طريقة للتخلص من رائحة الفم الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
طريقة للتخلص من رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة

تُعد مشكلة رائحة الفم الكريهة من المشكلات الشائعة، والتي تحدث لعدة أسباب، ويُعاني منها 25-30% من الأشخاص حول العالم، وغالبًا ما تحدث عند تراكم البكتيريا والبلاك في الفم بسبب هضم السكريات أو النشويات، مما يؤدي إلى إنتاج أحماض وغازات كريهة الرائحة، وقد يكون سبب الرائحة الكريهة انعدام نظافة الفم والأسنان، أو أمراض الفم، مثل التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والتهاب اللسان، وقد تدل رائحة الفم الكريهة على مشاكل صحية في الجسم، مثل مرض السُّكري غير المنضبط، وجفاف الفم، والتهاب الحلق أو التهاب الجيوب الأنفية، أو وجود اضطرابات معوية، مثل حرقة المعدة أو القرحة، كما يُمكن أن تُسبب بعض الأطعمة حدوث رائحة كريهة في الفم، مثل تناول الثوم أو البصل أو الكحول والتدخين.[١][٢]


طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

تتضمن طرق التَّخلُّص من رائحة الفم العديد من العلاجات المنزلية، منها ما يأتي:[٣]

  • العناية بنظافة الفم: إن سوء نظافة الفم يؤدي إلى تراكم البلاك والبكتيريا، مما يؤدي إلى تسوس الأسنان، ويُعد خط الدفاع الأول في التخلص من رائحة الفم الكريهة هو الحفاظ على نظافة الأسنان وتنظيفها بانتظام بالفرشاة ومعجون يحتوي على الفلورايد، كما يُمكن استخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميًا لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان، ومن أُسس الحفاظ على نظافة الفم الحرص على تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان لإزالة البقايا العالقة على السطح والتي قد تؤدي إلى الرائحة الكريهة في الفم.
  • البقدونس: يُعد البقدونس علاجًا شعبيًا لرائحة الفم الكريهة، إذ يُعطي رائحة جيدة للفم بسبب محتوى الكلوروفيل الذي يقضي على الروائح الكريهة، كما أثبت البقدونس فعاليته في مكافحة مركبات الكبريت الموجودة في بعض الأطعمة، ويُمكن تناول أوراق البقدونس الطازجة بعد كل وجبة أو شراء مكمّل غذائي يحتوي على البقدونس.
  • عصير أناناس: لا يوجد دليل علمي على أن عصير الأناناس يُزيل رائحة الفم الكريهة، لكن التجارب العملية تُشير إلى أن تناول كوب من عصير الأناناس بعد وجبة الطعام أو تناول شريحة من الأناناس الطَّازج يُخلِّص الفم من الرائحة الكريهة.
  • شرب الماء: يؤدي جفاف الفم إلى وجود الرائحة الكريهة فيه، إذ يؤدي الجفاف إلى تراكم البكتيريا في الفم، لذا فإن شرب الماء يساعد على إفراز اللعاب الذي يُخلِّص الفم من البكتيريا.
  • تناول اللبن: يحتوي اللبن على بكتيريا صحية تسمى البروبايوتيك، تساعد في مكافحة البكتيريا السيئة في أجزاء مختلفة من الجسم، مثل الأمعاء، لاستخدام اللبن للتَّخلُّص من رائحة الفم الكريهة يمكن تناول وجبة واحدة على الأقل يوميًا من اللبن العادي.
  • الحليب: وهو علاج معروف قديمًا لإزالة الرائحة الكريهة من الفم، ولاستخدام الحليب يُمكن شرب كوب من الحليب قليل الدسم أو كامل الدسم أثناء الوجبة التي تحتوي على أطعمة قوية الرائحة، مثل الثوم والبصل أو بعدها.
  • بذور الشمر أو اليانسون: استخدمت بذور الشمر واليانسون لتنشيط التنفس منذ العصور القديمة في الهند، ولا تزال تُستخدم حتى وقتنا الحاضر بتحميص البذور لتعطير الفم وتطهير النَّفَس بعد العشاء، ويمكن أن تؤكل بذور الشمر واليانسون بشكل عادي أو محمصة.
  • البرتقال: يُعزز البرتقال صحة الأسنان ويساعد في إفراز اللُعاب مما يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • الزنك: تتكون العديد من غسولات الفم من أملاح الزنك، إذ تُقلل من الرائحة الكريهة للفم، وذلك بإزالة مٌركَّبات الكبريت المُسببة للروائح الكريهة، كما يُمكن مضغ العلكة المصنوعة من الزنك للأشخاص ذوي الفم الجاف.
  • الشاي الأخضر: يعد من العلاجات الفعالة للرائحة الكريهة في الفم، بسبب احتوائه على خصاص مُطهرة للفم ومُنعشة للنَّفَس، ويُمكن شرب كوب من الشاي الأخضر قبل الذهاب إلى النوم، ويُمكن إضافة النَّعناع لزيادة الفعالية.
  • التفاح: يساعد تناول التفاح الطَّازج في القضاء على الروائح في الفم، خاصة التي يُسببها تناول الثوم.
  • غسول الفم المنزلي: يُمكن صنع غسول للفم من المنزل باستخدام صودا الخبز أو ما يدعى بيكربونات الصوديوم التي تقتل البكتيريا في الفم، ولصنع الغسول توضع ملعقتان صغيرتان من صودا الخبز في كوب من الماء الدَّافئ ومن ثم المضمضة به.
  • مراجعة الطبيب: قد تكون رائحة الفم الكريهة علامة على تسوس الأسنان أو أمراض اللثة أو أحد الآثار الجانبية للدواء أو مشكلة في أي مكان آخر في الجسم، مثل الالتهابات في الرئة أو الجيوب الأنفية أو أمراض الكلى أو الكبد أو السكري، وفي هذه الحالات تجب مراجعة الطبيب، وفي حال وجود مشاكل في الفم تجب مراجعة الطبيب إذا ظهرت أعراض كالشعور بالألم في اللثة أو تورمها أو حدوث النزيف فيها، أو حدوث مشاكل في أطقم الأسنان، كما يُمكن أن تكون الأعراض السابقة ناتجة عن مرض في اللثة، وبالتالي فإن العلاج المبكر له يؤدي إلى حماية الأسنان والفم، إذ قد تؤدي أمراض اللثة إلى فقدان الاسنان.[١]


أسباب رائحة الفم الكريهة

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة وتتضمن ما يأتي:[٤]

  • التدخين:يؤدي التدخين إلى ظهور الرائحة الكريهة للفم، كما أنه يزيد فرصة الإصابة بأمراض اللثة والتي تؤدي أيضًا إلى رائحة الفم الكريهة.
  • الطعام: وجود جزيئات الطعام بين الأسنان يؤدي إلى انبعاث الروائح الكريهة من الفم خاصة عند تناول البصل والثوم.
  • جفاف الفم: ينظف اللعاب الفم تنظيفًا طبيعيًا، ولكن في حال جفاف الفم ونقص اللعاب فإن ذلك يؤدي إلى ظهور الرائحة الكريهة.
  • سوء نظافة الأسنان: يُزيل التنظيف بالفرشاة والخيط الجزيئات الصغيرة من الطعام التي يمكن أن تتراكم وتتحلل ببطء في الفم، مما يؤدي إلى ظهور رائحة للفم، إذ يتراكم البلاك مما يؤدي إلى تهيج اللثة والالتهاب.
  • هضم بعض الأطعمة: يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات إلى إنتاج رائحة الفم الكريهة، ويرجع ذلك إلى تحطيم الدهون المنتجة للمواد الكيميائية المسماة الكيتونات ذات الرائحة القوية.
  • الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية إلى تقليل إفراز اللعاب، وبالتالي زيادة الروائح الكريهة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية النترات المستخدمة لعلاج الذبحة الصدرية، وبعض المواد الكيميائية للعلاج الكيميائي، وبعض الأدوية المهدئة، مثل الفينوثيازين، ومكملات الفيتامينات بجرعات عالية.
  • أمراض الفم والأنف والحنجرة: يُمكن أن تُسبب البكتيريا المتراكمة على اللوزتين في مؤخرة الحلق الرائحة الكريهة للفم، كما يمكن أن تسبب التهابات في الأنف أو الحلق أو الجيوب الأنفية الرائحة الكريهة للفم.
  • الأمراض: قد تؤدي بعض أنواع السرطان، وفشل الكبد، وغيرها من الأمراض الرائحة الكريهة للفم.
  • أسباب نادرة: تتضمن الأسباب النادرة لرائحة الفم الكريهة ما يأتي:
    • الحماض الكيتوني.
    • انسداد الأمعاء.
    • توسع القصبات.
    • الالتهاب الرئوي.


المراجع

  1. ^ أ ب Charlotte Lillis (20-8-2019), "What home remedies can help with bad breath?"، medicalnewstoday, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. Barbara H. Seeber , "11 Ways to Fight Bad Breath Naturally"، everydayhealth, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. Corinne O'Keefe Osborn (26-7-2017), "Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath"، healthline, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. Tim Newman (10-1-2018), "Everything you need to know about bad breath"، medicalnewstoday, Retrieved 29-12-2019. Edited.