فوائد مغلي القرفة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد مغلي القرفة

القرفة

تُعد القرفة من أهم التوابل المفيدة المستخدمة طبيًا في جميع أنحاء العالم منذ القِدَم، وما تزال تُستخدم حتى الآن لدى العديد من الشعوب؛ نظرًا لما تحتويه من فوائد مختلفة وعلى نطاق واسع، وقد وجد الباحثون أن القرفة تأتي في المرتبة الأولى من أصل 26 نوعًا من الأعشاب والتوابل الأكثر شعبيةً في العالم، كما أنها تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للبكتيريا، ومضادة للفطريات، بالإضافة إلى استخدامها كمادة مُنكِّهة.[١]


فوائد مغلي القرفة

يوفر مغلي القرفة العديد من الفوائد الصحية للجسم، من أبرزها ما يأتي:[٢]

  • حماية الجسم من الأضرار التأكسدية: تُعد القرفة مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الأضرار التأكسدية الناتجة عن الجذور الحرة.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: قد تُقلل القرفة بعض عوامل الخطر الرئيسة المسببة لأمراض القلب، مثل: الكوليسترول، وضغط الدم.
  • الحد من الأمراض العصبية: تُعزز القرفة من وظائف خلايا الدماغ؛ نظرًا لاحتوائها على مُركَبين يُثبطان تراكم بروتين تاو في الدماغ، وهو البروتين الذي يتسم به مرض الزهايمر، ومن الجدير بالذكر أنَّ مرض الزهايمر ومرض الشلل الرعاش يُعدان من أكثر الأمراض التنكسية العصبية شيوعًا، مع ذلك ما تزال توجد حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات البشرية لتحديد كيفيّة تأثير القرفة على الخلايا العصبيّة في الجسم.
  • مكافحة عدوى البكتيريا والفطريات: تحتوي القرفة على مادةٍ فعّالةٍ تُعرف بألدهيد القرفة، التي قد تُساعد على مكافحة مختلف أنواع العدوى، كما تحدّ من نموّ بعض أنواع البكتيريا، مثل: بكتيريا اللستيريا، والسالمونيلا، بالإضافة إلى دور القرفة في الوقاية من تسوّس الأسنان، وتقليل روائح الفم الكريهة.
  • تقليل مستويات السكر في الدم: تُساعد القرفة على خفض نسبة السكر في الدم، عن طريق قدرتها على التأثير على مقاومة الخلايا للأنسولين، وتقليل كمية الجلوكوز التي تدخل مجرى الدم بعد تناول وجبات الطعام، بالإضافة إلى تحسين امتصاص الخلايا له، وقد أظهرت الدراسات أن تناول 1-2 غرام من القرفة أو نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقتين يوميًا تُخفض بطريقة فعالة من مستويات السكر في الدم.
  • الوقاية من السرطان: فقد أظهرت الدراسات المخبريّة والدراسات الحيوانيّة أنَّ القرفة قد تقي من الإصابة بمرض السرطان، وذلك عن طريق تقليل نموّ الخلايا السرطانيّة، كما أنَّها تُعد سامّةً لهذه الخلايا، الأمر الذي يُؤدّي إلى موتها.
  • مكافحة فيروس العوز المناعيّ البشريّ: فقد أظهرت دراسةٌ مخبريّةٌ أجريت على 69 نباتًا طبيًّا أنَّ القرفة هي الأكثر فعاليةً في علاج الخلايا المصابة بفيروس العوز المناعي البشري، كما يُعتَقَد أنَّ مستخلصاتها تساعد على مكافحة أكثر أنواع فيروس العوز المناعيّ البشريّ شيوعًا، والذي يُسمى (HIV-1)، لكن ما تزال توجد حاجة إلى المزيد من الدراسات البشريّة.


القيمة الغذائية للقرفة

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لبعض العناصر التي تحتوي عليها ملعقة صغيرة من القرفة أو ما يُعادل 2.6 غرام:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الطاقة. 6 سعرات حرارية.
الماء. 0.28 ميليلتر.
البروتين. 0.10 غرام.
الدهون. 0.03 غرام.
الكربوهيدرات. 2.10 غرام.
الألياف الغذائية. 1.4 غرام.
السكريات. 0.06 غرام.
الكالسيوم. 26 ميليغرامًا.
الحديد. 0.22 ميليغرام.
المغنيسيوم. 2.0 ميليغرام.
الفسفور. 2.0 ميليغرام.
البوتاسيوم. 11 ميليغرامًا.
فيتامين (أ). 8 وحدات دولية.
فيتامين (ج). 0.1 ميليغرام.
الزنك. 0.05 ميليغرام.
النحاس. 0.01 ميليغرام.


الآثار الجانبية للقرفة

على الرغم من فوائد القرفة المختلفة إلا أنها قد تُسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، التي تُرافقها مجموعة من الأعراض، كالدوخة، والطفح الجلدي، والغثيان، واحتقان الحلق، ولا بد من الالتزام ببعض التحذيرات والإرشادات عند استخدامها، من أهمها ما يأتي:[٤]

  • تجنب استهلاك كميات كبيرة من القرفة؛ نظرًا لما تحتويه من نسب عالية من مركب الكومارين، الذي يمكن أن يسب بالإصابة بالتعرق الشديد، والحرقة في المعدة، وعسر الهضم في حال وجوده بكميات كبيرة في الجسم.
  • الامتناع عن استخدام مكملات القرفة من قِبَل الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية المميعة للدم، مثل دواء الوارفارين؛ لأن تراكمها في الجسم على المدى الطويل يؤدي إلى منع الدم من التخثر، والتسبب بالنزيف، وظهور الكدمات، وتلف الكبد.
  • عدم استخدام القرفة قبل العمليات الجراحية أو جراحات الأسنان؛ لمنع الإصابة بالنزيف.
  • تلقي الرعاية الطبية الفورية في حال ظهور بعض الأعراض الجانبية بعد تناول مكملات القرفة، مثل: الصفير، وتورم الوجه أو الحلق، واختلاف معدل نبضات القلب، وضيق التنفس.


المراجع

  1. Josh Axe (1-9-2018), "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice"، draxe.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. Joe Leech (5-7-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon"، www.healthline.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. " Spices, cinnamon, ground", fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. Cathy Wong (8-9-2019), " Health Benefits of Cinnamon "، www.verywellfit.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.