اسباب النجاح في الدراسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اسباب النجاح في الدراسة

من أكثر الأوقات صعوبة في حياة الإنسان هو طفولته ودراسته، فهو يحتاج عادةً لمساعدة من أمه أو أبيه ولكن في بعض الأحيان يحتاج الطالب إلى خطوات معينة يمكن أن تساعده في التفوق الدراسي، صديقي الصغير ابدأ بنفسك وهل تعلم ما الذي تريد أن تصل له في النهاية؟ هل أنت مثقف بما فيها الكفاية؟

 

إذا ستكون أولى الأسباب التي سأخبرك فيها لاحقًا في الثقافة، الثقافة العامة تعمل على إبقاء العقل في حالة تفكير دائم، وإبقاء الجمود أبعد ما يكون عنه، وبذلك سيصبح لديك رصيد كافي من المعلومات وسيساعدك ذلك الرصيد في الوصول لطموحك، والآن بعد أن بدأت بنفسك فلنخبرك ببعض الأسباب التي قد تفيدك:

  1. الحماس الذاتي: لا تنطق بكلمة لا حماس لدي للدراسة أو لا شيء يحمسني أو يشجعني أو يحمسني للدراسة، فإن تلك الكلمات والجمل ستؤثر بطريقة سلبية على نجاحك لا إراديًا.
  2. حدد الهدف/ الأهداف: من أهم خطوات النجاح هي تحديد أهداف محددة وواضحة في حياتك الطبيعية لكي تصل للنجاح المطلوب، أما بالنسبة للطلاب الذين يريدون دراسة مجال معين فيجب أن يكونوا محددين ودقيقين للغاية، حيث نه لا يجب أن يقول الطالب مثلًا أريد دراسة الطب، بل يجب أن يحدد نوع التخصص الذي يريده وفي أي وقت سوف يبدأ بالعمل به وما إلى ذلك.

فليكن هدفك ليس مختصرًا ولحظيًا مثلا: "أريد الحصول على تقدير ممتاز هذا الفصل" بل اجعله هدفًا طويلًا الأجل، مثل: "أريد التخرج من الجامعة بمعدل يفوق الامتياز، والحصول على منحة تعليمية في الدولة التي أريد العيش فيها، والحصول على عمل ليرى العالم فيه  إبداعاتي"، وإذ لم يكن لديك هدف واضح فانهض الآن وابدأ بالتخطيط لهذا الهدف وأجعله من أولويات تركيزك.

