الشرود الذهني وضعف التركيز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
الشرود الذهني وضعف التركيز

الشرود الذهني وضعف التركيز

يُعاني العديد من الأشخاص من مشاكل صحية ونفسية تُؤثر على حياتهم، وقد تُسبب لهم حالة صعبة، يصاحبها مشاكل في التعامل مع الناس، ويعد الشرود الذهني وضعف التركيز من أبرز تلك المشاكل وأكثرها شيوعًا، فهو أمر طبيعي يصيب الجميع، فلا داعي للقلق بشأنه لكن حين يتحول من حالة عابرة إلى وضع ملازم للشخص ومتكرر الحدوث، فقد يكون ناتجًا عن تعرض الشخص لصدمة أثرت عليه، أو عن الإصابة ببعض الأمراض، كنقص الفيتامينات، أو الاكتئاب، أو مشاكل في الغدة الدرقية، وغيرها.

كما قد يكون الشرود الذهني ناتجًا عن تناول بعض الأدوية فيكون بذلك أحد الآثار الجانبية لها؛ كأدوية البرد أو الحساسية التي تحتوي على البرومفينيرامين، أو الكلورفينيرامين، أو الديفينهيدرامين، أو قلة النوم، كما يعد القلق والتوتر أحد أسباب النسيان وقلة التركيز، لكن في حال تطور تلك الحالة، وتفاقم الشرود الذهني وقلة التركيز بنسبة كبيرة يتوجب القلق، وذلك لأن الشرود الذهني هنا قد يكون مرضًا نفسيًا يُصيب الدماغ، مما قد يسبب النسيان أو عدم التركيز في الأمور الحياتية المختلفة، كما قد يسبب الارتباك عند مواجهة الناس أو التحدث إليهم، وعدم القدرة على إدراك الوقت وصعوبة تمييزه، وقد تُصيب الشخص المصاب حالة من الانفصال عن الواقع، والتي تعد من أعراض أمراض الخرف أو الزهايمر.[١][٢]


أعراض الشرود الذهني وضعف التركيز

قد يفقد الشخص القدرة على التركيز في أوقات معينة من اليوم أوفي ظروف معينة، وفيما يأتي بعض الأعراض التي يواجهها من يعاني من ضعف التركيز وسرعة التشتت:[٣]

  • عدم القدرة على تذكر الأمور التي حصلت منذ وقت قصير وفترة زمنية قريبة.
  • صعوبة البقاء جالسًا لمدة زمنية بصورة متواصل.
  • صعوبة التفكير بوضوح، وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • فقدان الأشياء وعدم القدرة على تذكر أماكنها.
  • عدم القدرة على القيام بمهام معقدة وصعبة.
  • الافتقار إلى الطاقة العقلية والجسدية.
  • ارتكاب الأخطاء أثناء أداء المهام الموكلة للشخص في العمل.


نصائح للتخلص من الشرود الذهني وضعف التركيز

يوجد العديد من الأمور والنصائح التي تساعدك على التقليل من شرود الذهن وقلة التركيز وتساهم في تقوية الذاكرة، ومن أبرزها ما يأتي:[٤][٥]

  • محاولة التركيز في لوحة معينة، وحفظ جميع أجزاء اللوحة، ثم عليه أن يغمض عيونه ويعيد مكونات اللوحة في ذهنه، ويحاول تذكر ما علق في ذهنه من أجزاء اللوحة، مع تكرار هذه المحاولة أكثر من مرة.
  • تقوية الذاكرة عن طريق الحفظ، مثل حفظ القصص أو أبيات من الشعر.
  • محاولة تذكير الشخص لنفسه بالأماكن التي يعتاد المرور من خلالها يوميًا، والانتباه إلى كل مكان منها لتنشيط الذاكرة مع تكرار المحاولة أكثر من مرة.
  • تخصيص دفتر للذكريات وكتابة كل ما يمر على الشخص من أحداث خلال اليوم، ومتابعتها وقراءتها من حين لآخر.
  • محاولة التركيز والاهتمام بحديث الشخص المقابل عند الجلوس معه، أو كتابة ما يُقال في دفتر مذكرات، ومحاولة إقناع العقل بعدم الشرود، وعدم التركيز في ملابس المُتحدث.
  • التقليل من مشاهدة التلفاز أو استخدام الهاتف المحمول أثناء أداء الوجبات الحياتية.
  • تجنب تعدد المهام، وذلك من خلال إنجاز عمل واحد في وقت واحد بدلًا من أداء عدة أمور مع بعضها البعض، الامر الذي يساعدك على إنجاز الأمور بصورة أفضل كفاءة والتقليل من نسبة التشتت.
  • عدم الانتقال من فكرة إلى أخرى، بل يجب الإطالة في الوقوف عند الفكرة للتركيز فيها جيدًا، مما يمنع التشتت في الأفكار.
  • متابعة أحداث حدثت في السابق، وتذكرها جيدًا، الأمر الذي يُنمي من االتركيز لديك.
  • أخذ قسطًا كافيًا من النوم والراحة، فقلة النوم تؤدي بالشخص إلى عدم التركيز.
  • جعل الطفل يمارس هواياته، في حالة تعرضه للشرود الذهني وعدم التركيز، وذلك من خلال تشجيعه عليها، والدراسة بصوت مرتفع خاصةً أثناء الحفظ.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، كرياضة المشي وغيرها من التمارين الرياضية، فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة يمتلكون ذاكرة أقوى من الآخرين.


