طريقة زراعة الملوخية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٦ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة زراعة الملوخية

الملوخيّة

تنتمي الملوخية إلى الأعشاب والشجيرات الموزعة في معظم أنحاء العالم وخاصةً في المناطق الاستوائية الأمريكية، والأنواع الاستوائية منها تنمو في بعض الأحيان كأشجار صغيرة، ويعود أصل الملوخية الحقيقية إلى المناطق الشمالية المعتدلة في العالم القديم.[١] ولا يكاد يخلو بيت من طبق الملوخيّة، فهي تنتشر انتشارًا كبيرًا في العالم، وفي معظم البلاد العربيّة كفلسطين والأردن وسوريا ولبنان، ومصر، ودول المغرب العربي، ويعزى هذا الانتشار الواسع لقيمتها الغذائيّة العالية، إذ تعدّ مصدرًا غذائيًّا وطبيًّا في الوقت ذاته.[٢]


طريقة زراعة الملوخيّة

الملوخية من الحضروات الشائعة في مصر، وتنمو إلى ارتفاع يتراوح من 6 إلى 8 أقدام مع عدد قليل من الفروع الجانبية، وتتطلب درجات حرارة دافئة ورطوبة عالية لتنبت وتنمو.[٣] ولزراعة الملوخيّة لا بدّ من التدرج في الخطوات الآتية:

  • تجهيز البذور: تختلف البذور في الوزن والحجم، ويُقدر عدد البذور ب 237000 لكل رطل تقريبًا، وتحتاج هذه البذور حتى تنضج حوالي 60 يومًا.[٤]
  • اختيار الوقت المناسب: يُفضل زراعة نبات الملوخية من فصل الربيع إلى الصيف.[٤]
  • التجهيز والاعداد المناسب للتربة: وذلك بأن تكون التربة رطبة وخفيفة، كذلك لا بدّ من تسميد التربة جيّدًا قبل الزراعة، مع ضرورة استشارة خبراء الزراعة في ذلك.[٤]
  • تقسيم التربة وحرثها: إذ يجب حرث الأرض مرتين، وتسهيلها وتسويتها بعد ذلك، ويُفضل الحرث حتى عمق 10 بوصات، وإضافة 3 إلى 4 بوصات من السماد أو السماد الفاسد ومزجها في التربة.[٥]
  • التوزيع والريّ: زرع بذور الملوخية بعمق 1/4 بوصة و2 بوصة بعدها عن بعضها، وسقي التربة بعناية وتجنب غسل بذور الملوخية والحفاظ على رطوبة التربة في جميع الأوقات، ففي ظل الظروف المثالية، تنبت البذور في غضون ثلاثة أيام.[٥]
  • جمع المحصول: جمع سيقان المحصول على شكل مجموعات وضمم كبيرة بحسب الطول، وإما من خلال جمع الأوراق وحدها دون السيقان وتغليفها في أوعية وظروف خاصة بها.[٥]


فوائد الملوخيّة

يمكن تناول الملوخية كأوراق خضراء بطبخها مباشرة مع قليل من الزيت، أو بعد فرمها طازجة وطبخها كحساء وحده، أو مع الأرز، والدجاج، ويمكن أيضًا تجفيفها وهرسها وإعداد الحساء منها، وثمة فوائد عظيمة لأوراق الملوخيّة، منها:[٦]