  1. تنمية رغبة التفكير التروي فيها: إذا رأيت في نفسك هبة موجودة من صغرك لا تهملها واعمل على تنميتها وتقوية إمكانياتك فيها، فلتكن كما يقال متمكنًا منها ولا يستطيع أحد منافستك فيها، وأعطها حيزًا من حياتك حتى وإن كانت دقيقة أغمض بها عينيك وتأمل فيها إلى أن تتكور في داخل عقلك شيء شبيه بالقوقعة التي تكمن فيها هذه الفكرة، وحاول تخيل نفسك وأنت قد نجحت في أهم امتحاناتك وحققت حلمك وقد وصلت لذروة الهدف الذي لطالما تعبت في صياغته.
  2. كن إيجابيًا: فكمية الإيجابية التي يستطيع العقل البشري التركيز عليها ليست بالهينة نهائيًا، فلتعمل على التركيز على كل ما وصلت إله من نجاحات وإنجازات حتى وإن كانت ضئيلة، وحتى إن فشلت في صنع شيء فلتنظر إلى الجانب الآخر فأنت لم تستسلم إلى الآن، في الإيجابية ستصل لما تريد وباستخدام التفكير ستصل إلى أكثر ما تخيلته يومًا.
  3. توازن الطعام: إن الشخصية الإيجابية تتماشى تمامًا مع العقل السليم والجسم السليم فلتنهي طعامك باعتدال ولا تكثر، بل تناول كميات قليلة من الطعام ووجبات معددة بأوقات منتظمة وإذا أمكن تناول وجبات غذائية متوازنة تحتوي على كافه البروتينات والنشويات والألياف والدهون المعتدلة والمأكولات التي تساعد علي تحسين الصحة عمومًا.
  4. الرياضات: يجب على الطالب ممارسة التمارين الرياضية بطريقة دورية ومنتظمة، فإن التمارين الرياضية تعطي دافع للثقة وتعلم الطالب كيفية المنافسة، كما وتساعد الطالب في التركيز في دراسته أو حياته العملية على حد سواء، وتقوم بتفريغ الطاقة السلبية وتنمية الطاقة الإيجابية لديه.
  5. القراءة: إن المطالعة تنمي عقل الطالب، فلتقرأ كل ما تستطيع من قراءته من المعلومات المفيدة طالع كتب العلوم والتفسير والحديث والفلسفة والأدب والتاريخ، ولا تنسَ كتب السير الذاتية وتراجم الرجال المتفوقين الأبطال والرواد إن هذه كنوز يجب أن تعرفها، ولا تقل أهمية عن قصص النجاح من هم في أعمار صغيرة، فذلك سيعدل كمحفز للطاقة المدفونة داخل الطالب.
  6. اختر أصدقائك بعناية فائقة: فإن كان الصديق مهملًا في دراسته فذلك سوف يعطي انطباع سيئًا على تصرفاتك ودراستك، حتى وإن كان فقط يسيء التصرف مع الآخرين أو في أقل تقدير شخصية سلبية، فكل تلك الصفات سوف تأتي إليك تلقائيًا، اختر الصديق الصادق والصريح وذو الطابع الجيد والإيجابية المفرطة.
  7. ثق بقدرتك الذاتية: إن أول تطلبات النجاح هي الثقة بالقدرات والثقة الذاتية الجبارة التي تخولك للنجاح العلمي، فإن لم تكن واثقًا من قدرتك العقلية والجسدية فذلك سيؤثر على تحصيلك العلمي وحتى على أهدافك القادمة، لا تطل التفكير بأنك تحتاج إلى عنصر سحري للنجاح فإن في داخلك قوة لا تعد ولا تحصى، يجب أن تكف عن هذا التفكير السلبي وحاول عمل جرد لما أخصك الله به، مثال صغير: أنت لديك مئة مليون عصب استقبال حس بصري! إذا فعينيك سحريتين، إذا فأنت لديك مكونات سحرية فسارع بالنجاح.
  8. تنظيم الوقت: أساسيات النجاح هو تنظيم الوقت وأفضلها ساعات الصباح الباكر فاغتنمها، واحرص على الاستفادة من كل دقيقة من دقائق الساعة فالوقت الآن هو رأس مالك.
  9. المشكلات الشخصية: حاول إفراغ عقلك من جميع المشاكل الشخصية والتغلب عليها، قم بعمل خطة لحل جميع تلك المسائل العالقة وانتهِ منها وعد لأمل حياتك وهي فارغة من التوترات المصاحبة لتلك المشاكل، التي ستتحول لعقبات في طريق نجاحك إذا لم تتخلص منها حاليًا.
  10. الصبر: يقولون "الصبر مفتاح الفرج" أما أنا سقول الصبر مفتاح النجاح، لا شيء يأتي بسهولة عزيزي فثابر واصبر إن الحياة تحتاج إلى بعض الصبر وتذكر أن الكثير من الموهوبين ليسوا ناجحين في حياتهم أتعلم ما السبب؟ نعم هو نفاذ الصبر.
  11. الذاكرة والملاحظات: ذاكرة الإنسان تشبه ذاكرة الحاسوب؛ فهي من أقوى أجهزة الجسم ولكن لا تعتمد عليها اعتماد كلي، فلا بد من بعض الملاحظات التي ستساعد في حالات النسيان والمذاكرة الطويلة، ستسهل عليك المذاكرة كثيرًا فلا توقف استخدامها.

 

أتمنى لك المزيد من التقدم والإبداع

بقلم هديل هندي، ودمتم بوّد.