أسباب الفشل في العمل

أسباب الفشل في العمل

أهمية النجاح في العمل

إن طريق النجاح في العمل متعرجًا ومليئًا بالصعود والنزول، ولكل شخص يسعى لتحقيق هذا النجاح يجب أن يثابر على العمل بجد واجتهاد، وإبقاء شعلة شغفة متيقّظة، وحرصه على مقابلة الأشخاص الداعمين له، إذ توجد عدّة طرق واستراتيجيات يمكن الشخص اتباعها لتحقيق نجاحه في العمل، ويمكن تجريب أكثر من استراتيجية حتى يصل إلى طريقة المناسبة، تجدر الإشارة بأن الفشل وارد في العمل، لكن يجب تحويل هذا الفشل إلى دافع للنجاح والمواصلة في تطوير العمل، وقد ينتج الفشل من أسباب خارجة عن إرادة الشخص أو أسباب ناتجة من سوء تخطيط.[١]


أسباب الفشل في العمل

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي للفشل في العمل بالرغم من المثابرة والعمل بجد، ومن بعض هذه الأسباب هي:[٢]

  • عدم التكيف بسهولة والاستجابة للتغير: إن التغير في العمل أمرًا رائجًا، لذلك عدم القدرة على مواكبة هذه التغيرات والتكيف معها يسبب فشلًا في العمل.
  • الخشية من المخاطرة وتجريب أشياء جديدة: بعض النظر عن مقدار العمل الذي يُنجزه الفرد، لكنه إذا لم يسعد لتحمل المخاطر والمجازفة سيبقى مكانه، والبقاء في نفس المكان في العمل لفترة طويلة يُسبب الفشل الحتمي.
  • الاعتماد على الشهادة فقط: يوجد العديد من الأشخاص الذين يعتمدون على شهاداتهم للنجاح في العمل، لكن يجب أن يسعى الشخص لكسب المزيد من الخبرات ويقع في أخطاء ويتعلم منها حتى يحصل على رؤية أشمل لعمله ويتخطّى عقبات الفشل.
  • الشّك في النفس: يعد الشك من أهم الأمور التي تسبب الفشل في العمل، يجب على الشخص أن يؤمن بنفسه وقدراته، وأن يضع أقصى ما عنده لإنجاح العمل وللتقدم به، ويحاول التخلص من الشك في أقصى وقت وبالطرق التي يراها مناسبة.
  • عدم معرفة كيفية إدارة الأموال: بعض النظر عن عدد الساعات التي يعمل بها الفرد، لكن إذا لم يكن على علم بكيفية إدارة أمواله وتنميتها لتحقيق المزيد من المكاسب له فإن هذا الجهد سيذهب هباءً، فإن إدارة الأموال هي مفتاح النجاح ويجب دراستها وفهمها لتحقيق النجاح في العمل.
  • اختلاق الأعذار: بعض العاملين يتخذون الأعذار حجة لهم عن تقصيرهم في العمل أو عدم تحقيقهم للأهداف المطلوبة، لذلك يجب منع هذه الخصلة والتخلص منها نهائيًا لمواجهة المشكلة وحلها على الفور حتى لا يفشل في العمل.
  • المماطلة: تعد المماطلة أساس الفشل، فكلما زادت المهام المتراكمة بسبب المماطلة كلما فقد الشخص قدرته على التركيز وكلما زادت أخطائه، لذلك يجب تجنب المماطلة حتى لا تؤدي في نهاية الأمر إلى الفشل.


خطوات تساعدك على النجاح في العمل

لتفادي مشكلة الفشل في العمل يمكنك اتباع هذه النصائح:[٣]

  • خذ النقد على محمل الجدّ: إن الملاحظات والتغذية الراجعة التي يمنحك اياها رئيسك أمرًا مهمًا في معرفة نقاط ضعفك، وتساعدك على العمل بشكل أكثر نجاحًا.
  • تجنّب الأحاديث الجانبية: إن الأحاديث الجانبة قد توقعك بمواقع أنت في غنى عنها، لذلك تحدّث في أمور الشغل فقط واحرص على الابتعاد عن الزملاء الذين يثرثرون ويلهونك عن العمل.
  • لا تتغيب عن العمل كثيرًا: إن التغيب عن العمل لأسباب كثيرة يضع حولك تساؤلات عدّة، لذلك خذ إجازة فقط حين شعورك بالمرض أو مصادفتك لأمرًا طارئًا.
  • إستعدادك للتعلم المستمر: إن التعلم أمرًا مهمًا لزيادة خبراتك في العمل، فكن متعطشًا لمعرفة المزيد حول العمل حتى تحصل على النجاح في العمل.
  • ضع هاتفك بعيدًا عن متناول يدك: يعد الهاتف الخلوي اكثر الامور المشتتة عند العمل، لذلك يمكنك إغلاق الهاتف أو تحويله لوضعية الصامت، أو السماح له باستقبال المكالمات الضرورية فقط.
  • أطلب وقدّم المساعدات: قد تحتاج في عملك بعض المساعدات من زملائك، لذلك لا تتردد في طلب المساعدة منهم وتقديمها لهم في حال حاجتهم لذلك.
  • توقف عن المماطلة: إن تأجيل المهام أو المماطلة بها سيؤدي إلى تراكمها أكثر فأكثر، لذلك نظم المهام التي تود أن تنزجها في بداية كل يوم واحرص على إنجازها.


المراجع

  1. "11 things you can do today to be more respected, productive, and impressive at work", businessinsider, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  2. "11 Reasons Why You Are Working Hard but Can’t Succeed", upwork, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  3. "27 Good Work Habits for a Successful Career", thebalancecareers, Retrieved 2-6-2020. Edited.