  • مصدر غني بالفيتامينات: تحتوي الملوخية على أكثر من 30 نوعًا من الفيتامينات والمعادن، والعديد من هذه الفيتامينات مهمة للغاية للصحة وتوفر العديد من الفوائد الغذائية، وبعض الفيتامينات التي تحتوي عليها الملوخية هي فيتامين ب 6 وفيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين هـ.
  • يساعد على تنظيم ضغط الدم: تحتوي الملوخية على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم، فالبوتاسيوم معدن مهم يوسع الأوعية الدموية، كما يتحكم في دقات القلب ويمكن أن يزيد من تدفق الدم مع تحسين مستويات الأُكسجين.
  • يحتوي على المعادن المهمة للجسم: بالإضافة إلى البوتاسيوم، من المعروف أيضًا أن الملوخية تحتوي على المغنيسيوم والكالسيوم والحديد، ووجود نقص في أي من هذه المعادن يمكن أن يُعرض الصحة للعديد من الأمراض، خاصةً عندما يتعلق الأمر بصحة العظام والعضلات، فيمكن أن يؤدي نقص الحديد إلى تقليل كمية خلايا الدم الحمراء في الجسم إلى حد كبير وظهور أعراض، مثل: التعب والدوخة ومشاكل في القلب.
  • يحسن الهضم: تعد أوراق الملوخية غنية بالألياف الغذائية، والحصول على كميات مناسبة من الألياف الغذائية أمر بالغ الأهمية لتنظيم الهضم، وهذا يعني أن أوراق الملوخية يمكن أن تُساعد في تحسين حركة الأمعاء وتنظيف القولون، وهذا يعني أنها تسهم في منع الإمساك وتقليل الانتفاخ.
  • يُساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم: الألياف الموجودة في الملوخية ليست مفيدة فقط لمنع الإمساك، فيمكنها أيضًا أن تقي من الارتفاع المفاجئ في مستويات السكر في الدم، إذ يمتصص السكر أبطأ عند تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم: تعزز الملوخية تدفق الدم في الجسم، كما تزيد من مستويات الحديد المُساعدة في إنتاج كُريات الدم الحمراء، فكريات الدم الحمراء هي عنصر مهم للغاية في الدم وتنقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، وهو أمر مهم أيضًا للحفاظ على مستويات الطاقة.
  • يحسن النوم: يمكن أن تكون الكميات الكبيرة من المغنيسيوم في الملوخية مفيدة للنوم، فالمغنيسيوم معروف منذ زمن طويل بأنه يُريح الجسم، ويساعد في إفراز الهرمونات المهدئة للأعصاب، لذا فهو يفيد في التخفيف من حالات الأرق الخفيفة.
  • يخفف الالتهاب: إن فيتامين (هـ) له آثار مضادة للالتهابات تجاه الجسم، إذ تحتوي الملوخية على كمية عالية جدًا من فيتامين هـ، وهي سمة غير شائعة في أغلب الأطعمة.
  • يُساعد على فقدان الوزن: تحتوي الملوخية على الألياف والكربوهيدرات المنخفضة مما يعزز فقدان الدهون، بالإضافة إلى فوائدها للجهاز الهضمي، فمن المعروف أن الألياف تعطي إحساسًا أكبر بالامتلاء بعد تناول الطعام، كما أن نسبة الكربوهيدرات المنخفضة مثالية لفقدان الدهون لأنها تسهم في تجنب طفرات الأنسولين، وتؤدي مستويات الأنسولين المرتفعة إلى تخزين المزيد من الدهون في الجسم.
  • يُحسِن صحة العظام: يعد المغنيسيوم والكالسيوم من المعادن المفيدة للحفاظ على صحة العظام، كما أن المغنيسيوم ضروري أيضًا لامتصاص الكالسيوم بشكل صحيح، لأن الكالسيوم والمغنيسيوم يعملان معًا، ونقص في واحد سيؤثر على امتصاص الآخر.
  • يخفض الكولسترول: ومن السمات الأساسية لأوراق الملوخية هو أنها غنية بالألياف الغذائية، فعندما يتعلق الأمر بفوائدها الصحية فهي تحقق التوازن بين مستويات الكوليسترول في الجسم، وهذا التأثير يعني أن الملوخية تُقلل من فرص الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يعزز الجهاز المناعي: تحتوي الملوخية على فيتامينات مضادة للأكسدة ومُعززة للمناعة مثل فيتامين C وA وE، وهذه التركيبة القوية من الفيتامينات تعزز نظام المناعة وتساعد على حماية الجسم بعدة طرق، إذ يمكن لفيتامين E وA أيضًا حماية العيون والبشرة من العديد من الأمراض.


المراجع

  1. "Mallow", encyclopedia,2019-11-16، Retrieved 2019-11-24. Edited.
  2. "Mulukhiyah", infogalactic, Retrieved 2019-11-25. Edited.
  3. "How to Grow Molokhia", mashtalegypt,2017-8-7، Retrieved 2019-11-25. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Molokhia", kitazawaseed, Retrieved 2019-11-25. Edited.
  5. ^ أ ب ت BRIDGET KELLY, "How to Grow Molokhia"، ehow, Retrieved 2019-11-25. Edited.
  6. "12 AWESOME HEALTH BENEFITS OF MOLOKHIA LEAVES", smartsupplementsguide,2019-4-9، Retrieved 2019-11-25. Edited.