستفيدك هنا الملخّصات التي عملتها خلال الأسبوع.
  • استغل الصباح الباكر وما بعد الفجر للحفظ فالذهن يكون صافيًا ومهيئًا للمعلومات بشكل كبير.
  • عند الدّراسة ليكن مرجعكَ الأساسي هو الكتاب دائمًا وشرح المعلِّم وهذا لا يمنع من البحث عن أسئلة سنوات سابقة وحلّها فهذه الطريقة قد تلفت انتباهكَ لنقاط لم تكن منتبهًا لها في المادّة.
  • لا تؤجّل دراسة اليوم للغد مهما حدث، فإذا ما أجّلتها مرة ستتراكم عليك دراسة الأسبوع كلّه.
  • كافئ نفسكَ على التزامها واجتهادها بيوم راحة تفعل فيه ما تشاء وتمضيه مع أصدقائك في مكان تحبه.
  • استعد جيدًا ليلة الامتحان وتذكّر بأنَّك قد بذلت جهدك كلّه، لا تتوتر أو ترتبك بل عليك الهدوء والتركيز.

لتكون متميزًا ومتفوقًا احذر الأفكار السلبية التي تتكلَّم بها مع نفسك مثل: أنا لا أستطيع، أنا فاشل والمادّة صعبة، بل على العكس كن إيجابيًا ومتفائلًا دائمًا وتذكّر بأنَّ الناجحين يثقون دائمًا بقدرتهم فبما أنَّك دخلت هذه المعركة فلا ترضَ بأقلَّ من النصر والمراكز الأولى.

صفات الطالب المتميّز

يُقال دائمًا إنَّ اتباعكَ لصفاتٍ معينة يجعلكَ من أهل هذه الصّفات لذا سنذكر لكَ هنا صفات الطالب المميَّز لتطبقها على نفسك في طريقك للبحث عن التميّز:

  • من صفات الطالب المتميّز قدرته على التفكير والتحليل وتمتعه بمهارات تفوق عمره عادةً، عليكَ بالقراءة والبحث المستمر والاطّلاع على كل ما هو جديد لتتحلّى بهذه الصفة.
  • يمتلك رغبةً شديدة في التعلُّم لذا ستجده مستعدًا لطرح الأسئلة طوال الوقت ولا يخجل من ذلك أبدًا.
  • يُعتبر الطالب المتميّز طالبًا محبوبًا، لأنّه يتحلّى بالتواضع وحبّه لمساعدة الآخرين لذا اجعل هذين الأمرين نصب عينيك دائمًا.
  • غالبًا ما يملك الطالب المميَّز وقتًا لكل شيء، للدراسة واللعب وممارسة الهوايات، فكّر جيدًا بهذه النقطة لترى أين تُمضي أنت معظم وقتك.
  • يجلس الطالب المميّز في المقاعد الأمامية دائمًا فهو يحبّ إبراز مهاراته والاستفادة من الحصّة لذا إياكَ والجلوس في المقاعد الخلفية.
  • يشارك الطالب المتميّز في النشاطات المدرسية والحوارات الفعّالة فهو إنسان اجتماعي، لا تستهن بهذه النقطة أبدًا.
  • يبتعد الطالب المتميز عن المشاكل والعنف ولا يفتعل الخلافات، ابقَ بعيدًا عن هذه الأمور قدر استطاعتك.