فوائد الملوخية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
فوائد الملوخية

الملوخية

تعدُّ الملوخية من النباتات الورقيّة التي تُستخدَم عادةً في المطبخ المصريّ وشرق الأوسطيّ، وقد يُعزَى عدم شيوعها في أنحاء العالم إلى استخدامها التاريخي ومذاقها المرّ، ولا يعد طعمها وقوامها مختلفين كثيرًا عن البامية أو غيرها من الخضروات الورقية التي تنتمي إلى الفصيلة الصليبيّة.[١]

نشأت الملوخية في مصر، لكنها انتشرت بعد ذلك عبر منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط، وظهرت في أرجاء أخرى من العالم، خصوصًا في متاجر الاستيراد الأجنبية، ومن المثير للاهتمام أن الملوخية تُستخدَم بعدة طرق مختلفة، بما فيها السلطات، وأطباق الكاري، والتزيين، والتوابل، والمُنكِّهات تبعًا للمطبخ المحليّ، ولا ترجع شعبيتها إلى تعدُّد استعمالاتها فحسب، وإنّما تحتوي على أكثر من 30 فيتامينًا ومعدنًا، بالإضافة إلى بعض المُركّبات العضوية التي تُحسِّن بنسبة كبيرة الصحّة.[١]


فوائد الملوخية

للملوخية فوائد عدّة، وفي ما يأتي أبرزها:

  • تخفِض ضغط الدم: وُجِد أن أوراق الملوخيّة تقلِّل من خطر الإصابة بفرط ضغط الدم، وذلك بالمساهمة بفعاليّة في تخفيضه، فضلًا عن أنّها غنية بالبوتاسيوم الذي يساعد على ارتخاء الشرايين، ويعرف بأنه مُوسِّعٌ للشرايين، وتسهم هذه الخاصية التي يمتاز بها البوتاسيوم في تحسين تزويدها بالأكسجين، وتحدُّ من الضغط الواقع على القلب والأوعية الدمويّة. (cardiovasular).[٢]
  • تُنشِّط الدورة الدمويّة: تحتوي الملوخية على نسبة كبيرة من الحديد، الذي يُعدُّ عنصرًا رئيسًا في تكوين كُرَيات الدم الحمراء، وتوفر في الجسم بنسب عالية يعني احتمالًا أقل للإصابة بفقر الدّم، ويضمن في الوقت ذاته أن تكون الدورة الدموية في الجسم ضمن مُعدَّلاتها المثالية، الأمر الذي يزيد من مستويات الطاقة.[١]
  • تُحسِّن الهضم: تعد أوراق الملوخية مصدرًا غنيًّا بالألياف الغذائية، التي يُعدُّ الحصول عليها بكميات مناسبة ضروريًا لتنظيم عملية الهضم، ممّا يعني أنّها تسهم في تحسين حركة الأمعاء وتنظيف القولون، بالإضافة إلى أن لها القدرة على الوقاية من الإصابة بالإمساك وتخفيف الانتفاخ.[٣]
  • تضبط مستوى السكر في الدم: لا تقتصر فائدة الألياف التي تحتوي عليها الملوخية على الوقاية من الإمساك فحسب، إذ إنّها تقي من ارتفاع مستوى السكر في الدم بسرعة كبيرة، ويُمتَّص السكر ببطء عند تناول الأطعمة الغنية بالألياف، ويُعدُّ هذا أمرًا جيّدًا؛ لأن الارتفاع الشديد في الجلوكوز يصحبه انخفاض شديد فيه، ممّا يجعل الشخص يشعر بالجوع بسرعة بعد تناول الطعام أو يدفعه إلى الإفراط في تناوله، وقد يكون هذا التأثير للملوخية ذا جدوى لمرض السكري. علاوةً على ذلك فإنّ القيمة الغذائية للملوخية -خاصّةً المقدار الضئيل من الكربوهيدرات- يجعل منها ملائمةً للحمية الكيتونية، التي تتضمّن مقدارًا ضئيلًا من الكربوهيدرات لوضع الجسم في حالة الكيتوزية، كما أن انخفاض كمية الكربوهيدرات مفيد للوقاية من ارتفاع السكر في الدم.[٣]
  • تقلل من الأرق: إنّ الملوخية غنية بالعديد من المعادن الأساسية، لا سيّما المغنسيوم، الذي ثبت أنّه يساعد على التخلص من اضطرابات النوم كالأرق وكذلك اضطرابات الشخير، ويُحفِّز إفراز الهرمونات التي تُرخِي الجسم وتُهدِّئ الأعصاب، وقد ارتبطت الزيادة في مقدار تناوله مباشرةً بنوم أفضل ومُنتظَم.[٢]
  • تُقوِّي جهاز المناعة: تُشكِّل الفيتامينات (أ) و(هـ) و(ج) مزيجًا مثاليًا لتقوية جهاز المناعة؛ إذ يُحفِّز فيتامين (ج) عمل كُرَيّات الدم البيضاء، في حين أن فيتاميني (أ) و(هـ) مضادّا أكسدة يحميان كل شيء بدءًا من الجلد والعينين إلى أجهزة الجسم، وبذلك فإنّهما يقيان من نشوء السرطان، والإصابة بأمراض القلب المُزمِنة، وغيرها من الأمراض المزمنة الناجمة عن عمل الجذور الحرّة.[٤]
  • تُعدُّ مضادّةً للسرطان: إنّ الملوخية غنية بالفيتامينات المضادة للأكسدة، مثل: فيتامين (أ)، و(ج)، و(هـ)، بالإضافة إلى المعادن والمُغذِّيات الأساسية الأخرى، وتسهم مضادات الأكسدة عادةً في حماية الجسم من الجذور الحرة المُسبِّبة للسرطان، وتحدٌّ من انتشار الخلايا والأورام السرطانيّة، وإنّ احتواء أوراق الملوخية على مضادات الأكسدة بنسبة وفيرة يجعل منها مضادًا مثاليًا للسرطان.[٢]
  • تُحسِّن صحة العظام: إن المغنسيوم والكالسيوم ضروريّان جدًا للمحافظة على صحة العظام، وتحتوي الملوخية على كمية وفيرة منهما، ومن الجدير بالذّكر أن الحصول على مقدار كافٍ من المغنسيوم ضروري أيضًا لامتصاص الكالسيوم بطريقة مناسبة؛ وذلك لأنّ الكالسيوم والمغنسيوم يعملان سويًا، وإن النقص في أحدهما سيؤثِّر على امتصاص الآخر، كما يعزِّزان عمومًا قوة العظام وصلابتها.[٣]
  • تحافظ على صحة القلب: تحتوي الملوخية بوفرة على الألياف، التي تساعد على تقليل الكولسترول الضار؛ وذلك لأنّها تتحدُّ به وتخرجه من الجسم، بالتالي تُقلِّل احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية الأخرى.[٤]
  • تُحافظ على صحة العين: من الفيتامينات الأكثر أهميةً هو فصيلة مُركَّبات فيتامين (أ) المتماثلة، وتتضمّن هذه أيضًا مركبات شبه كاروتينية كالبيتا كاروتين، وتعد الملوخية غنيّةً بفيتامين (أ)، وهو مضادّ أكسدة فعّال يساعد على منع الضمور الشبكيّ المُصاحب للتقدم بالسّن، والضرر الذي يلحق بالعصب البصريّ نتيجة مُضاعَفات السكري، بالإضافة إلى تخفيض معدل نشوء الساد في العين.[٥]
  • تُعدُّ مضادةً للالتهاب: استخدِمت أوراق الملوخية بصورة واسعة كمضادّ للالتهاب في الطب التقليديّ، ومن مضادات الأكسدة الأساسية التي تتألّف منها الملوخية فيتامين (هـ)، وهو مضادّ التهابٍ فعّال للغاية، يعالج معظم أعراض الالتهاب، وإنْ عانى الشخص من التهاب المفاصل الروماتزمي أو التهاب المثانة أو أي حالة مرضية التهابية أخرى يمكنه إضافة الملوخية إلى غذائه.[٢]
  • تساعد على نمو الخلايا: تضمُّ أوراق الملوخية العديد من المُغذِّيات والمعادن الأساسية، التي لا تساعد الجسم على تأدية وظائفه على الوجه الأكمل فحسب، وإنّما تسهم في تكوين الخلايا الجديدة، والجلد، والأربطة، والعضلات، وبما أنّ الملوخية غنية جدًا بالمغنسيوم فهي طعام رائع يُعزِّز نمو الخلايا، ويُساعِد المغنسيوم على تشكيل المواد العضوية الجديدة، ويُعدُّ ضروريًا للنمو السليم للخلايا.[٢]
  • تساهم في علاج فقر الدم: إنّ فقر الدم حالة مرضية تنجم عن انخفاض مستويات كريات الدم الحمراء التي تحمل الهيموغلوبين، ممّا يؤدي إلى تدني مستويات الطاقة، وضعف الدورة الدموية على سبيل الذكر لا الحصر، وتحلّ مُكمِّلات الحديد هذه المشكلات في معظم الحالات؛ إذ إنّ الحديد هو المعدن الأكثر شيوعًا الذي يُستخدَم في علاج هذه الحالة، وتحتوي الملوخية على كميات معتدلة منه، بالإضافة إلى فيتامين (ج)، الذي يحسّن امتصاص هذا المعدن، وقد لا يحدث ذلك سريعًا، إلّا أنّه يجب أن يطرأ تحسنٌ ملحوظٌ على مدار 3 أشهر.[٥]


القيمة الغذائية للملوخية

تتضمّن أبرز المُكوِّنات الغذائية للملوخية الألياف، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والمغنسيوم، والفوسفور، والسِّلينيوم، بالإضافة إلى فيتامينات (ج)، و(هـ)، و(ك)، و(أ)، و(ب6)، والنياسين، إلى جانب ذلك فإنّها تحتوي على بعض الكارتوينات والعناصر المضادة للأكسدة، ممّا يجعل منها مُكوِّنًا متكاملًا ومفيدًا جدًا في الغذاء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث John Staughton (07/10/2019), "9 Impressive Benefits Of Molokhia"، Organic Facts, Retrieved 11/01/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Ameya C (16/10/2019), "10 Amazing Health Benefits Of Molokhia"، Stylecraze, Retrieved 11/01/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت n/a (n/a), "12 AWESOME HEALTH BENEFITS OF MOLOKHIA LEAVES"، Smart Supplements Guide, Retrieved 11/01/2019. Edited.
  4. ^ أ ب Dayal Bhawana, Singh Neetu (n/a)، "molokhia- the wealth for a better health"، ResearchGate, Retrieved 11/01/2019. Edited.
  5. ^ أ ب Michael Jessimy (08/12/2018), "13 Amazing Health Benefits of Molokhhia"، Natural Food Series, Retrieved 11/01/2020. Edited.