أين يوجد الكبريت الاصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٧ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٩

الكبريت الأصفر

يعد الكبريت أحد العناصر الغذائية المهمة والفعالة، لذلك لا بد من الاهتمام الخاص بهذا العنصر الرائع، وذلك عن طريق الحرص على تناول الأطعمة الغنية بعنصر الكبريت ضمن الأطعمة اليومية، ففائدته الكبيرة لا تقل أهمية عن فائدة أي عنصر من العناصر الضرورية للجسم؛ مثل عنصرالمغنسيوم، والزنك، والحديد، والصوديوم، والنحاس، بالإضافة أيضًا إلى الفيتامينات التي التي توجد في المواد الغذائية المختلفة، وفائدة الكبريت تكمن في تقوية جهاز مناعة الإنسان، وتنظيم نسبة الجلوكوز فى الدم، وإبعاد الآلام والأوجاع التي تصاحب الكثير من الأمراض، وللكبريت أيضًا فائدة عظميمة لصحة الجلد وأعضاء الجسم المختلفة، وقد يموت الإنسان إذا حرم منه نهائيًا.[١]


مصادر الكبريت الأصفر

يعد الكبريت معدنًا أصفر اللون يوجد في المواد العضوية كثيرًا، ويوجد في جسم الإنسان بنسبة كبيرة، ويأتي ترتيبه في المرتبة الثالثة في أجسامنا بعد عنصرالكالسيوم الذى يحتل المرتبة الأولى، وبعد عنصر الفسفور الذي يحتل المرتبة الثانية، ويزن ما يقارب 1% من وزن الجسم في الإنسان، ويوجد بكميات كبيرة جدًا في الحالة المنفردة في أماكن الحمم البركانية، وذلك نتيجة للتفاعل الحاصل بين غاز كبريتيد الهدروجين وغاز ثاني أكسيد الكبريت، كما يتحد الكبريت مع الكثير من الفلزات كاتحاده مع بيريت الحديد FeS2 وهو اتحاد واسع الانتشار، ويعد الكبريت بمثابة الإسمنت البيولوجي في جسم الإنسان؛ لأنه يرمم خلايا الجلد ويصلحها، ويصلح الشعر ويقوي الأظافر، ويبني غضاريف الأنف، ويحمي العظام من التآكل، وكان الكبريت معروفًا في العصور القديمة، وذلك لأنه يوجد فى الطبيعة حرًا ومتبلورًا، وقد استخدمه المصريون القدماء في تبييض الأقمشة وفي العديد من الصناعات الأخرى، أما الصينيون فاستخدموا الكبريت الأصفر في صناعة مسحوق البارود، واستخدمه الكيميائيون العرب في إنتاج حامض الكبريتيك وأطلقوا عليه اسم زيت الزاج، [٢]


فوائد وأضرارالكبريت الأصفر

تكمن فوائد الكبريت الأصفر فيما يأتي:[٣]

  • يمنح البشرة درجة عالية من الترطيب.
  • يقشرالخلايا الميتة في البشرة.
  • إزالة النمش من الوجه بفعالية وجذريًا.
  • يتفتيح المناطق الداكنة في الجسم.
  • يساعد في القضاء على الكلف الذي يظهر على البشرة.
  • القضاء على حب الشباب من البشرة.
  • يساعد الكبريت الأصفر في علاج مرض البهاق الجلدي.
  • المساعدة في الشفاء من مرض الثعلبة.
  • يدخل الكبريت في صناعة الكثير من المواد؛ مثل أعواد الثقاب، والأصباغ، والورق، والمنسوجات، والعديد من أنواع الشامبو، ويستخدم أيضًا في صناعة البطاريات، والمواد التي تستعمل أثناء التصوير، والأهم من ذلك كله أنه يدخل في إنشاء الشوارع والطرق.

مع وجود هذه الفوائد التي لا تعد ولا تحصى، إلا أن لكل شي فوائد وأضرار وتكمن أضرار الكبريت في إمكانية الإصابة بطفح جلدي، وإحتمالية الإصابة بتورم وإنتفاخ للوجهه، توقع حدوث إنتفاخات في الحلق واللسان وصعوبة التنفس والمعاناة في ذالك، الشعور في وجود آلام في الصدر، حدوث صداع شديد، والتعرض للكثير من الإضطرابات مثل ضربات القلب.


المراجع

  1. "الكبريت العضوي"، شبكة الشفاء الاسلامية، 2010-8-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصّرف.
  2. "معلومات عن الكبريت"، 7teknonete، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصرّف.
  3. ناهد الجندي (2018-2-25)، "فوائد الكبريت للبشرة، ووصفات لمعالجة عيوبها"، الجميلة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصرّف.