مراحل الدورة القلبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٠ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
مراحل الدورة القلبية

القلب

هو عضلة تضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم كي تؤدي وظائفها على أكمل وجه، إضافة إلى بضخ الدم الآتي من أعضاء الجسم، والمُحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين من أجل تنقيته، وتزويده بالأكسجين مرة أخرى، فهو مركز نظام الدورة الدموية بالجسم المسؤولة عن نقل الدم إلى كافة الجسم، فالقلب عضو شديد الأهمية، إذ لا يمكن العيش دونه، وأي خلل فيه يؤدي إلى حدوث تراجع في وظائف الجسم عامة، وسنتحدث في هذا المقال عن مراحل الدورة القلبية، وعن تنظيم الدورة القلبية.


مراحل الدورة القلبية

  • المرحلة الساكنة: تُعتبر المرحلة الساكنة من المراحل القصيرة، وفي هذه المرحلة تكون الغرف القلبية الأربعة في حالة من السكون، إذ يتدفق الدم عن طريقها إلى الأذينين، ثم إلى البطينين.
  • مرحلة الانقباض الأذيني: في هذه المرحلة ينقبض الأذين الأيمن قبل الأذين الأيسر، وسبب ذلك أن الأذين الأيمن يتلقى الإشارة من جهاز التوصيل في القلب قبل الأذين الأيسر، ويتدفق في هذه المرحلة ما يُقارب الـ 30% من الدم إلى البطينين.
  • مرحلة الانقباض البطيني متساوي الحجم: أثناء الدورة الدموية يتخذ الأذينان حالة الانبساط، أما البطينان فيتخذان حالة الانقباض، كما يرتفع الضغط داخلهما، ويُغلق الصمام الثنائي، والصمام الثلاثي الشرفات، ويبرز الصوت الأول للقلب، ويظهر هذا الصوت بسبب حدوث انقباض البطين الأيسر لقوة عضلته، أما البُطين الأيمن فيُساهم قليلًا في خروج الصوت.
  • مرحلة دفع الدم خارج البطينين: تحدث هذه المرحلة عندما يكون الضغط داخل البطينين أعلى من ضغط الأذينين الأمر الذي يؤدي إلى فتح الصمامات الهلالية، وهي الصمام الرئوي، والصمام الأورطي، إضافة إلى غلق الصمام ثنائي الشرفات، وتبلغ كمية الدم المتدفق إلى البطينين 130 مليلترًا، إذ بإمكان البطينين ضخ 70 مليلتر من الدم، ويُطلق عليه اسم حجم النفضة، أما المُتبقي فهو 60 مليلترًا، ويُطلق عليه اسم نهاية الانقباض.
  • الانبساط البطيني متساوي الحجم: في هذه المرحلة ينبسط البُطينان، وتُغلق الصمامت الهلالية، ويخرج الصوت الثاني للقلب.
  • تعبئة البطينين: عندما ينبسط البطينان يقل الضغط في داخلهما بالمقارنة مع ضغط الأذينين، إذ تفتح منه الصمامات الأذينية البُطينية، ثم يندفع الدم داخل البطينين، ويرتفع الضغط داخلهما، ومن هنا تبدأ الدورة مرة أخرى.


تنظيم الدورة القلبية

تُنظم الدورة القلبة من خلال جهاز نظم القلب، وهذا الجهاز عبارة عن العديد من الخلايا التي توجد في العضلة القلبية، وتكمن مهمتها في توليد الشارة الناقلة، أو ما يُعرف باسم العقد القلبية، وتُعتبر مُنظمًا طبيعيًا لنشاط القلب إلى خلايا القلب، وعندما تتولد الشارة الناقلة كي تنتشر عبر خلايا أُذين القلب مُؤدية إلى حدوث انقباض للأذينين، وتدفق للدم إلى البطينين كي تبلغ الإشارة الحاجز القلبي بين الأذينين والبطينين، وخاصة إلى ما يُطلق عليه اسم العقدة الأذينية البطينية، وبعد مرور وقت قصير تنقل العقدة الأذينية البطينية الشارة خلال حزمة من الخالية الخاصة تُسمى بحزمة هيس من أجل أن تصل إلى قمة القلب سريعًا، ومن هذه القمة تنتشر إلى الخلايا العضلية للبطينين كي تبدأ عملية انقباض البطينين من القمة القلبية، وليتخذ انقباض العضلة القلبية تجاه قاعدة القلب لتساعد على تدفق الدم خلال الصمامات الشريانية.