طرق زراعة العنب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٧ يونيو ٢٠٢٠
طرق زراعة العنب

زراعة العنب

توجد العديد من البذور المطلوبة زراعيًا بسبب كثرة الإقبال عليها لزراعتها ومنها العنب، ويأتي العنب بأشكال وألوان مختلفة، فمنه الأحمر والأخضر والأرجواني، والعنب دون بذور، ويستخدم على مائدة الطعام في أشكال متعددة مثل هلام العنب ومربى العنب وعصير العنب والزبيب والسلطات وغيرها من الأصناف المختلفة، ويعود تاريخ زراعته إلى أكثر من 8 آلاف عام وذلك في بلدان الشرق الأوسط، أما اليوم فيُزرع أكثر من 72 مليون طن سنويًا في جميع أنحاء العالم، والعنب لذيذ للأكل، وهو مناسب في الزراعة ولكنه يتطلب بعض سنوات كي ينمو وتظهر الثمار، وتظل الشجرة قادرةً على العطاء لمدة ثلاثين عامًا، ويجب أن تختار الموسم المناسب لزراعة العنب وكذلك نوع الشجرة فللعنب أنواع متعددة، وتنمو في دول عدة أشهرها الولايات المتحدة الأمريكية.[١][٢]


طرق زراعة العنب

إذا كنتَ ترغب بتزيين حديقة منزلك بشجرة العنب والاستمتاع بطعمها الشهي، فإننا سنقدم لكَ دليلك للزراعة وبأكثر من طريقة فيما يلي:[٣]

  • الزراعة الخارجية وهي الطريقة التقليدية الأكثر انتشارًا إذ يزرع العنب في الهواء الطلق، وذلك على شكل صفوف متساوية ويتطلب ذلك مساحة كبيرة، وتحتاج إلى أسلاك أو قصب ليرتكز عليها العنب وإلى تربة بارتفاع لا يقل عن 2 إلى 3 أقدام للسماح للجذر بالنمو الصحي.
  • التعريشة وتستخدم عندما تفتقر إلى المساحة الكبيرة ويمكنك زراعة اثنين إلى ثلاثة كروم من العنب فيه، وتتطلب هذه الطريقة من 50 إلى 100 قدم مربع لكل شجرة من أشجار العنب، وعليكَ اختيار أصناف العنب التي تتحمل القوة والثبات عند الزراعة مثل العنب الأمريكي أو العنب الفرنسي، واعتماد النظام الأوروبي؛ إذ ينمو العنب على نحو تصاعدي.
  • زراعة الدفيئة وهي التي تعتمد على ظاهرة الاحتباس الحراري وتتطلب وجود هيكل صغير ومغلق مما يساعد على مكافحة الأوبئة والآفات التي يتعرض لها العنب.
  • الزراعة بالحاويات إذ يزرع العنب في أنظمة صغيرة الحجم وأوعية يتراوح عرضها وعمقها بين 12 إلى 15 بوصة، ويمكن زراعة أصناف سيفال بلانك وسيجريب في هذه الطريقة.
  • الزراعة المائية وتعد من أقل الطرق التي يلجأ إليها بسبب حاجتها لمساحة كبيرة من التربة، وهي تتطلب التحكم المطلق في الكروم، وتطلب مجهودًا كبيرًا وعالي النطاق، كما لا يصلح أي نوع من أصناف العنب للزراعة فيها وإنما اصناف محددة.


كيفية العناية بشجرةِ العنب

كل صنف من النباتات والأشجار يتطلب طريقة معينة للعناية به والمساهمة في نموه بطريقة سليمة، وفيما يلي سنتناول أبرز النصائح للعناية بشجرة العنب بالشكل السليم:[٤]

