رجيم العصير والماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٧ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم العصير والماء

الرجيم

الرجيم نظام غذائي يتضمن حمية غذائية، يهدف إلى التقليل من الوزن الزائد، والحدّ من السمنة، والتخلص من سموم الجسم. فالوزن الزائد، وتراكم الدهون في الجسم يترتب عليها العديد من الأمراض، كالضغط وتصلب الشرايين والقلب، وفي الغذاء الصحي تجنب لبعض الأمراض، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج .

ولرجيم الماء والعصير دور كبير في التخسيس، سيما أن للعصائر فوائد بشكل عام، وثمة إجراءات لا بدّ منها لتحقيق هذا النوع من الرجيم لأهدافه، وتوصيات مهمّة عند عمل الرجيم، وعند تناول العصائر، وفي الختام ذكر لمضار السمنة على الجسم.


فوائد العصير

العصائر من المشروبات المفضلة،  لما تتمتع به من فوائد، منها:
  • ما تحتويه العناصر الغذائيّة من فيتامينات ومعادن.
  • دورها المهم في الرجيم وتخسيس الوزن، فهي تسرع الشعور بالشبع عند الإنسان.
  • تمكين الجهاز الهضمي من الحصول على الألياف التي تحويها الفواكه بسهولة، وهذه الألياف غنية بالكثير من العناصر الغذائيّة الضروريّة.
  • تساعد على التخلص من السموم والمواد الكيماويّة وطردها خارج الجسم.
  • فوائد صحيّة تقترن بالفواكه والخضار، كالتفاح، والبرتقال، والطماطم، والملفوف، والبروكلي، ومن هذه الفوائد تنظيف الكبد، والتخفيف من آلام المفاصل والروماتيزم، والالتهابات والبكتيريا، والحفاظ على مستويات الكولسترول، وغير ذلك


خطوات رجيم العصير والماء

  • تناول العصير قبل الطعام بعشرين دقيقة، فذلك يعمل على تقليل الشهية للطعام، وبالتالي التقليل من كمية الطعام، ولا يحتاج الإنسان معه لسعرات حرارية عالية وكثيرة.
  • تناول العصائر الحرّيفة، وذلك بإضافة بعض التوابل إليها، كالزنجبيل والقرفة والفلفل الحار، مع مراعاة نوع العصائر وما يناسبها من توابل، فمن المناسب جدًا والمفيد في هذا السياق تناول عصير الجزر أو الليمون بعد إضافة الزنجبيل إليه، وكذلك تناول عصير الطماطم مع ما يناسبه من التوابل الحارة، ففي تناول التوابل زيادة للتمثيل الغذائي وحرق جيّد للدهون.
  • تناول الطعام الصحي، وهو الغذاء المتوازن المتضمن لقدر مناسب من العناصر الغذائيّة.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة.
  • الحرص على تناول السلطات المتنوعة قبل وجبات الطعام الرئيسيّة، يسهم بشكل كبير في التقليل من تناول الطعام وبالتالي التخسيس.
  • اتباع برنامج غذائي يومي دقيق مع العصائر متضمنًا أنواع الطعام المناسبة طيلة هذا البرنامج، فمثلًا في وجبة الإفطار يمكن تناول، نصف رغيف خبز بلدي، وبعض الخس والخيار، والجبنة، وتناول عصير الجريب فروت قبل ذلك كله. وفي اليوم الثاني، تناول كوب من عصير الليمون المحلى بالسكر الخاص وبيضتين مسلوقتين، وبعض الخيار والطماطم ونصف رغيف خبز بلدي. وفي اليوم الثالث، إضافة الفلفل للعصير وبعد ذلك تناول شريحتي جبنة شيدر، وخس وخيار وربع رغيف خبز بلدي. وفي اليوم الرابع، تناول ثلاث ملاعق فول ونصف رغيف خبز بلدي وبعض الخيار والخس، وقبل ذلك تناول عصير الجريب فروت. وفي اليوم الخامس، تناول الخيار والخس وبيضتين مسلوقتين ونصف رغيف خبز بلدي بعد تناول مزيج عصير الجزر والبرتقال دون تحلية. وفي اليوم السادس، تناول عصير التفاح الطازج وشريحتي جبن رومي وخس وخيار ونصف رغيف خبز بلدي. وفي اليوم السابع تناول عصير ثمرتي موز مضافًا إليه الماء وبعد ذلك تناول ربع رغيف من الخبز البلدي، وجبنة قريش بحجم بيضتين، ولا بد من مراعاة الترتيب في وصفات هذه الأيام ، وذلك لتحقيق النتائج المرجوّة.


توصيات هامّة

  • الحرص على تناول العصير الجاهز، بعصره يدويّاً أو من خلال آلات عصر خاصّة، والابتعاد عن تناول العصائر الجاهزة، فالعصائر الجاهزة والمحلاة تعمل على زيادة الوزن والسمنة، وترفع من نسبة السكر في الجسم، وقس على ذلك المياه الغازية، وضررها على الجسم.
  • التقليل من نسبة الملح المضاف إلى الطعام.
  • الحذر من المواد الحافظة فقد تؤثر على هرمونات الجسم الخاصة بالشبع، وتزيد الرغبة في تناول الطعام.
  • التحلي بقوة الإرادة والصبر عند اتباع أي رجيم.
  • عند اتباع أي رجيم لا بدّ أن يكون مدروسًا جيّدًا وموصوفاً من مصدر موثوق.
  • استشارة خبراء التغذية والأخذ بنصائحهم، فهي مفيدة جداً في هذا السياق.
  • الحرص على ممارسة قدر من الرياضة يوميًا للحفاظ على اللياقة البدنيّة، وللمساعدة في تسريع حرق الدهون وتخفيف الوزن الزائد.