تمارين لتقوية الذاكرة وزيادة التركيز

يوجد العديد من التمارين التي تساعد في التخلص من مشكلة عدم التركيز والشرود الذهني، ومن أبرزها ما يأتي:[٦][٧][٨]

  • اختيار موضوع معين ومُفضل، والتفكير فيه لمدة لا تقل عن ربع ساعة، مثل؛ حفظ آية أو شعر أو قصة، ومتابعة هذا الأمر يوميًا.
  • الوقوف أمام خزانة خاصة أو مكتبة تحتوي بعض الكتب، وكتابة موجودات المكتبة أو الخزانة، ثم العودة مرة أخرى إلى تذكر الحاجيات التي دُونت في الورقة.
  • النظر إلى شيء معين لبضع دقائق، ثم التوقف عن النظر إليه، ومن ثم طلب مساعدة شخص آخر للسؤال عن الأشياء الموجودة فيه.
  • الاستماع إلى نشرة الأخبار في التلفاز، وتسجيل الصوت، ثم إغلاق الجهاز وإعادة كل ما ذُكر في النشرة، والتأكد من صحة حفظ النشرة، مع تكرار العملية أكثر من مرة.
  • ممارسة تمرين الشهيق والزفير والتنفس العميق، مع ضرورة تكرار التمرين عدة مرات في اليوم.
  • الجلوس على كرسي لمدة 15 دقيقة بتركيز، دون أداء اي نشاط آخر.
  • التركيز على فتح وإغلاق قبضات اليد ببطء لمدة خمس دقائق.
  • قراءة الكتب والمقالات الطويلة ببطء.
  • ممارسة التأمل لمدة 10 إلى 20 دقيقة يوميًا، الأمر الذي يزيد من قوة تركيز العقل.
  • تعلم رياضة جديدة أو لغة أجنبية، إذ إنه من الممكن لتعلم شيء جديد أن يحفز من التركيز؛ كتعلم اليوغا أو التنس أو لغة معينة.
  • محاولة رسم الخرائط للمناطق بعقلك، مع تكرار هذه المحاولات.


علاج الشرود الذهني وضعف التركيز

يوجد بعض الأدوية ذات القدرة على زيادة التركيز وتقوية الذاكرة لدى الأشخاص، ومن أبرزها ما يأتي:[٩]

  • ميثيل فينيديت؛ يستخدم للبقاء يقظًا، ولتعزيز التركيز والذاكرة.
  • بروبرانالول.
  • عشبة الأشواغاندا (عبعب منوم)؛ والتي تخفف القلق وتزيد التركيز.
  • مكملات عشبة باكوبا مونيري؛ والتي تعزز التفكير والتعلم والذاكرة.
  • دونيبزيل، والذي قد يحسن من الذاكرة والقدرة على إكمال المهام المعقدة.
  • التيروسين؛ لتعزيز الذاكرة واليقظة والتركيز والقدرة على حل المشكلات بطريقة إبداعية.
  • مكملات أوميغا 3، والتي تساعد على التقليل من التوتر وتحسين التركيز.
  • بيراسيتام؛ يعتقد أن هذا الدواء يعزز التعلم والذاكرة والتركيز عن طريق تحسين تدفق الدم إلى الدماغ.

وبالنهاية يجب الحرص على حل مشكلة الشرود الذهني، لأنها قد تصبح ذات أبعاد خطيرة من الممكن أن تهدد الحياة إذا زادت أعراضها ومدتها، مع ضرورة مراجعة الطبيب إذا لزم الأمر، فمن الممكن أن تأتي حالة الشرود الذهني وقلة التركيز أثناء قيادة السيارة فتكون سببًا في وقوع حادث تصادم خطير يتسبب في وفاة السائق أو أحد الركاب، إذ إنَّ الشرود الذهني حصد العديد من الأرواح على الطريق حسب الإحصاءات الأمريكية، وتطلب ذلك من الحكومة توعية السائقين لخطر حالات الشرود والتفكير بشيء أخر أثناء القيادة حفاظًا على حياة المواطنين.[١٠]


المراجع

  1. Patsy Westcott (2015-10-7), "Six common causes of forgetfulness"، Saga, Retrieved 2019-10-20. Edited.
  2. Daniel Pendick (2018-11-16), "7 common causes of forgetfulness"، Harvard Health Publishing, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  3. Rachel Nall (2019-9-6), "What Makes You Unable to Concentrate?"، healthline, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  4. David K. William (2019-8-14), "25 Brain Exercises for Memory That Actually Help You Remember More"، Lifehack , Retrieved 2019-10-31. Edited.
  5. "Remembering images", Master of Memory, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  6. Jory MacKay (2017-9-28), "Science Says These 7 Attention Exercises Will Instantly Make You More Focused"، Inc, Retrieved 2019-10-20. Edited.
  7. Brett & Kate McKay (2019-2-16), "Your Concentration Training Program: 11 Exercises That Will Strengthen Your Attention"، art of manliness, Retrieved 2019-10-20. Edited.
  8. Linda Melone (2015-4-16), "10 Brain Exercises That Boost Memory"، Everyday Health, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  9. Lila MacLellan (2017-9-20), "The science behind the 15 most common smart drugs"، Quartz, Retrieved 2019-10-20. Edited.
  10. DON KIDD (2017-10-30), "THERE ARE FOUR TYPES OF DRIVER DISTRACTION"، Perdue & Kidd, Retrieved 2019-10-23. Edited.