  • يحتاج العنب لقدر نصف إلى واحد قدر من الماء للري، كما يجب الانتباه إلى ضرورة إشباع منطقة الجذر، ويجب أن تُسقى بشكل منتظم دون إهمال، وقد تحتاج في نهاية الموسم لكمية أكبر من الماء.
  • الحرص على نمو العنب في الهواء الطلق ومراقبة الأوراق ومعدل النمو لتجنب تعرضها للجفاف.
  • وضع الأسمدة والمغذيات على المنطقة المحيطة بجذر العنب في فصل الربيع، ومراقبتها في كل عام لإضافة المغذيات وتعزيز معدل النمو لديها.
  • التخلص من الأعشاب الضارة المتجمعة حول جذور العنب مما يساعد على جعل حرارة العنب مناسب للنمو استعدادًا لفصل الربيع.
  • استخدام الأسوار أو السياج المثالي للسماح للعنب بالتسلق عليه بالشكل السليم مما يساعد على النمو بشكل أسرع وأكثر قوة.
  • تقليم أغصان العنب بشكل مستمر.
  • استخدام الأربطة والأقمشة لربط أشجار العنب فيها وجعلها تنمو بشكل مستقيم لتجنب تكسرها أو اعوجاجها.


أنواع العنب

هنالك العديد من أنواع العنب اللذيذة والتي ستُفاجأ في تواجدها، وفيما يلي سنمدك بمعلومات مفصلة عن كل منها:[٥]

  • قطرات القمر وهي شجرة عنب بنفسجية اللون تتميز بطعمها اللذيذ وزرعت في دول الشرق الأوسط.
  • كونكورد وهو أحد أكثر أنواع العنب استهلاكًا وزراعةً بسبب حلاوته العالية وطعه الشهي، ويتميز بلونه البنفسجي وجلده سهل التقشير.
  • بيونت نوير وثماره أرجوانية اللون.
  • العنب القرمزي ويتميز بلونه الأحمر كما يتميز بأنه يأتي دون بذور، وقد تظهر على ثماره خطوط خضراء أحيانًا.
  • عنب كيوهو وتكثر زراعته في اليابان ويعني اسمه عنب الجبل العملاق، ويقدم في الحلوى أو الكوكتيل أو العصائر.
  • شعر البنات أو عنب حلوى القُطن، وهو عنب أخضر اللون يأتي على شكل بيضوي، ويتميز بطعمه الحلو، ويمكن زراعته من منتصف شهر أغسطس حتى أواخر شهر سبتمبر.
  • ريسلنج الذي يكثير في النمسا وألمانيا، ويمتاز بكونه غنيًا بالمعادن وله حموضة لاذعة في الطعم.
  • غيويرزترمر وهو عنب لذيذ يتميز بأنه أبيض من الداخل وتغطيه قشرة زهرية اللون، وهو صلب قليلاً ، ويتميز بملمس حجري بالمقارنة مع غيره من الأنواع.


قد يُهِمُّكَ

ينصح الأطباء بالتركيز على تناول الأطعمة الصحية مثل الخضراوات والفاكهة، وتعد ثمار العنب من أهمها؛ إذ يقدم لجسم الإنسان العديد من الفوائد والإيجابيات مثل الفيتامينات المقوية، ومن أبرزها فيتاميني (ج و ك)، كما يحتوي العنب على مضادات للأكسدة بنسبة عالية مما يجعله يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ، وإصلاح الضرر الذي يصيب الخلايا بسبب الجذور الحرة، كما يساعد العنب على حماية الجسم من أنواع معينة من مرض السرطان خاصة لاحتوائه على مركبات الريسفيراترول التي تقي من الأورام من خلال الحد من حدوث الالتهابات، بالإضافة إلى مساعدة الجسم على تقليل مستوى الكوليسترول عبر امتصاصه من الخلايا، إذ يوصي الأطباء بشرب عصير العنب الأحمر من أجل ذلك، والعنب مفيد للعيون بشكل كبير، إذ يقي من الأمراض الشائعة، ويحمي الشبكية ويزيد من مقاومة العين للإشعاعات الضارة التي تتعرض لها، كما تحسن فاكهة العنب من مستوى التركيز، وتقوي الذاكرة، وتحسن من المزاج العام للإنسان، وتساعده على الاسترخاء بالشكل المطلوب، ناهيك عن فوائده الجمة للعظام.[٦]


المراجع

  1. "What are the health benefits of grapes?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  2. "GROWING GRAPES", almanac, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  3. "Different Types & Methods to Grow Grapevines", homeguides, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  4. "Growing grapes in the home garden", extension, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  5. "15 Types Of Grapes To Know, Eat And Drink", foodrepublic, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  6. "Top 12 Health Benefits of Eating Grapes", healthline, Retrieved 2020-6-6. Edited.