كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٥ ، ١٦ يناير ٢٠١٩
كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم

ضغط الدّم

ضغط الدّم هو الضغط الذي يولده جريان الدّم على جدران الشرايين أثناء جريانه لتوزيع الغذاء والأُكسجين لأنسجة وأعضاء الجسم المختلفة، إذ إنّ انتقال الدّم يُسمى بالدورة الدّمويّة التي تبدأ من القلب، إلى الشريان الأبهر، ثمّ إلى باقي شرايين الجسم، ومعدّل ضغط دم الانسان الطبيعيّّ هو 115/75 مليمترًا زئبقيًا، ويُطلق على ضغط الدّم عند انقباض عضلة القلب بالضغط الانقباضيّ ويمثل الرقم العلوي، أما في حالة انبساطها فيطلق عليه الضغط الانبساطيّ ويمثّل الرقم السفلي، إذ إنّ الضغط الانقباضيّ دائمًا أعلى من الضغط الانبساطيّ.


ارتفاع ضغط الدّم

عادة ما يُصاب الأشخاص بمرض ارتفاع ضغط الدّم دون معرفتهم بذلك، إذ إنّه مرض صامت، يتطوّر على مدى سنوات طويلة، ويصيب ما يقارب مليار ونصف شخص حول العالم، ويمرّ ارتفاع ضغط الدّم بعدة مراحل وهي:

  • ضغط الدّم المرتفع: يكون فيه معدّل الضغط الانقباضيّ بين 120-129مم زئبق، والضغط الانبساطيّ أقل من 80 مم زئبق، ويستمر بالارتفاع إذا لم تؤخذ الإجراءات الضرورية.
  • فرط ضغط الدّم (المرحلة الأولى): يكون فيها معدّل الضغط الانقباضيّ بين 130-139مم زئبق، والضغط الانبساطيّ يتراوح بين 80 -89 مم زئبق.
  • فرط ضغط الدّم (المرحلة الثانية): يكون معدّل الضغط الانقباضيّ 140مم زئبق أو أعلى، والضغط الانبساطيّ 90مم زئبق أو أعلى.


أعراض ارتفاع ضغط الدّم

في معظم الأحيان مرض ضغط الدّم لا يُظهر أي أعراض س الذين يعانون منه، أما الفئة القليلة فقد يظهر عليهم ما يلي:

  • صداع خفيف.
  • الشعور بالدوار.
  • ضيق النفس.
  • نزيف غير طبيعيّ من الأنف في الحالات التي يرتفع فيها ضغط الدّم كثيرًا.


كيفية علاج ارتفاع ضغط الدّم

مرض ارتفاع ضغط الدّم هو مرض مزمن، لكن يُمكن اتباع بعض النصائح التي من شأنها السيطرة عليه، وإبقاؤه ضمن الحد الطبيعيّ:

  • تغيير نمط الحياة، واتباع نظام غذائي سليم؛ يحتوي على الملح بكميات أقل من الوضع الطبيعيّ.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • الامتناع عن التدخين بكافة أشكاله.
  • قد يصف الطبيب أدوية من شأنها دعم المريض ومساعدته في السيطرة على ضغط الدّم؛ مثل:
    • أدوية الثيازيد ومدرات البول: فهي تُخرج الماء والصوديوم عن طريق الكلى، مما يؤدي إلى تقليل حجم الدّم، فينخفض الضغط، ومن هذه الأدوية: هيدروكلوروثيزايد وكلورثاليدون.
    • أدوية مثبطات البيتا: تُخفف الضغط على القلب، وتُسع الأوعية الدّموية، وتخفف من تسارع دقات القلب.
    • حاصرات قنوات الكالسيوم: تُرخي عضلات الأوعية الدّموية، وتُبطء من معدّل دقات القلب.


أطعمة طبيعيّّة لعلاج ضغط الدّم

بعض الوصفات الطبيعيّة التي تساهم في السيطرة على ضغط الدّم، والحد من ارتفاعه:

  • الثوم.
  • الريحان.
  • القرفة.
  • عصير الشمندر.
  • شاي الكركديه، مع أهمية شربه باردًا.
  • عصير التوت البري.
  • الخضار الورقية؛ مثل: الخس، والجرجير، والسبانخ، واللفت الأخضر.
  • الشوفان؛ نظرًا لارتفاع نسبة الألياف فيه، وانخفاض نسبة الصوديوم.
  • الأسماك الغنية بأوميغا3.